»نشرت فى : الثلاثاء، 4 أكتوبر، 2011»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

نمر بن عدوان

نمر بن عدوان


يعود اصل نمر بن عدوان إلي عشائر البلقا ، كان شاب شجاع ، وكريم ، وفارس ، وشاعر وكان له احترامه بين القبائل تزوج فتاة من عشائر القضاة من بني صخر اسمها وضحى .... التي كان يشهد لها بالجمال والكرم والذكاء... حبها حباً جما.

انجبت لها عدد من الأولاد وكان اكبرهم عقاب ، وكانت وضحى تزداد تألقا في نظر حبيبها :ورفيق دربها يوماً بعد يوم....وكان لها مواقف عظيمة في حياة زوجها ، عاشا على التعاون والحب والموده والرحمة. وفي يوم من الأيام ، كان ثاني ايام عيد الفطر... خرجت وضحى لتحلب النوق ، بدلاً عن زوجها ، ولكن الناقة التي يفضلها نمر لا تقبل غير نمر يحلبها... فقررت وضحى ان تلبس ملابس نمر وتحلب الناقة... وبالفعل لبست كل ما يلبس نمر وخرجت .. وبينما هي تحاول حلب الناقة ... احس نمر بحركة حرشفه خارج البيت.. فأخذ بندقيته ووجها نحو الصوت .. واطلق طلقة...بعدما راى هيئة رجل يحوم حول الناقة.. فأرداه قتيلاً.... اقترب منه ليعرف من هو... وحينما قلبها على ظهرها .. فإذا هو بوجهه زوجته وضحى. صدم .. وجن جنونه ... قارب على الموت من شدة الصدمة ... و حزن عليها حزناً شديداً كاد يقتله ، وقيل انه كان يُرى وهو يبكي نهاراً وكان يسمع صوت نحيبه ليلاً ... على فراق حبيبته ورفيقة دربه.


كان له صديق يستسر له ، ويثق في رأية ... يدعى الشيخ جديع بن قبلان الملحم وهو من شيوخ قبيلة عنزه ، افضى له نمر بحزنه و ألمه ، ووحدته .
والشيخ جديع يعرف كيف كان صديقه وكيف اصبح من شدة الحزن. فطرح عليه فكرة ان يتزوج ويبدلها بأخرى تأنس وحشته و تغير عليه حياته وتهتم بصغاره .. الا انه أبى بشده .. فكيف يبدل وضحى وهو من قتلها؟؟!!
الح عليه صديقه وعرض عليه بنات قبيلته كلهن الا انه اصر على الرفض ثم قال قصيدته المشهوره:

يا جديع انا قلبي من الوجد حارى .. لاتلومني وتقول ان البكا عار
وسط الحشا يجديع كن شب نارى .. والموت عدة طالب عندنا ثار
من دمع عيني كن غدينا سكارى .. اللة يجازي داير الدور غدار
وضحى شفاتي بين كل العذارى .. ياسين يم عقاب ترحل عن الدار
سار القلم يعقاب بلحبر سارى .. بمزيزف القرطاس يامهجتي سار
سار القلم لبو نهود صغارى .. ياعين حر ينثر الريش لاطار
اكتب جواب مثل قطف الثمارى .. من قيل ابن عدوان نضم لي اصطار
في ضامري كنة مواقيد ناري .. يانيرة النمرود تشبة لها النار
لكن ينهش بي غليث السعارى .. والحال مني تقل يبراة نجار
علي وليف شفت منة الدمارى .. غديت من فقدة وحيد ومحتار
يا عقاب من فقدة عيوني سهارى .. لكن فيها ذر شب وجنزار
اهرف هريف الذيب ليل ونهارى .. واعول عويل الخلج حنن علي حوار
علي عشير بالترايب توارى .. وغديت مثل مدوة راح دوار
وحيات عازل غلسها والغتارى .. الواحد اللي عالم سر الاسرار
ماقلتها كذب ولاهو قمارى .. شفت الحبيب بغيبة النوم واندار
انا نضرتة يوم طش الجمارى .. يطوف بلكعبة وللبيت زوار
لو تجتمع سود المقانع جهارى .. من نجد للبلقا اليادار سنجار
من البصرة الفيحا اليا قندهارى .. لو تجتمع عفر البني دار مادار
لو جن بنات البدو صف تبارى .. علي الحنايا دللن كل خوار
ولو جن بنات الحضر مثل المهارى .. سطر الذهب برقابهن تقل نوار
لو جن بنات صليب فوق الشهارى .. لمحلا بشفيهن دق الاوبار
ولو جن بنات الترك هن والنصارى .. والهند واللي ساكن كل الامصار
ولو جن ضحي العيد وسط النهارى .. وقالو لنا يانمر قم طب وختار
ماخذ سوى مضنون عيني خيارى .. الجادل اللي فر قلبي معة طار
وحيات مجري فلكها لة مسارى .. منجي سفينة نوح من قب الابحار
لو تجتمع يعقاب كل العذارى .. من غير وضحى مالك اللة نختار
خلي حسين الدل عدل المسارى .. راعي ثليل فوق الامتان نثار
عنق الغزال اللي تقود العفارى .. قايد خشوف الريم في دو الاقفار
ياغصن موز تحتة المي حارى .. في وسط بستان دنت فية الاثمار
فيها خصال من الفضايل كثارى .. ومسايل فيها التفاكير تحتار
قلت اة واويلاة ذقت المرارى .. من مي زقوم جرعتة لة امرار
من فقد مسلوب الحشا يوم سارى .. غرو جبينة صاطع مثل الانوار
ياليتني لو ينرجع بالمثارى .. دونة نبيع الروح والملح زجار
لكن جاة الموت مابة مدارى .. أخذ عشيري واودع القلب محتار
ولولا ضلوعي فر قلبي وطارى .. لكن ينشر ثومة القلب منشار
ريحة جسدها مثل ريح البهارى .. وغر ثمان صويحبي تقل محار
من لامني بة ثور ولا حمارى .. والثور النك قلت لة دور يندار
وصلاة ربي عد نبت القفارى .. علي رسول اللي قهر كل جبار

وحينما سمع بها صديق عمره الشيخ جديع بن قبلان الملحم ، فقال قصيدة يشد بها ازر رفيق عمره ، واهداه ابنته بعد ان ابدل أسمها إلى وضحى ... فكان رحمة الله عليه رمز شامخ في التضيحة وبذل الغالي في سبيل تخفيف الآلم والحزن عن صديقة الغالي ، وهذه هي القصيدة :

يانمر بن عدوان يبن الأمارى .. شكيت لي شكواك واعطيك الاشوار
خلك رحل يا القرم والعين تارى .. يانمر ما للعبد حيلة بلقدار
واللة مالومك عيالك صغارى .. وعلي الصحيب من الوفا تزعج اعبار
يانمر ياريف الضعوف الفقارى .. دور بدال صويحبك ياذرى الجار
جبينها مثل الحرير يترارى .. زولة صخيف وخدها تقل جمار
بنت الشيوخ معسفين المهارى .. مثل القطامي ناض من كف صقار
خل البكا يامسندي والكدارى .. واصبر ومثلك راعي العزم صبار
يانمر لوهي بطلب والمثارى .. ملزوم دون اصويحبك نهدي الاعمار
لاشك ناقف دون ردة حيارى .. امر الولي ينفذ على كل الابشار
البيض فيهن من بياض وحمارى .. يزهن خلاخيل الذهب هي والاسوار
تلقا بهن جمال اوقارى .. مادوجت بلسوق مع كل عطار
لا نالها مثلك يزيد افتخارى .. تنسيك همك من حراير هل الكار
وانت الكسير اللي تدور الجبارى .. وانت المخير بين كاسر وجبار
احمل وجالك بالزمان اختبارى .. اصبر علي المقسوم لياك تنهار
الحر عادتة يصيد الحبارى .. والبوم ينغط ملبد بأوسط الغار
اقبل عزيز صاينة بلخدارى .. ماخايلت بين الاخلة بلأنضار
سمي خلك عارف كل كارى .. من المحصنات ناجبينة لك خيار
شمى عفيفة ضارية للمدارى .. ماباح في غرتها كل غدار
خذها خزيزة يا السنافي قرارى .. حلفت مانطلب من المهر دينار
ترثت اشيوخ ينطحون الوزارى .. اهل سيوف ترمي الراس بتار
هاذا مرامي ونت عطنا الخبارى .. ومن يبذل المجهود مادار الاعذار
ان كنت عابد ماتريد السمارى .. عوض عليك اللة للذنب غفار
وان كان عندك بلمعاوز عسارى .. حمل ذلولك ولو تبي حمل قنطار
عيال (وايل) في جميع الديارى .. من شرقي الغوطة اليا خشم سنار
نجمع دنانير الذهب والبكارى .. كلة لبو سلطان بلموقف الحار
خليتها يانمر صيحت عزارى .. ماغير وضحى من الغنادير ديار
واللي يلومك قلت كنة حمارى .. ولا تقول تشبة مثل الاثوار
مالوم من ضيع عشيرة وغارى .. كلن علي خلة لك اللة يغتار
لاشك الوم اللي جداة ايتطارى .. ماشاف من يشبة عشيرة ولادار
عوايد الممحل يدور الخضارى .. اخير مايسكن علي دمنة الدار
هاذا جواب اللي تبرع وشارى .. واللة علي يامسندي كل ماصار
لنا علي الجزلات يانمر كارى .. حنا هل الشيمة وحنا هل الكار
حنا لك اللة مانهاب الخسارى .. عز الصديق اللي علية الدهر جار
وصلو علي المبعوث دينة اجهارى .. شفيع خلق اللة عن واهج النار

وسلامتكم....

اما القصيده المشهورة فهي كالتالي::

ســـار الـقـلـم يـاعـقـاب بالـحـبـر ســــارا .. وبـزيــزف الـقـرطـاس يامـهـجـتـي ســــار
ســــار الـقـلــم بالـنـويـهـدات الـصـغــارا .. ياعـيـن وكــري وحــش حـيــن مـــا طـــار
أكـتــب جـــوابٍ مـثــل قـطــف الـثـمــارا .. مــن قـيـل ابــن عــدوان نـظـم لــه اسـطـار
مـــن ضـامــري كـنــه وقــيــدت نــــار .. ايـانـيـرة الـنـمـرود تـشـبــه لــهــا نــــار
لـكــن يـنـهـش بـــي غـلـيــث الـسـعــارا .. والـحــال مـنــي تـقــل يــبــراه نــجــار
أكـتــب ولـيـفـي ولـــع الـقـلــب نــــارا .. خــــلان بـالـدنـيـا وحــيــد أو مـحــتــار
يـاعـقـاب مـــن فـقــده إعـيـونـي ســهــارا .. لــكــن فـيـهــا ذر شـــــب وزنــجـــار
أعـــولَ عـويــل الـذيــب لـيــل ونــهــارا .. وأحــن حــن الـجـيـد ثـــاو عـلــى الـــدار
عــلــى حـبـيــبٍ بـالـتـرايــب تـــــوارا .. خــــلان مـشـتــاق وحــيـــد ومـحــتــار
والله لاهــــو كــــذب ولاهــــو قــمـــارا .. أيــضــا ولا أنــــا بالـتـمـاثـيـل بـــــذار
واخـــــلاف مـابــيــن الـبـسـيـطــه أوارا .. ومــن طـــاف فـــي طـيـبـه وللـبـيـت زوار
أنــــا إن نـظـرتــه رامــــي لـلـجـمــارا .. كــن القـمـر فــي مــوق عـيـنـي إلا انـــذار
يــا عـقـاب لــو تـجـمـع جـمـيـع الـعــذارا .. مـــن الـيـمـن لـديــار نــجــد لـسـنـجـار
مـــن بـصــرة الفـيـحـا إلــــى قـنـدهــارا .. مـــن غـيــر وضـحــى مـالــك الله نـخـتـار
أجـــل جـــل الـزيــن حـســن الـمـســارا .. راعــــي ثـلـيــل فــــوق الارداف نــثــار
الـعـنـق عـنــق الـلــي تــقــود الـعـفــارا .. قـايـد اخـشــوف الـريــم فـــي دو الاقـفــار
يـاغـصـن مـــوزٍ تـحـتـه الـمــاى جــــارا .. فــي وســط بسـتـان دنـــت مـــن الأثـمــار
يـاعـقــاب مــــاوالله مــديـــر الـنــهــارا .. مـجـري سفيـنـة نــوح فــي غــب الابـحــار
لـوجــن بـنــات الـبــدو صــــفٍ تــبــارا .. عـلــى الحـنـايـا دلــلــن كــــل خــــوار
ولــو جــن بـنـات الحـظـر مـثــل الـمـهـارا .. سـطــر الـذهــب بارقـابـهـن تـقــل نـــوار
ولــو جــن بـنـات صلـيـب فـــوق .. يــامــا حــــلا يـشـفـيــن دق الأوبـــــار
ولــو جــن بـنـات الـتـرك هـــن والـنـصـارا .. والـهـنـد والـلــي سـكــن كـــل الأمـصــار
جـنــي ضـحــى الـعـيـد وســـط الـنـهــارا .. وقـالـوا لـنـا يانـمـر قـــم طـــب واخـتــار
مــا اخــذ ســوى مضـنـون عـيـنـي إخـيــارا .. الصـاحـب الـلـي فــر عقـلـي مـعــه طـــار
فـيـهــا اخــصــال وافــيـــات اكــثـــارا .. ومـثـايــلٍ فـيـهــا الـتـفـاكـيـر تـحــتــار
قــلــت آه وا ويــــلاه مــــر الــمـــرارا .. مــن مــي زقـــوم جـرعـتـه لـــه امـــرار
مــن فـقـد مسـلـوب الـحـشـا شـيــن ســـارا .. غــروٍ كـمــا بـــدر لـهــا الـنــور نـشــار
يالـيـتـنـي ويـــــاه نـثــنــي الـمــشــارا .. فـــوق السـبـايـا وأشـهــب الـمـلـح زجـــار
لاكـــن مـلــك الـمــوت جـالــه اعــتــارا .. فـــرق وشــتــت واودع الـقـلــب مـحـتــار
ريـحــة جـسـدهـا مـثــل ريـــح الـبـهــارا .. وبـيــن اشفتـيـهـا تـقــل حـــص مــحــار
لـــولا ضـلـوعـي فـــر قـلـبـي وطــــارا .. لاكـــن يـنـشـر ثـومــة الـقـلــب نــشــار
مـن لامـنـي بــه هــو ثــور او هــو حـمـارا .. والـثـور اخـيـر مـــن لـــو ديـــر يـنــدار
صلاة ربي عد وحش القفارا .. والا عدد نبت يـروى بالاقفـار
على النبي المبعوث سر وجهارا .. سيد البشر اللي قهر كل جبار

اما القصيده المشهورة الاكثر فهي

البارحه يوم الخلايق نياما التي نسبت لنمر بن عدوان

البارحـه يــوم الخـلايـق نيـامـا
بيحت من كثـر البكـا كـل مكنـون

قمـت اتوجـد وانثـر المـاء علامـا
من موق عيني دمعها كـان مخـزون

ولـي ونـة مـن سمعهـا مـا ينامـا
كني صويبٍ بين الاضـلاع مطعـون

والاكمـا ونــة كسـيـر السـلامـا
خلـوه ربعـه للمعـاديـن مـديـون

والا فـونـة راعـبـيـة حـمـامـا
غـادي ذكرهـا والقوانيـص يرمـون

تسمـع لهـا بيـن الجرايـد احطامـا
ومن نوحها تدعـي المواليـف يبكـون

مرحوم ياللي مـات شهـر الصيامـا
صافي الجبيـن بليلـه العيـد مدفـون

حطواعليه من الخـرق ثـوب خامـا
وقاموا عليـه مـن الترايـب يهلـون

مرحـوم ياللـي مامشـى بالمـلامـا
جيران بيتـه راح مـا منـه يشكـون

اخـذت انـا ويـاه عشـرة اعـوامـا
مامثلهـن فـي كيفـة مالهـا لــون

والله كنـه ياعـرب صـرف عـامـا
وياحيلـة الله شغـل الايـام وشلـون

واكبـر همومـي مـن بـزورٍ يتامـا
لا جيتهـم قـدام وجـهـي يبـكـون

وان قلـت لاتبكـون قالـوا عـلامـا
نبكـي ويبكـي مثلنـا كـل محـزون

قلـت السبـب تبـكـون قالوايتـامـا
قلـت اليتيـم انـا وانتـم تسـجـون

مـع البـزور وكـل جـرحٍ يـلامـا
الا جـروح بخـاطـري مايطيـبـون

قمـت اتوجـد عنـد ربـعٍ احشامـا
وجوني على فرقـا خليلـي يعـزون

اقلـوا تـزوج وانـس لامـا بـلامـا
ترى العذارى عـن بعضهـم يسلـون

قلت انا اخاف مـن غاديـات الذمامـا
اللـي علـى ضيـم الدهـر مايتقـون

تزعـل عيالـي بالنـهـر والكـلامـا
وانا تجرعنـي مـن المـر بصحـون

والله لــولا هالصـغـار اليـتـامـا
واخاف عليهم مـن السكـه يضيعـون

لاقـول كـل البيـض عقبـه حرامـا
واصبر كما يصبر على الحبس مسجون

عليـه منـي كــل يــوم سـلامـا
عدة حجيـج البيـت واللـي يطوفـون

واعـداد مانبـت النفـل والخـزامـا
على النبي ياللـي حضرتـوا تصلـون



    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016