»نشرت فى : الخميس، 10 نوفمبر 2011»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

الرزعة عند البدو

الرزعة عند البدو


الرزعة : هي شعر ارتجالي يشبه البدع , ولكنه يختلف عنه في اللحن .ان اشعر الرزعه مليء بالبلاغه والتشبيه والتخاطب لما فيه من رموز معينه للطرف الاخر.
ولحن الرزعه يمتد اكثر , لذلك فان الجمله الموسيقيه اطول والنغمه فيها ارق واصفى وتصل المستمع بسهوله , ولهذا انتشر هذا النوع من الشعر اكثر من البدع .ويغنى في الاعراس والمناسبات الاخرى , ويتغنى به كذلك الراعي وهو يرعى مع قطيعه , فقد كان لغه التخاطب بين الرعيان لما له اغراض مختلفه كاغراض الشعر الفصيح , ولكن يغلب عليه طابع الغزل, والتشبب بجمال المرأه , والشوى من بعدها واغراض اخرى.وقد ذكرت الامثال الشعبيه الرزعه في عده امثال منها :" العرس في عموريه واهل البريج بيرزعوا ". أي ان الرزعه كانت تغنى في الاعراس , وهناك مثل اخر يحبب تزويج الفتاه من اقاربها حتى يظل اولادها داخل نطاق القبيله ويقول:" ولدها في الفرعة وبنتها في الرزعه".
نماذج مختاره من شعر الرزعه :

قاعد على القوز من تحتك قناه بتجري
ياشين صادوا غزالك وانت مـــا بتدري

***

عليتني يــــــــــا قلب من كثرة مواجيعك
والناس ما هم سوى , وكد في اصابيعك

***

يـــــــــاللي غنمكو دبيله اصبحت شاتين
وان جيتكو ضيف تـــــــسقوني من وين

***

يــــــــا مارقين الدرب سلموا على عواد
والهرج وصل الشنب مــا هو لعب اولاد

***

والله لاعلمك , مـــــــــــاني عليك جاحد
قلبي وقلبك سوى , ومفتــــاحهن واحد

***

يـــــــــتا حلو يا زين لا تاخذ على بالك
بــــاكر تشيل العرب , وبنحط في جالك

***

يـــــــــا حلو يا زين مكتوبك لفى معنا
يومن قريت الورق سالن مدامعنـــــــا

***

ع اليوم يــــا الحلو لنك من بني عمي
لاذبح جمل صــاحبي وثنين من زملي

***

ع اليوم يا الحلو لنك ع الرفق بتدوم
لاغز رايات وابني عـــ الحماد رجوم

***

واشرفت عا قوزكو شفت الرخم بيحوم
واليوم فراق النشاما يــــــا نهار الشوم

***

صبحك بالخير يا راعي الغنم يا زين
ختيار تلفان علمني العرب من وين

***

عليتني يــــــــــا قلب من كثرة مواجيعك
والناس ما هم سوى , وكد في اصابيعك

***

والله لاعلمك , ماني عليك جــــــاحد
قلبي وقلبك سوى , ومفتاحهن واحد

***

يا حلو يا زين لا تورد على مانـــــا
من شوفك الزين , وتفطط شلايانــا

***

الحلو في اول زمانه , والكل بيريده
والكل في خاطره يكبش ويدب ايده

***

الحلو في اول زمانه , والكل بيريده
واليوم عفريت , ناقل عيله في ايده

قصة عن الرزعة
في احد الايام اراد احد الرجال ان يخطب له عروسا من اهلها .وعندما وصل الى اهلها اخبروه بانها ترعى الاغنام وانه يستطيع ان يطلب يدها عن طريق الرزعه , ولكي يعرف بانها توافق على الزواج منه ام لا .عندها سألها الرجل عن قصده بالزرعه قال :

رجال من حكيو طلب النسب منكو
وانتو تعطوه ولا انعزمه عنكو

فاجابته الفتاة :

حبيلكو اللي انتشب في حبيلنا حلوه
وحواركو اللي سرح مع طرشنا ردوه

فكان جوابها بالنفي.

منقول




    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات/ سالم بن فريج الأحيوي / 2016