»نشرت فى : الثلاثاء، 18 مارس، 2014»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

إحصاء وتقدير أعداد قبائل الأحيوات والمساعيد

إحصاء وتقدير أعداد قبائل الأحيوات والمساعيد في القرن التاسع عشر

بسم الله الرحمن الرحيم
إحصاء وتقدير أعداد قبائل الأحيوات والمساعيد
في مصر والحجاز وفلسطين في القرن التاسع عشر
تعتبر الديار المصرية أكبر الأقطار التي يتواجد فيها أكبر عددٍ من قبيلة المساعيد التي هاجرت من جنوبيّ الحجاز إلى شماليّ الحجاز فبلاد الشام والديار المصرية فيما تعتبر بلاد العراق أكبر الأقطار التي يتواجد فيها أكبر عدد من قبيلة المساعيد ( المسعود ) التي هاجرت من جنوبيّ الحجاز إلى بلاد نجد فبلاد العراق فبلاد الشام .
ويتألف المساعيد في الديار المصرية من فروع مختلفة هي كما يلي :
1ــ قبيلة الأحيوات في وسط سيناء
2ــ قبيلة المساعيد في شمال غرب سيناء والإسماعيلية والشرقية
3ــ عشائر اللفيتات في مركز الشيخ زويّد في شمال شرق سيناء
4ــ عشائر الجراجرة في منطقة صدر في وسط سيناء الغربي وفي غمّازة في الجيزة
5ــ عشائر الجبايرة في غمّازة في الجيزة
6ــ عشائر المساعيد الحجازيّة
ونقصد بعشائر المساعيد الحجازية تلك العشائر والفروع التي تعود بأنسابها إلى فروع قبيلة المساعيد في شماليّ الحجاز
ومن هذه العشائر :
1ــ اللبايدة
2ــ الفراحين ( ذوي إعمر ، الحراولة ، الكيلات ، الغضيات ، ذوي رشيد ( ومنهم : أولاد فريج ، أولاد إرشود ) ، أولاد محيسن ، أولاد مبارك ، أولاد فريج ، الرواجيد ، القصيصات ، الحبالين ، المعاوضة ، العقايلة ، ذوي عبد الله ، الخضرة ، الوزيغات ، البرّاوي ، البريكات ، الجريبات
3ــ الطرافية
4ــ الغنيمات
5ــ العماوية
6ــ العشيبات
7ــ الدهينات
8ــ الحجايجة
9ــ البحيرات
10ــ القناونة
11ــ القديّم
12ــ الغبابشة
13ــ الحامدي
14ــ الغبون
15ــ عشيرة العيوس
وهناك فروع أخرى غير هذه
7ــ عشائر العلالمة في منطقة بياض العرب شرقيّ نهر النيل في محافظة بني سويف وهم نسباً من قبيلة الأحيوات
8ــ عشائر الشوافين ومعقلهم في كفر الشوافين في محافظة الشرقية وقد انتشرت منهم فروع في بعض المحافظات المصرية وهم نسباً من قبيلة الأحيوات
9ــ عشائر أولاد سيف في جنوبيّ سيناء وهم في عداد قبيلة أولاد سعيد
10ــ عشيرة الأحيوي ( اللحيوي ) ( الأحيوات ــ اللحيوات ) في محافظة القليوبية
وكل هذه الفروع مستقلة بديارها وشياخاتها ومسؤولياتها عن بعضها البعض فلا تجمعها ديار واحدة ولا مشيخة واحدة وإن كان التواصل مستمرٌّ فيما بينها .
وفي موضوعنا هذا يعنينا تقديم بعض الإحصاءات الخاصة بأكبر فرعين من هذه الفروع وهما :
1ــ قبيلة الأحيوات في وسط سيناء
2ــ قبيلة المساعيد في شمال غرب سيناء والإسماعيلية والشرقية
وتتألف هذه القبيلة من أربعة أرباع هي :
1ــ الأمارة 2ــ الدغيمات 3ــ الرواشدة 4ــ المرابدة
ومنذ نحو نصف قرن شكّل العواهير ربعاً خامساً بعد أن كانوا جزءاً من الأمارة
بافضافة إلى تقديم بعض التقديرات الخاصة بقبيلتي المساعيد في شماليّ الحجاز وفلسطين

ولا بدّ من القول أنّ الأرقام المتوفرة غير دقيقة فيما يخصّ قبيلة الأحيوات وإن كانت تقريبية فيما الأرقام المتوفّرة عن قبيلة المساعيد في شمال غرب سيناء والشرقية دقيقة لأنّها نتيجة إحصاء حكومي ضمّ أسماء كافّة الأفراد وفق ما تمّ نقله عن شيخ القبيلة .
أما قبيلتا المساعيد في شمالي الحجاز وفلسطين فحالهم كحال قبيلة الأحيوات حيث أنّ الأرقام المتوفّرة عنهم أرقام تقديرية .
وقد اعتمدنا التقديرات التي رأينا أنّها قريبة من الصحّة والتي صدرت عن شاهد عيان أثناء رحلته ومعرفته للقبيلة وابتعدنا عن الأرقام المبالغ فيها مثل تقديرات نعوم شقير الذي قدّر عدد قبيلة الأحيوات في سيناء عام 1906 م بــ 4200 فرد
فنقول وبالله تعالى التوفيق :

1ــ أوّلاً : الأرقام المتوفّرة عن قبيلة الأحيوات

يعود أقدم تقدير لقبيلة الأحيوات في سيناء إلى عام 1827 م فقد أورد الكاتب الفرنسي م . لوتين دي لافال جدولاً عن بعض قبائل سيناء ومما جاء فيه بخصوص أعداد القبائل المسعودية ما يلي :
القبيلة = العدد
القناونة = 45
الأحيوات = 240
بنو سليمان = 9
ويعتبر تقدير وارن عام 1882 م هو أدق تقدير نقترب من خلاله إلى عدد أفراد قبيلة الأحيوات
فبتاريخ 11 / 8 / 1882 م قُتل الأستاذ هنري بالمر في وادي صدر غربيّ سيناء فجنّ جنون الإنجليز لهذه الحادثة العظيمة ، وقد أرسل الإنجليز الكولونيل تشارلس وارن للتحقيق والبحث عن قتلة بالمر .
جاء الكولونيل تشارلس وارن وباشر العمل تحقيقاً وبحثاً في أرض سيناء وقد كتب وارن كتابا في ذلك فصل فيه القول في مقتل بالمر ( أنظر تاريخ سيناء ، ص 547 و 548 ) .
وفي كتاب وارن كلامٌ كثيرٌ عن بدو سيناء ومما جاء في هذا الكتاب الصادر عام 1883 م إحصاءات بشأن أعداد المقاتلين من قبائل في سيناء وجوارها وفيما يلي ما ذكره بهذا الخصوص :
1ــ الطورة : 500
2ــ الحويطات بالقرب من السويس : 150
3ــ الدبور في وادي صدر : 100
( الدبور من فروع الحويطات )
4ــ الترابين في وادي صدر : 100
5ــ الأحيوات في وادي صدر : 150
6ــ التياها : 200
7ــ السواركة : 400
8ــ الترابين في قطية : 400
9ــ الحويطات في البتراء : 500
10ــ الأحيوات : 500
11ــ العزازمة : 800
12ــ الترابين : 2000

المجموع : 5800

نلاحظ هنا أن قبائل الترابين ( 2000 مقاتل ) والعزازمة ( 800 مقاتل ) والحويطات في البتراء ( 500 مقاتل ) تتواجد خارج شبه جزيرة سيناء ويبلغ مجموع مقاتليها 3300 أي أن عدد مقاتلي قبائل سيناء بما فيها حويطات منطقة السويس 2500 مقاتل تتوزعها القبائل كما يلي :
1ــ الطورة : 500 مقاتل بنسبة 20 %
2ــ الحويطات ( بما فيهم الدبور ) : 250 مقاتل بنسبة 10 %
3ــ الترابين : 500 مقاتل بنسبة 20 %
4ــ الأحيوات : 650 مقاتل بنسبة 26 %
5ــ التياها : 200 مقاتل بنسبة 8 %
6ــ السواركة : 400 مقاتل بنسبة 16 %
المجموع : 2500 مقاتل بنسبة 100 %

ولو افترضنا أنّ كل أسرة قدّمت مقاتلين اثنين فإنّ عدد أسر قبيلة الأحيوات في ذلك العم يكون 325 أسرة فإذا ما قدّرنا عدد أفراد الأسرة الواحدة بخمسة فعليه يكون عدد أفراد قبيلة الأحيوات 1605 أفراد والله تعالى أعلم .



2ــ ثانياً : الأرقام المتوفّرة عن قبيلة المساعيد

يعود أقدم ذكر لقبيللة المساعيد في الشرقية إلى مطلع القرن التاسع عشر ولا ريب أنّهم متواجدون هناك في زمنٍ أقدم من ذلك وقد ذكرهم الرحّالة السويسري جون لويس بيركهارت فيما كتبه في أيّار عام 1816 م وذكر أنّ المساعيد قبيلة صغيرة تقطن محافظة الشرقية ( TRAVELS IN SYRIA AND THE HOLY LAND , P ; 594 ) وعام 1816 م يوافق سنة 1231 هــ وهذا كلامٌ صحيح بقياس عدد قبيلة المساعيد بأعداد قبائل الشرقية وقبائل شماليّ سيناء .

أورد المستشرق الألماني أوبنهايم إحصائية عن أعداد قبائل بلاد العريش التي تقطن المنطقة بين رفح على الحدود الفلسطينية شرق والقنطرة الشرقية على ساحل قناة السويس غربا وفيما يلي بيان ذلك :
1ــ قبيلة المساعيد ، عدد بيوتها : 100
2ــ قبيلة الدواغرة ، عدد بيوتها : 300
3ــ قبيلة البياضية ، عدد بيوتها : 700
4ــ قبيلة السماعنة ، عدد بيوتها : 150
5ــ قبيلة السعديين ، عدد بيوتها : 190
6ــ قبيلة الأخارسة ، عدد بيوتها : 250
7ــ قبيلة أولاد علي ، عدد بيوتها : 120
8ــ قبيلة بلي ، عدد بيوتها : 120
9ــ قبيلة العقايلة ، عدد بيوتها : 100
10ــ قبيلة العيايدة ، عدد بيوتها : 260
11ــ قبيلة الرميلات ، عدد بيوتها : 200
12ــ قبيلة السواركة ، عدد بيوتها : 4000
( البدو ، ج 2 ، ص 210 و 216 و 215 )


واعتماداً على إحصاءات للحكومة المصرية قال الدكتور بكر يحيى محمد سليمان : بلغ تعداد القبائل في مديرية الشرقية في القرن التاسع عشر ، حسب تعداد عام 1284هـ 1867م 33046 نسمة تقريباً وهى موزعة كالآتي :
العيادية 1433
النفيعات 2481
الهنادي 8219
الطحاوية 1645
أولاد على 710
أولاد سليمان 897
السعديين 3707
البياضين 1082
الطميلات 555
هتيم 1647
الأخارسة 1072
العقايلة 1241
القطاوية 146
السماعنة 2498
الجلالات 105
القيسية 139
عبس 418
المساعيد 311
الفوايد 240
ومن بين فرق قبيلة الهنادى فرقة الحيوات وشيخها منصور الدريهمي ويبلغ عدد أفرادها 526 ويشكلون ما تزيد نسبته عن 6 % من مجموع الهنادى .
ويبدو أن الحيوات هؤلاء جزءٌ من قبيلة الأحيوات دخلوا في قبيلة الهنادى وهو إحتمال قائم لكنّه يحتاج إلى مزيد من البحث .

ونلاحظ هنا أنّ عدد أفراد قبيلة المساعيد بلغ 311 نسمة ولكيلا يقول البعض أن هذا خاص بمساعيد الشرقية فقط نقول كلاّ بل يشمل إخوانهم في سيناء فمن بين من ورد ذكرهم في هذا الإحصاء الشيخ عودة بن عطيّة عمدة المساعيد الذي ذكره نعوم شقير في كتابه تاريخ سيناء عام 1906 م ( تاريخ سيناء ، ص 122 )
وهم بهذا أقلّ عدداً من فرقة الحيوات التي في عداد قبيلة الهنادى .


3ــ ثالثاً : الأرقام المتوفرة عن قبائل المساعيد في القرن التاسع عشر
1ــ قبيلة المساعيد في شماليّ الحجاز
قدّر ريتشارد بيرتون عدد قبيلة المساعيد في شماليّ الحجاز في البدع ونواحيه وذلك في كتابه : ( The Land of Midian ) عام 1878 م بــ 70 بيتا فإذا ما قدّرنا عدد أفراد الأسرة الواحدة بخمسة فعليه يكون عدد أفراد قبيلة المساعيد 350 فرداً
وفي تقديري أن عدد قبيلة المساعيد في البدع ونواحيه أكثر عددا من قبيلة المساعيد في شمال غرب سيناء والإسماعيلية والشرقية حيث نلاحظ ما يلي :
1ــ عدد قبيلة المساعيد في سيناء والإسماعيلية والشرقية حسب إحصاء عام 1867 م هو 311 فردا ووفقا لتقدير عدد أفراد الأسرة بخمسة أفراد يكون عدد أسرهم أي بيوتهم 62 أسرة ( بيتا )
2ــ عدد قبيلة المساعيد في شماليّ الحجاز تقديرا في عام 1878م هو 70 بيتا أي نحو 350 فردا
3ــ قدّر أوبنهايم عدد قبيلة المساعيد في سيناء في كتابه البدو ج 2 ص 210 بــ 100 بيت
ومن المعروف أنّ أوبنهايم كان يعمل مستشاراً للسفير الألماني في القاهرة في الفترة من 1896 ــ 1909 م وفي هذه الفترة جمع معلوماته عن قبائل سيناء .
2ــ قدّر لويس موسل عدد قبيلة المساعيد في شماليّ الحجاز بحدود عام 1906 م كما جاء في كتابه شمال الحجاز بالإنجليزية ص 102 بــ 120 بيتا

4ــ رابعاً : قبيلة المساعيد في فلسطين

ذكر القنصل البريطاني تشارلز ود في تقريرٍ له بتاريخ 26 / تشرين الأول / 1869م أن عدد بيوت قبيلة المساعيد 100 بيت ، وأن شيخهم هو الدريعي أبو حميد ( البدو والبادية ، ص 501 ) ، ويتفق مع هذا إلى حدٍّ كبير تقدير تورويت دريك في عام 1874 الذي ذكر أنّ عدد بيوت قبيلة المساعيد ، عدد بيوتهم 110 بيوت
وهذا التقدير لا يدخل فيه مساعيد كفر الديك ودير بلوط وطوباس وديربان وغيرها من قرى فلسطين ولم يدخل فيه مساعيد غزّة لا سيّما الشوافين من قبيلة الأحيوات سكّان عبسان .

تأليف الاستاذ: 
راشد حمدان اللاحيوي

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016