السبت، 1 مارس 2014

الأحيوات والعرايشية

الأحيوات والعرايشية

يحتفظ الوحيدات في بلاد غزة بسيف قديم الزمن قيل إن نصله منقوشاً والنقش معبئ بالذهب، ويذكرون بان هذا السيف يعود لقبيلة الأحيوات، فقد حدث كما يروون بأن 


أحيوياً قتل رجلاً من أولاد سليمان العرايشية، فجلسوا للصلح عند الشيخ عايش الوحيدي، فطلب أولاد سليمان أن ياخذوا السيف الذي قُتل بهِ رجلهم، فرفض الأحيوات ذلك، وهنا اتفق الجميع على أن يوضع السيف عند رجل محايد وهو الوحيدي، وهو في حوزة أحفاده إلى هذا اليوم .
وقد أورد نعوم شقير خبر نزاع الاحيوات مع أولاد سليمان فقال:
في ذكر واقعة القريعي بين الاحيوات والسواركة:
في أيام علي بن نجم كبير اللحيوات الذي قُتل في قلعة مصر غزا اللحيوات السواركة في القريعة عند رجم القبلين فقتلوا منهم ونهبوا نحو مئة جمل وانقلبوا راجعين إلى بلادهم، فجمع السواركة جموعهم وطاردوا اللحيوات فأدركوهم في العمر وقاتلوهم ولكن اللحيوات تمكنوا من صدهم وفازوا بالغنيمة .
قال: وكان اللحيوات في طريقهم إلى هذه الغزوة التقوا رجلاً حسن البزة لابساً لبس الشيوخ فقتلوه ظناً أنهُ شيخ للسواركة ثم ظهر أنهُ من أولاد سليمان العرايشية، فبعد الواقعة اجتمع كبار العرايشية واللحيوات في مقعد الوحيدي في وادي غزة فرضي العرايشية باخذ الدية 40 جملاً فأخذوا منها عشرين جملاً وعلقوا العشرين الأخرى " حسنى" على اللحيوات . أهــ 
ملتقى قبائل المساعيد والاحيوات.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق