»نشرت فى : الأربعاء، 12 مارس 2014»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

مصطلحات القضاء العرفي

مصطلحات القضاء العرفي


من تجميع الاستاذ يحي الغول من كتابه سيناء المقدسه
( الجاهَة ) مجموعة من كبار القوم الوجهاء.
( جاهَة العَمار) مجموعة من الوجهاء لطلب الجيرة أو العطوة وتعنى وقف النزاع.
( جاهَة الخَلاص ) مجموعة من كبار القوم والوجهاء وعهم المعُتَدي يذهبون إلى المجني عليه وأهله وتسمى (الطيبة).
(مسيل الخير) الشخص الذى يتدخل بين الطرفين لتقريب وجهات النظر أو إحالة قضيتهم للقضاء العرفي.
( المَلم ) ويعنى بيت الخط الذى يسبق التقاضي ويجمع لديه طرفي الخصومة لدفن الحصى والانتقال للقضاء.
( بيت الوَسا ) هو نفس مصطلح بيت ( الملم )
(بيت الخط ) يطلق على بيت الملم أو يطلق على الضريبي لتحديد نوع القضية والقاضي المختص بها.
( الضريبي ) القاضي المختص بإحالة القضايا للقضاء المختص بها.
( المقاشى ) وهو الذى ينظر فى القضية من أجل تعيين القاضى المختص بها وهو نفس معنى القاضى الضريبي.
( بيت الصلح) وهو البيت الذى يتم فيه الصلح بين الطرفين وهذه البيوت معروفة فى كل قبيلة.
( فورة الدم ) وهى ثلاثة أيام وثلث من لحظة ارتكاب الجريمة. وفيها يستطيع المعتدى وعصبته الجلاء عن مكان الجريمة كما أنها بمثابة تصريح لأهل صاحب الدم فى الثأر والاستيلاء على الأموال.
( قاضى الرقاب ) وهو القاضي المختص بالدم.
( قاضى الحاملة ) الذى ينظر فى القضايا الخطيرة والهامة
( قاضى القلطة ) وهم المراجع القضائية ولهم صلاحيات واسعة وتحال إليهم القضايا الغير مسبوقة.
( قاضى المقلدات) ويختص بقضايا العِرض.
( قاضى المثَانى ) ويختص بقضايا الخيل.
( قاضى الزيادى ) يختص بالاعتداء على ألأموال والمواشى والإبل بغير حق.
( أهل الرسان ) وهو اسم للقضاة الذين يختصون.
( أهل الإقطاعات ) اسم يطلق على قضاة الأراضى والمراعى والمياه.
( دفن الحصى ) وهو تحديد الموضوع والمطالب.
( العُقبى أبوهن ) وهو القاضى المختص بقضايا النساء والعرض ( المنشد ).
( مناقع الدم ) وهم القضاة الذين يحكمون فى قضايا الدم.
( المناهى ) وهم القضاة الذين ينظرون القضايا الخطيرة .
( مبيض الوجوه ) وهو القاضى الذى ينظر فى قضايا تقطيع الوجه ( المنشد )
( مقطع الحق ) وهو القاضى الذي يبت فى القضايا مفصلا إياها وحيلا البعض مها لقاضى الإختصاص.
( المَنْشَد ) وهو القاضى المختص بقضايا الأعراض والبيوت وقطع الوجه.
( تقطيع الوجه ) وتعنى أن أحد أطراف النزاع قد تعدى بعد رمى الوجه ويعتبر ارتكب جريمة تقطيع الوجه.
( تقويم صاحب الوجه ) وهى أن يقوم الطرف المعتدى عليه فى الوجه بطلب عمل اللازم تجاه المعتدى.
( تسويد الوجه ) ويقصد بها التشهير بصاحب الوجه الذى لم يقم بعمل اللازم تجاه المعتدى فى وجهه وإجباره على أخذ الحق لحساب المتضرر.
( تبييض الوجه ) وهو إعتراف بالجميل وشكر أمام جمع كبير لقيامه بعمل من أعمال لاشجاعة.
( محاسبى الرعيان ) وهو الذى يسند إليه فض نزاعات الرعاة.
( المشاهى ) وهم القضاة الذين يحكمون فى القضايا البسيطة .
( قَرط الحصى ) هو الإتفاق على تحديد وحصر صلاحية المعروض على القاضي واستبعاد أمور أخرى تسمى فى هذه الحالة قرط الحصى إى استبعاده.
( الفالج ) الذي يكسب الدعوى ويحكم ضده القاضي.
( المفلوج ) وهو الخاسر للدعوى ويحكم ضده القاضي.
( الغريم ) وهو الخصم فى النزاع.
( العَوج ) وهو الابتعاد والانحراف عن التقاليد العرفية.
( الطارد ) وهو الطرف صاحب لاحق نتيجة الاعتداء عليه.
( الطرد ) وهو قيام المُعْتَدى عليه بمطاردة المعتدى بكل السبل لإرغامه على إتباع الطرق العرفية.
( أبو حُجَتَيِن ) وهو المطالب بالحق حيث يبدأ حجته بعرضها على القاضي وله الحق في التعقيب على حُجة المدعى عليه.
(الإسناد ) حيث يتم اعتراف متهم على شريكه فى الجريمة .
( احتج ) وعنى عرض الحجة أمام القاضى.
( البادى ) هو شخص يكلفه أحد طرفى النزاع بالتنبيه على الأخر حسب العرف للتقاضي.
( الجُرة ) ويطلق هذا المعنى على عرض طرفى النزاع لحججهم وعليه يقال أن الجرة جرة عرض أى قضية عرض.
( جُرة المِفْلِس ) وتطلق على شخص فشل فى خطف من يرغب الزواج منها.
( الذوارب ) وهى تعنى العيوب فى الشهود ويقال إن الشاهد به زوارب ويقال زوارب الخيل وتعنى عيوب الخيل .
( الرحيل ) وهى إنتقال المعتدي من موقع إقامتهم إلى مكان آخر.
( السوادى ) وهى السوابق القضائية.
( السوالف ) وتعنى علم السابقين.
( العوايد ) وهى نفسها السوابق والسوادى فى العرف .
( نكت الحق ) هو استئناف حكم القاضى.
( سوم الحق ) استئناف حكم القاضى
( المرفعانية ) وهو نفس المعنى فى نكت الحق أو سوم الحق وتعنى الطعن لإستئناف حكم القاضى
( طُوف الحق ) استئناف حكم القاضى ( وهى تسمى عرض الحق )
(الكُونة ) وهى النزاع فى بدايته ولم يستمر.
( الِعْلوم ) وهى تعنى الإستفسار والإخبار عما يحدث كأن يقول شخص إلى آخر ( إيش العلوم ) فيرد عليه (ستر الله يدوم) ثم يخبره عن سؤاله .
( الكَبَاَرَة ) وهو الذى يمثل أحد الطرفين أمام القاضى ويسمى كبير
(الكبير) وهو الشخص المعترف به من القبيلة بأنه كبير قبيلته ويمثلها وله الحق فى الموافقة والرفض فى أى أمر يخص افراد قبيلته
( الكُبْرَة ) وهى حصة مالية تكون لكبير القبيلة أو للشيخ كما أنها تكون للإبن الأكبر فى المواريث تقديرا لمسئوليته.
( الكفيل ) الذى يضمن حقوق أحد الأطراف لدى الطرف الأخر فى عدم الإعتداء أو بالوفاء بالحق.
(كفيل الدَفا ) هو الضامن لحماية الطرف المعتدى من المُعْتَدَى عليه.
( كفيل الوفا ) الضامن للوفاء بالالتزام للمعتدى عليه فى جميع حقوقه من المعتدى.
(المطرود ) وهو الشخص وعصبته المعتدين على الغير.
( المَكْبُور ) هو الشخص الذي له كبير مسئول عنه ولا يعتد بتصرفاته بدون موافقة كبيره.
( الوُرود ) وهم الشهود وعليه يقال ما دم عليه شهود ولا عرض عليه ورود.
( مُخِلَفَات المواعيد ) هى الأعذار التى تستوجب تأجيل المواعيد.
(المَخْلَوِيَة ) ويقصد بها تشاور البعض سرا فى مكان جانبي.
( مد الحجة ) وهى أن يقوم أطراف النزاع بعرض قضيتهم وتسمى سرد الحجة.
( المُهِكات ) وهى الوقائع الخطيرة مثل القتل والتعدي على الأعراض والبيوت.
( الهوايا) ( الضربة ) ضرب فلان عدد من الهوايا.
( الهافى ) وهو الحق الضعيف والذى لا يجوز التمسك به .
( الوغيث ) وهو الذى ثبت إدانته عن ريق البُشعَة.
( البلعة ) ويطلق على لحسة النار فى البشعة.
( البشْعَة ) وهى طاسة محمية فى النار يتم لحسها بلسان الشخص المتهم فإذا حرق لسانه اعتبر مدان وإذا لم يحدث له ضرر برئ من تهمته ( وهى نوع من أنواع السحر غير الشرعي ).
( المبشع ) وهو المختص بعملية البشعة.
( البشاعة ) أجرة المبشع القائم بعملية البشعة.
( السامعة ) وهم شهود نتيجة البشعة أو أمناء على حلف اليمين.
( نقْالة النعش ) وهم عدد من الأشخاص يشهدون على أقوال المحتضر وتوصياته وتصرفاته.
(الواثق ( الواسق ) وهو الشخص الذى يقوم بعملية الوَسَق أى الاستيلاء على أموال الغير لإجباره على التقاضي.
( الوساقة ( الوثاقة ) وهى ما يقوم به مدعى بالحق على صاحب المال الموثوق.
( الوَثق أو الوَسَق ) وهى عملية اختطاف عرفي لأي مال عيني أو مادي من قبل صاحب الحق لحين الحصول على حقه ولا يجوز فى العرف أن يطلق عليها عملية سرقة وهى مأخوذة من كلمة وثق أو قيد أى تقييد للمال.
( المرى ) وهو خبير فى قص الأثر وخبير القيافة.
( القائف ) هو شخص يقوم بمعرفة النسب عن طريق النظر فى الأقدام والأكتاف .
( قطع الحق ) وهو الحكم فى القضية ويقولون تم قطع الحق.
( القَص) وهى التداول فى أصل النسب سواء فى الإنسان أو التداول فى قص النسب عن الجمل الأصيل والحصان الأصيل.
( قَصَهُ ) وتعنى أن القاضى قدر تعويض الجروح العادية فقصها.
( قص وثَنى ) وهى تقدير التعويض عن الجروح البائنة فى الوجه ثم ثنيتها أى مضاعفتها للضعف .
( الفَوَات ) ويعنى التنازل عن الحق أو جزء منه والصادر من القضاء متسامحا عنه . أو عن جزء منه
( التفويل ) وهى عملية رفض حق صدر على شخص له كبير مسئول عن تصرفاته.
( التفويل ) وهى كلمة تقال حينما يقوم شخص يرغب فى وقف تصرف صدر من قريب له.
( فكاكات الأجال ) ما استقر عليه العرف وهى الموت والمرض والسيول وطلب الحكومة.
( العد ) وعنى تحديد المسئولية من خلال العد لأقارب الجانى حتى الجد الخامس وهى عملية معلومة فى العرف.
( العايفة ) لفظ يطلق على المرأة التى لا ترغب بإستمرار الحياة الزوجية وعمل على إجباره على تركها .
( الغُرة ) وهى الفتاة التى كانت تقدم مع الدية فى حالات القتل مع العمد كى يتزوجها أحد أقار ب المقتول.
(العليم ) وهو كبير القبيلة.
( القليد ) وهو المسئول بالدفاع عن القبيلة .
( القصير ) وهو الشخص الذى يلجأ إلى قبيلة غير قبيلته.
( المبرءة ) وهم الشهود الذين يصاحبون الخاطف بغرض شريف فى قضايا العرض وتأتى الكلمة من البراءة.
( الوجه ) وتعنى وقف النزاع وتكون باسم شخص له قيمة ( وجاهة ) لإن هذا الإسم يضمن عدم الإعتداء.
( المعيار ) وتقال من باب الذم المعنوى والتقليل والتحقير.
( المفدون ) وهو المفلوج أى خاسر القضية بسبب إخلاله لإجراءات القضية ويقال إن الحق لا يضيع ببطأه ولكن يضيع بخطأه.
( المقصورات ) وهى القضايا التى تطلب إجراءات مستعجلة وعدم تفاقم النزاع.
( مخسسات الدين ) وهم الذين يشهدون بأسباب لرد الشهود.
( المحيرات ) وهى المتاع والأشياء المستثناة من عملية الجلاء مثل بيت الشعروأدوات الطعام والركوبة.
( المحيفات ) وهى الأفعال التى تعتبر مخزية ولا يقبلها المجتمع.
( المراح ) وهى المكان الذى يعتبر حرم البيت.
( مسوق الحلال ) وهو المختص بتقدير قيمة المواشى والإبل لوفاء الدين.
( مسوق الحلال ) وهو الذى ينظر فى تقدير العداية وهى الشاة الذى أخذها شخص من قطيع لا يملكه بغرض إكرام ضيفه..
( النداعة ) وتعنى السرقة وعليها يسمى السارق (ندوع) .
(النطالة) وهى السرقة أيضا ويسمى السارق نطول.
( الخونة ) السرقة
( الخاين ) لفظ يطلق على السارق
( المرضوى ) وهو الشخص الذى يتم إشهاده على ما تم من حكم فى القضايا وحلها فى حال الرجوع إليه يقال ( هات رسنك على فلان).
( المراوى ) ويعتبر الشاهد فى قضايا الأراضى على إعتبار خبرته.
(المغبوشة ) وهى الشئ غير الواضح ويطلق عليها مظلولة.
( المقاصرة ) وهى التقاضى فى شركة الخيول وبيعها وشراءها .
( خراف القفى ) وهو التحدث فى الأخرين بما يكرهونه فى غيابهم ( الغيبة )
( هرج القفى ) وهو التحدث فى الأخرين بما يكرهونه فى غيابهم.
( المرتع ) وهى مناطق الرعى للمواشى والأغنام والإبل .
( مشَمَش) هو الذى أخرجته قبيلته ويعتبر مهدور الدم .
( المظلولة ) وهى الجريمة التى لم يحدد فاعلها الحقيقى من بين عدة متهمين وتوزع المسئولية على جميع المتهمين.
( المغُالطة ) وتطلق على المنافسة بين طرفين أو أكثر فى إقراء الضيف.
( المقلدة ) الناقة التى يركبها أحد أفراد القبيلة لطلب النجدة من القبائل الأخرى .
( القلاعة ) المواشى والأموال التى تحصل من الغزو نتيجة إغارة قبيلة على أخرى.
( القود ) الهدية المتمثلة من أفضل الخيول وأصل الهجن مقدمة من فرد أو قبيلة إلى لاشيخ الكبير المقام والقيمة.
( اللايحة ) وهى الجروح المصاب بها الوجه أو مصاب منها الوجه.
( المرباع ) التيس من الغنم البيضاء ويقود القطيع من الغنم.
( المستدمى ) الجانى وأقاربه من عصبته ويطلق عليهم ( أهل الدم ) .
( المريج ) وهو الحصان أو الفرس الذى قتل راكبها أثناء القتال ويأخذها القاتل.
( المدالى ) وهى قيمة إضافية من كسب الغزو يحصل عليها عقيد القبيلة.
( المذبان ) وهو الشخص الذى يحمى الدخيل ويمكنه من تحصيل حقه والدفاع عنه.
( المعزب ) وهو المضيف للضيف.
( النذالة ) وهى وليمة تقيمها القبيلة المقيمة فى مكان إقامتها تكريما لقبيلة أخرى نزلت بجوارها.
( ناقة المرًتع ) وهى ناقة يقدمها أحد أقارب الجانى إلى الطرف المجنى عليه لاستثنائه من الثأر والجلاء عن المكان.
( المنيل ) الشخص الذى هرب من القتال وقد لوس ملابسه ووجهه بالنيلة.
( المنيخ ) وهو شيخ القبيلة الذى له صلاحية القيام باتفاق سلام مع القبائل الأخرى.
( المنيع ) وهو الأسير أثناء الحرب بين القبائل ولا يجوز قتله.
( المسير ) وهو كبير القبيلة وله صلاحية إعلان الحرب على لاقبائل الأخرى.
( اللف ) وهو انتماء وولاء فرد من قبيلة إلى أخرى دون رابطة الدم أو النسب.
( البداه ) وتعنى أن أحد الأفراد تصرف فى شئ يخصه فقام أحد أقربائه بالإعتراض على هذا التصرف فيسمى فلان ( تبدى ).
( بايق خَويه ) وهو الشخص الذى يغدر بصاحبه أو رفيقه .
( الجلاء ) رحيل المعتدى والجانى وعصبته جتى الجد الخامس من مكان الجريمة.
( الجيرة ) وقف النزاع وتمثل هدنة تمهيدا لإنهاء النزاع.
( جيرة الدم ) وتعنى قبول الطرف المعتدى عليه لوقف النزاع.
( جيرة العرض ) وتعنى قبول الطرف المعتدى عليه لوقف النزاع.
( جيرة الدار ) وتعنى قبول الطرف المعتدى عليه لوقف النزاع.
( العطوة ) وهى مثل الجيرة وتسمى عطوة فى حالات الضرب والجروح والتعديات التى لا تصل إلى القتل.
( البدوة ) وهى تكليف طرف محايد بالذهاب إلى طرف الخصومة والتنبيه عليه بقبول التقاضى.
( الُدموم ) قضايا الدم.
( الدغيلة ) إخفاء جثة المقتول.
( الدليخة ) وهى إخفاء جثة المقتول وهى نفس الدغيلة.
( الدية ) دية القتل المقدرة من قبل القاضى.
( الزودة ) وهى البعد عن ما تعارف عليه.
( العنوة ) وهى قيمة مالية للشاهد.
( الصايحة ) وهى الأنثى التى يتم الإعتداء عليها.
( جمل النوم ) وهو الجمل الذى يتقدم به اقارب الجانى لأهل المجنى عليه لإخلاء مسئوليتهم عن فعل الجانى وذلك مشروط بقبول المجنى عليه وأهله أثناء النزاع
( الحجة ) وهى أقوال المتنازعين أمام القاضى فيقال أن فلان ( مد حجته )
( حجة البيع ) وهو العقد أو السند المكتوب من البائع للمشترى.
( الحُقان ) وتطلق على الأحكام الصادرة ويقال حقان عدالة.
( الحق المُسطر ) ويعنى الحق النهائى الواضح ولا يقبل الطعن.
( الرضوة ) قيمة مالية تدفع لشخص يسمى المرضوى .
( الزمل ) وهى الإبل .
( الأكال ) قيمة مالية لمن يرشد عن المسروقات أو عن السارق.
( حجر الأرض ) وتعنى وضع اليد على الأرض بغرض تملكها.
( الحجيج ) وهو الشخص الذى يمثل أحد طرفى النزاع متحدثا باسمه.
( الكليم ) وهو نفس معنى الحجيج.
( خلفه ) الناقة الحلوب.
(خط القضاة ) وتعنى تسمية القضاة.
( دافعة كرشها ) وهى التى يظهر عليها الحمل.
( الرُزقة ) وهى رسوم التقاضى.
( رُزقة المبطل ) وتعنى الرسوم التى يدفعها خاسر الدعوى.
( رٌزقة المِستر ) وتعنى الرسوم التى يدفعها رابح الدعوى .
( رسن المال ) وهو المال الذى يدفع بداية من الكفيل إلى صاحب الحق.
( الزلة ) وهى الفعل الخطأ.
( الشاكية ) وهى التى تخبر عن فعلها خوفا من كشف أمرها.
( شرط الراعى ) قيمة الأجرة المتفق عليها.
( الشومة ) وهى العفو والسماح بجزء من الحق.
( الطلوع ) وتعنى الرغبة بعدم الإشتراك فى المسئولية مع العصبة.
( العداية ) الماشية تؤخذ من القطيع لإكرام لاضيف.
( الفدع ) وتعنى التشهير بالقتيل وتعذيبه .
(الفزعة ) إجتماع القبيلة للدفاع عن نفسها.
( غز الراية ) قطعة من القماش الأبيض ترفع على عصا للدلالة على الصلح بين الطرفين.
( الفود ) الأموال المكتسبة من الغزو.
( القويلى ) وهو الشخص الناقل لأخبار الغرض منها الفساد والفتنة بين الناس.
( مفروشة عباته ) وتعنى أن هذا الشخص مشمس أو مهدور دمه.
( المناسفة ) اتهام مجموعة من المتهمين بعضهم بعض.
( المُلوز على قصراه ) المعتدى على عرض قصيرته ( جارته و دخيلته ).
( الصُرة ) جزء من المال تأخذه الجاهة إلى المجنى عليه فى حال الصلح .
( فنجان الجاهة) وهو الفنجان الذى يقدم إلى أكبر أفراد الجاهة سناً ومركزاً ويرفض تناوله حتى يستجيب صاحب المكان لطلب الجاهة.
( طق الأرض ) ويعنى وضع اليد على الأرض بقصد استغلالها.
( خمسة الشخص ) وهى العصبة حتى الجد الخامس.
( خش بالدم ) إى الإنتقال من العصبة إلى قبيلة أخرى.
( الخاوة ) وهى مبلغ من المال أو الدواب تعطى للقبيلة القوية من أفراد و جماعات ضعيفة بغرض الحماية.
( عاقبة السرح ) وهى الأنثى التى تتأخر إلى ما بعد الغروب عائدة من المرعى مدعية أن شخصاً إعتدى عليها ويتعبر مشكوك فى إدعائها.
( رد النقا ) ويعنى إعلان الحرب من قبيلة على أخرى .
( سمع وجمع ) المجلس المزدحم بالأفراد أثناء التقاضى .
( الطموح ) المرأة التى إعتادت على ترك بيت زوجها لعدم رغبتها فى استمرار الحياة الزوجية معه وترغب فى الزواج من شخص أخر .
( المخامسى ) الذى يتزوج من أمرأة حامل .
( بيع المقلفع ) ويقال بيع ( مقلفط ) وتعنى بيع الفرس بيعا نهائيا .
( بيع المثانى ) وتعنى بيع الفرس بثمن مع شرط حصول البائع على المهرة الأولى والمهرة الثانية من المشترى من مواليد الفرس المباعة.
( العدولة ) المشاركة فى المواشى.

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات/ سالم بن فريج الأحيوي / 2016