»نشرت فى : الخميس، 13 مارس، 2014»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

السامر..الدحية.

السامر..الدحية.


الدحية هي طرب افراح البادية فيقولون فيها ... !!!
إن أكثر ما يهيج شاعرية البدّاع هو رؤيته للحاشي عندما تخرج في خفة ورشاقة.
يقول البداع يتغنى بالحاشي :
ياللِّي شعرك يذريكي
****************عن برد الأربعينية
شعرك يا سلْب ْ جمال
**************على الشواغر مطوية

ويقول أيضا :
يا امّ شعور عَلْ عرعور
******************سْلب جْمال عرايشية
اي منسوبة للعريش حيث يتقنون صنع الحبال والتي شبه الشعر بقوته لها )

ويقول أيضا :
والله لعدّي ظعنكي
***************باللّي حَشْوِتها وْقية
( أي البندقية )
والله لعدّي ظعنكي
*****************بالطُّلُق مو بالحنِّية
( والطلق هي السيوف والحنية هو السيف الذي يميل في شكله نحوالتقوس قليلا )
والله لحمّل جملكِ
***************من قمح البريراوية
( وبرير هي قرية مشهورة من قرى غزة )

ويقول أيضا في وصف الحاشي :
اعنيقك ياعنيق الغزال
******************إن دنَّقْ يجْهَم الميّة 
( يجهم أي يشرب )

وربما يقول إذا انهزمت يقول :
أخذتِ عقلي واقْفيتِ
****************ما تَبْرَيْ لَيْ من خِطيِّة

ويقول البدَّاع في الحاشي في مقطوعة موزونة :
 ( المرير هو العقال الذي يوضع على الرأس )
يا مريري والعقدة 
*****************يا مريري يا مرير
يا مريري والعقدة
***************قوقي يا ديك العصافير
بَحُطَّك يا حاشي باشا
*****************وانت با مغني وزير
بلادي صارت خرابات
*****************يومِن طَبَّنْها البوابير

فهو هنا يخلع لقب الباشا على الحاشي وعلى المغني من النساء لقب الوزير ثم كأنه يتكهن بأن بلاده ستصبح خرابا بعد أن شقت سهولها وهضابها قطارات البر التركية
وقد يصل بالبداع إلى أن يتهكم على الحاشي بقوله :
أبوكِ من كدش الرملة
******************وامْكِ من خيل البيطاني

وعندما تبدو حركات الحاشي ليست كما ينبغي من ناحية فنية فإن الأمر قد يصل بالبداع إلى القول :
البومه بتخلف بومه
****************والصقر بيخلف زيَّه

منقول

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016