الاثنين، 17 مارس 2014

قصيدة مدح في راشد الأحيوي

هذه قصيدة للشاعر  الكبير ذياب بن شريتح المسعودي مدح في الاخ راشد حمدان الاحيوي..


اهداء لرجل يستحق منّا التحيّة للاخ الكريم راشد الاحيوات على ما يقوم به من عمل رائع لخدمة هذه القبيلة العريقة


يـا راكـب اللـي للمسافـات  دهّــاك
حر(ن) امعفّـا مـن جهـام  المساعيـد
ربّع قفر بالبـر مـن حمـض واشـواك
في ديرة(ن) يفرح بهـا راعـي  الصيـد
حيد(ن) يهـادر لانتهـض فـجّ  الاوراك
منـوة محـب(ن) شـفّ بالـه مواعيـد
ركابـه اللـي عـارف الـدرب لا جـاك
بخني طريق وفاهـم(ن) كـل مـا يريـد
قرم(ن) امعـرب بالنسـب دون مشـراك
من لابتي .. من عزوتي ... خمسة  الايد
هيّـا رسولـي قـم عجّـل  بممـشـاك
خلك فرز... واحذر ....حذر موحش البيد
لاوصلت غاية يا فتـى الجـود مسعـاك
عقـب التعـب ريّـض بـدار الاجاويـد
هنـاك تلقـى قـوم تـفـرح بملـقـاك
الضيـف يحشـم عندهـم دون  تنشيـد
وصّـل كلامـي والتحـيّـات  مـبـداك
وعقب السلام انخـص بالقـاف  توكيـد
راشد أبو حمدان... وش قلت ما  اوفـاك
حيث الوصايف عنك تقصـر ولا  اتزيـد
حر(ن) شهر من فـوق حـد النظـر ذاك
عينه تجول ... استزولت... طالعت صيد
اصلب من الفـولاذ فـي يـوم  معـراك
ولين الندى للجار.... والضيف.... ومريد
انت الوفا... حيث الوفـا مـن سجايـاك
لسنين راحـت ليـت ربـي لهـا ايعيـد
وانت الذي مـا هالـك العلـم  واطغـاك
وانت الـذي ثابـت العهـد مـا  ايحيـد
فيمـا كتبـت نقـول حـيّـاك حـيّـاك
ومن كـان مثلـك مـا انزيـده بتمجيـد
غيـر الوفـا منـي لمثلـك وشــرواك
مـا قلـت تــم ولا عـلـيّ مناقـيـد

الشاعر الكبير ذياب بن شريتح المسعودي
الطود المسعودي(11/7/2012)




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق