»نشرت فى : الأربعاء، 29 أغسطس، 2012»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

الملابس عند قبائل هذيل اليمن قديماً للشيخ الشاعر أبو حمدان الهذلي

كتب الأستاذ الشاعر أبو حمدان الهذلي موضوعاً قيّماً عن الملابس عند قبائل هذيل اليمن قديما وفيما يلي نص ما كتبه :
اليوم جمعت لكم من ذاكرتي بعض الملابس التي كان يلبسها أبائنا وأجدادنا سواءً كانت الملابس الرجالية أو النسائية أو الأطفال وكذلك مكملات تلك الملبوسات طبعاً هذه المسميات وهذه الملابس هي الشائعة لدى قبائل هذيل ( اليمن ) واسمحوا لي هذه المرة فقط أن أذكر هذه الكلمة ولو أنني من أشد المعارضين لها
ولكن هي للتوضيح فقط لأن قبائل هذيل ( الشام ) قد تكون لديهم مسميات أخرى لهذه الملبوسات وقد يكون أغلبها غير مستخدم لديهم ونتمنى من الأخوة جميعاً التفاعل مع هذا الموضوع لإظهار العديد من الملبوسات القديمة للتعريف بها فقد لاتسعفني الذاكرة لذكر جميع تلك الملابس كما نأمل من أخوتنا وأبناء عمومتنا في هذيل الشام توضيح الملبوسات التي كانت لديهم لتعم الفائدة . وفي هذه الحلقة اليوم سأحدثكم عن الملبوسات التي كان يلبسها الرجل وسوف أطرح لكم لاحقاً ملبوسات النساء والأطفال كل منها في موضوع مستقل :

أولاً : ملابس الرجال :

1- الثوب ( الدوت ) المحورد : وهو ثوب يشتريه الرجل على هيئة قماش بالذراع حيث لم يكن يستخدم المتر في قياس الأقمشة بل بالأذرع وهو قماش متين مصنوع من مادة ( التترن ) أو ( القطن ) وتتم خياطته من قبل النساء بحيث يتم تفصيلة على مقاس صاحبه وتشكل أكمامه على شكل ( مثلث ) طويل الرأس للأسفل وهو مايسمى بـ(المحرود ) وتوضع جيوبه من الداخل .


2- المعصب ( الغترة أو الشماغ ) : طبعاً لم تكن الأشمغة في ذلك الوقت مثل التي موجودة الآن حيث أنهم يستخدمون قماش أحمر اللون يسمونه ( الحمّودي ) وهذا الحمودي يتم استخدامه كشماغ على الرأس وكذلك يستخدم كحزام للوسط ويسمى ( المصدّع ) .


3- المصدّع أو الحبطه : ( الحبطه بكسر الحاء وتسكين الباء وفتح الطاء ) وهو كما ذكرنا هو قماش أحمر اللون يطلق عليه اسم الحمّودي يتم تشكيله على شكل مثلث متطابق الأضلاع بنفس الطريقة التي يعمل بها الشماغ حالياً . من كثرة إهتمام البدو قديماً بالمصدّع فإنهم لايفضلون ( الحمودي ) بل يقومون بشراء قماش أبيض من نوع خاص قوي ومقاوم للتمزق ومرن ويقومون بصبغه لديهم باستخدام ( لحاء البشام ) حيث يتم تجفيف لحاء البشام ثم يتم ( رضخه ) بالحجر حتى يتكسر ثم يتم غليه بالماء حتى يصبح صباغاً أحمر اللون ثم يتم تغطيس القماش في هذا الصباغ حتى يتحول لونه للأحمر ثم يجفف لمدة يوم كامل تحت أشعة
الشمس ومن ثم يغسل بالماء ويبقى لون أحمر شديد الحمرة .ثم يتم إرتداء هذا المصدّع يربطه حول الوسط بطريقه فنية بحيث يترك الجزء الخلفي على شكل مثلث نازل بين القدمين من الخلف وجزءه الأعلى يتم طيه بطريقه إحترافية بحيث يشكل حزام وسط متين ثم يوضع في هذا الحزام مكملات اللبس البدوي التي لايستغني عنها الرجل في ذلك الوقت وهي ( السكين ، العطيف ، القطله أو المشعاب ).

4- النسع والحماليج : النسع بكسر النون المشدده وفتح السين وهي عبارة عن أحزمة وسط تصنع من جلود الأغنام بعد دبغها وصباغتها وتشكل على شكل خيوط ثم يتم ( نسعها ) أي يتم طوي الخيوط مع بعضها بحيث يتم وضع خيوط مصبوغه باللون الأسود مع خيوط باللون ألأبيض ويتم ( سدوها ) مع بعض فيصبح لدينا خيوط ذات شكل جميل جداً يتم تجميع هذه الخيوط مع بعضها وتربط أطرافها مع بعض ويوضع في نهاية كل رأس منها حبل صغير ويصبح لدينا حزام جميل يربطه الرجل على بطنه ويتفاخرون به . فكلما كانت عدد خيوط النسعة أو الحملوج كثيفه وكثيرة كلما كانت أجمل . طبعاً الفرق بين النسعة والحملوج هو إن الحملوج يكون عمله دقيق جداً وجميل ويغلب عليه اللون الأبيض وتكون خيوطه رفيعة جداً وكثيفه ، أما النسعه فهي
تكون أقل كثافة وأكثر سمكاً ويكون لونها غالب عليه اللون الأسود . وبطبيعة الحال كلها تربط حول وسط الرجل وتستخدم كاستخدام المصدع في تعليق السكين والعصا ( القطلة أو العطيف )

5- من مكملات اللبس البدوي للرجل هي ماذكرناه سابقاً مثل :
السكين : وهي السلاح التقليدي للرجل البدوي فمن المستحيل أن يمشي الرجل بدون سكينه في وسطه حتى أصحبت السكين من مكملات الرجولة لدى البادية ويهتمون بها إهتمام كبير جداً حتى أنهم كانوا يقدمونها ( معاديل ) في حالة نشوب مشكلة بينهم حيث أن الرجل الذي يقدم سكينه معدال للخصم فإنه ينوي إنهاء المشكلة ويرضى بالجلوس للحق . والسكين توضع في ( جراب ) مصنوع من الجلد يقوم بصناعته النساء ويتفنن في صناعته بحيث يتم تشكيل الجد المدبوغ بعناية بحيث يتم عمل عدة طبقات من الجلد فوق بعضها البعض ليكون الجراب سميكاً جداً ثم يطوى من الجانب الآخر بحيث يأخذ شكل مستطيل بحيث يسمح لسلة السكين من الدخول بداخله ويظل نصاب السكين للخارج ثم يتم تطريز الجراب من الخارج بالحرير(والصوغ )والصوغ هو نوع من الرصاص المخروق على شكل حبيبات صغيرة ويتم تزيين الجراب به وكلما كانت صانعة الجراب متقنه لعملها كلما كان الجراب شكله أجمل .


العطيف : وهي عصى مقطوعة من أغصان الأشجار القوية والسميكه وخاصة اشجار ( السلم ) ويتم تثبيت فاس صغيرة في نهاية العصى وهي ماتسمى بالعطيف .


القطله و المشعاب : القطلة والمشعاب هما عصاتنان يتم إقتطاعها من أغصان ( السلم ) أو ( العتم ) وكانوا يولونها جل إهتمامهم لأن جمال شخصية الرجل في اللبس يكتمل بجمال قطلته أو مشعابه فتجدهم يبحثون في الأشجار عن الساق المستقيمه الخالية من العقد والإلتواءات ثم يقومون بقطعها ثم يجففونها حتى تنشف تماماً ثم يقومون بإزالة اللحاء منها فيصبح لونها أبيض إلا أنهم لايرغبونها بهذا اللون حيث يقومون بتغيير لونها للأسود أو البني وذلك بطلاءها بمادة ( القار ) الذي كانوا يستخرجون من إحراق الحطب أو يطلونها بالحناء وهذا هو الشائع حيث يطلونها أكثر من مرة بالحناء حتى يتحول لونها للبني ثم يقومون بعمل ثقب في أحد أطرافها ويثبت فيه حبل يسمح بدخول اليد بداخله وأغلب الأحيان يكون هذا الحبل مصنوع من ( الجلد ) بعد أن يتم ( نسعه و حيكه ) بطريقة جميلة وفنية . هذا بالنسبة للقطلة أما المشعاب فإنه يصنع بنفس الطريقة إلا أنه يراعى عند قطعه أن يكون في أحد أطرافه ( شعبة ) على شكل رقم ( 8 ) ولذلك سمي بالمشعاب .


البندق : وهي من مكملات الرجل البدوي وهي السلاح الوحيد له وقد سبق وأن تحدثنا عن أنواع البنادق القديمة في موضوع مستقل في هذه الديوانية واغلب البنادق التي كانت تستخدم قديماً كسلاح شخصي للرجل البدوي هي من نوع ( المقمع ) و ( أم فتيل ) وبعد ذلك أتت ( النيمس أم خمس ) وكانوا يهتمون بها إهتمام كبير وكان يعرف الرجل صاحب البندق ( البواردي ) بكثرة وجود شحم الصيد واسنانه وجلوده مطوية على مؤخرة بندقيته مما يدل على أنه صاحب صيد وقناص وراعي علوم غانمه .


أتمنى أن تستفيدوا من هذه المعلومات وانتظرونا في الحلقة القادمه سوف نتحدث عن الملابس النسائية القديمة ومكملاتها

وتقبلوا تحيات أخوكم أبو حمدان

وقال في ذكر الدوت : سمونه ( صدره ) بضم الصاد وتسكين الدال وفتح الراء

مجالس قبيلة هذيل :
http://www.hothle.com/vb/showthread.php?t=24213&page=70[/justify]

http://www.almsa3eed.net/vb/showthread.php?t=6673

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016