»نشرت فى : الأحد، 2 سبتمبر 2012»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

خط المزراق



"خط المزراق"

 

وهو ثلم في الارض يحاذيه خمسة رجوم من الحجارة بين كل رجم وآخر نحو مترين،وعلى مقربة منه لجهة الغرب تل عليه رجم من الحجارة.قالوا في خبر هذه الرجوم والخط:ان بنتا بدوية كانت ترعى غنمها في ذلك المكان فمر بها ثلاثة من البدو:شابان وكهل وسألوها شربة من لبن الغنم وكان معها طاس فضة فسقت الشابين بطاس الفضة وسقت الكهل بكفه،وكان الكهل شهما أبي النفس فسآءه استخفافها به وقال لها أود لو هاجمك اللصوص في هذه البرية لنرى من منا يشرب بطاس الفضة،ولم يتم كلامه حتى هاجمهم جماعة من اللصوص فاختطفوا البنت وساقوا غنمها واعتصموا بالتل المجاور ففر الشابان وثبت الكهل يقاتل اللصوص وحده بالسيف والمزراق حتى اجلاهم عن التل وأنقذ الصبية وغنمها من أيديهم.فاعجبت الصبية ببسالته وقالت حقا أنك أنت الجدير بطاس الفضة ثم ملأته لبنا وقدمته أليه فأبى وقال لا اشرب بطاس الجبنآء وشرب بكفه.فزادت الصبية اعجابا به وتزوجته برضى أهلها وأقامت له هذا الأثر احياءً لذكره،ومازال العرب يحيون هذا الأثر كلما عبثت به الرياح الى اليوم.
"ذكرت هذه القصة قبل مايقرب المائة والعشرون عاما"
تاريخ سيناء

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات/ سالم بن فريج الأحيوي / 2016