»نشرت فى : السبت، 17 نوفمبر، 2012»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

حداء الأبل

حداء الأبل



هو الغناء للأبل وهى تشرب أو تسير . قيل لأنها تستعذب الشرب وتستحب السير على صوت الحدآء . ومما حكي في تأثير الحداء على الابل ان اميرا مر بشيخ عررب فرأى عبدا مقيدا بالحديد فقال الامير ماالذي جناه هذا للععبد حتى استحق هذا الجزاء فقال الشيخ اتبعني وأخذه الى مراح الابل فرأى الابل متعبة منهوكة لا تستطيع حراكا . فقال للعبد غن لها فغنى فنهضت لساعتها متحمسة كأن لم يكن بههاا شئ . فقال الشيخ هذا الععبد أاتى بالابل من مكان بعيد وهىى تحمل اثقالا وأخذ يغني لها حتى ضاعفت سيرها فصارت الى هذه الحال.

ومن حدائهم:--
يــامـــرحـــبـــا يـــابـــلـــنـــا
حـيـن مــا رويـنـا شـلـنـا
يــامــرحــبــا وارحــــابـــــي
وتـسـوق فـيـهـا ركـابــي
يـاوارديـن ـعـلـى المـيــي
عـتـيـق الـمـايـا سـلـمــي
ياحِسن طلي وشوفـي
زيـــــن الـخــيــا وقــــــوفِ
عــــشــــيــــركِ يــــــاريــــــةٌ
عــلــى الـركــايــب عّــيـــا
فـــاطــــري وأنـــــــا لـــهــــا
يـالـبـنـهـا لــــــي عـــشـــا
ذودٌ بـــــــــــلا حــــــيــــــرانِ
عـســكــر بـــــلا ديــــــوانِ
أـبــــشــري بــــالــــرروا
مـــازال الـخـمـسـة ســــوا
أبـــــشــــــري بـــــالــــــروى
مــــــــادام أنــــــــا قــــــــوي
عــــلـــــى ري الـــفـــاطــــر
لــمــا يـطـيــب الـخــاطــر
عـــلــــيٌ مـــــــا رويــــهــــا
وازرع جــمــايــل فــيــهـــا
لـبـنـهـا الــلــي شـربــنــاه
علـى المِـي ودنــا يــاه
والــلــي يــــرنّ ســوارهـــا
نـحـلــب لــهـــا الــخـــوارة
يــابـــو خــديّـــد أبــيـــض
ريّض على اّلمي ريّض
والـــحــــرص يــاخــيّــالــه
مـــــــن نـــــــوة الـقــيّــالــه
وايش تشتهي وتذوقـي
مشمـش علـى برقـوقِ
أم حــنــيــك الـمـنــقــوش
انـكـس لـهـا الـطـربـوش
يــا بـــو شـنـيـف فـضــة
والــهــرج عــنــه غــضّــة
مــاهــدنـــي وأضــنــانـــي
غيـر أنـت يــا الفيـدانـي
يــــاأم شـنـيــف لاويــتــه
لـيـش الـنــذل مهـاويـتـه
يــابـــو قـنــيــع مــحــجّــر
والــزيـــن تــــــوه صــــــدّر
يــابـــو قـــــرون طــــــوال
 لاتعاشـر البـطـال
وان كـــــان ودك خـــــدي
تــعــال والــصــق حــــديّ
يـــــارب سـلـمــهــا لــــــي
مــــن كــــل فـــــجّ خـــــالِ
والــشـــايـــب الــقــبّــانــي
عــــن مـلـعـبـي عــدانــي
يــــابــــيــــر يـــامـــلـــيـــانِ
يـــا مـلـعــب الصـبـيـاـنِ
طــيــبـــة يــــــــا طــــابــــه
غضيان جوها صحابها
ومن حدائهم على الماء:
تعا هِل * تعا يادلو * عطشان وطالب ريّه *
يكررونها مرارا.
ومن الحداء

رن حجـل البـدويـة
رن واعجبني دويًّة
ياجميل الصالحيـة
ويـن بـت البارحيـة
بت في حِنـه ورنّـه
والعطـور الفايحيـة
تاريخ سيناء

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016