»نشرت فى : الثلاثاء، 14 مايو، 2013»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

رمي الوجه



رمي الوجه




هو الاستنجاد برجل من الوجهاء أو الشيوخ لمنع شر أو درء خطر أو خصومة بين شخص وآخر أو قبيلة وأخرى فإذا هب رجلان أو قبيلتان للقتال وقال أحد الحضور "رميت وجهي، أو وجه فلان، بينكما" كف الفريقان عن القتال فوراً لأن للوجه حرمة كبيرة عند أهل البادية. فإذا استمر الفريقان أو الشخصان في القتال بعد "رمي الوجه" قال صاحب الوجه "فلان قطع وجهي" ودعاه إلى "المنشد"  فإذا رفض، أشهد عليه أربعة شهود، وشرع في أخذ "الوساقة " من أبله حتى يقبل الذهاب إلى "المنشد". ولابد للمنشد في هذه الحالة من فرض عقوبة على "قاطع الوجه". وتختلف هذه العقوبة حسب درجة ومكانة الشخص المقطوع وجهه.

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016