وصف البدو : "العرب يستهلكون القليل القليل من الخضراوات ، إذ إن أطباقهم أعدت من اللحم والأرز والدقيق والزبدة." /// بوركهارت

الخميس، 27 يونيو 2013

نشامى المساعيد

نشامى المساعيد



في فترة الاربعينات كان المدعو علي محمود احمد موسى المسعودي رحمه الله قائد فصيل من قواد الثوره الفلسطينيه وكان قناصا من الطراز الاول وقاص للاثر من طراز متقدم تستعين به الثوره للملمات الصعبه. واهدر الانجليز دمه ودم ابن عمه عبدالرحيم المسعودي وفي احد الايام القى الانجليز القبض على ابن عمه "عبدالرحيم" وربطوه داخل المسجد وتحت التعذيب الشديد اخذ ينادي باعلى صوته:
 "وينك ياخوي ياعلي "
و كان "علي" لاتخطىء له طلقه وكان حول "عبدالرحيم" اكثر من20 من الحرس الانجليزي وكان "علي" مختبئا في مكان قريب جدا ولما سمع صوته صاح باعلى صوته:
 "ابشر جاك الفرج
وتسلل الى مكان قريب منهم واخذ موقعا مشرفا عليهم وناداهم:
 "من اراد منكم ان تعدمه امه فليبق سلاحه بيده"
وكانوا يعرفونه جيدا ويهابونه فرمى الحراس اسلحتهم وفكوا قيد "عبدالرحيم" واخذوا سلاحهم وهربوا على الخيل بعد ان اطلقوا خيل الانجليز كي لا يلحقوهم. وقد شارك المرحوم "علي" في حرب 1967. والمشهور عنه انه لاتخطىء له رميه فكانت تهابه قطاع الطرق والحراميه.

ملتقى قبائل المساعيد والأحيوات


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق