الثلاثاء، 2 يوليو 2013

لـيله و لا الــف ليله

لـيله و لا الــف ليله



الــــبارحة و الـــــمسا هيـــض مدامعنا
                   نسيــت شعري انا و اصبحت شـاعرها

تقــــول و أقــــول و الــذكرى جرت معنا
                 هي هيضت خـاطـري و هيضت خاطرها

لـيـلة و لا الـــف لـــيـله لا تــــجمـــعنا
                 بس لــيتـــها كـــان تنظـر لي و اناظرها

يا ليـــتها كــان ما تــقـــرا و تـسـمــعنا
                   الاه كــم كــان تفــرق فــي مســامرها

اكـــتب و تكــتب و هالــخدمه تقـاطــعنا
                جـزاك ع الله {يا زيـن الــنت } قــاهــرها

قــالت وش الــشعر قلـت الـشعر دافعنا
                 الشعر صدق الـبشر و اعذب مشــاعرها

قالت اجـل هـات وش عنـدك .. و سمعنا
                 قلت الـقـلوب الــشغف باحــت نواظــرها

ذاب اجزل الشعر منك و اختفى الـمعنى
                  لحـظة ما طـاح الــعسل منـك بسـاهرها

قــالت وش الـــحب قـلت الـحب واقـعـنا
                 شــوفـي قلــــوب البشر وحده سرايرها

شـــــربت كـاســـه و لا اروانا و جـــوعنا
              و لا نســـــيتـــه و لـــو زرنـــا مقـــابــرنا

قـــالت ترى فالـــهوى احنا ما تـــوقـــعنا
               يا كود شخصٍ خطـف روحــي و أســرها

قلــت الله الله عـــــرفتـــه يا مـــولــــعنا
                  هــذا الــــذي غـــرت منه يا مــسعــرها

قـالت وش الـعشق قلت الـعشق ضيعنا
                 شفــنا سهـــارى و هالــدنيا بســرايرها

قالــت عــلامك ســـكت و قـلت ولـــعنا
                  تعال طــــفي ضلـــوعي يا مشـــاطرها

قـالت ... و لكــن شكــوك الـناس تمنعنا
                 باسـكت و اخـل الـــسوالف في دفاترها


الشاعر محمد بن غيث الأحيوي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق