»نشرت فى : الخميس، 5 سبتمبر، 2013»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

أمثال من البادية... حرف الألف..(ج4)

أمثال من البادية... حرف الألف..(ج4)




· اللي بيمشي على رجليه لا تحلف عليه
أي لا تحلف وتقسم يميناً لتبريء ساحة أحدهم من تهمة ما أو من قيامه بعمل معيّن ، حتى لو كان إبنك أو أقرب الناس إليك ، دون أن تتأكد من ذلك بشكل رسمي وأكيد ، حتى لا تعرّض نفسك لغضب الله وسخطه عليك ، فقد يكون قام بهذا العمل في غيابك أو على حين غفلة منك ، ولم يخبرك بذلك لأنه كان يعرف معارضتك ورفضك له جملة وتفصيلاً .
· اللي بيموت بيطولن رجلاه
أي أنه كان في حياته حقيراً مذموماً ، لا يأبه أحد لوجوده ، ولكن بعد أن يموت نبدأ في تعداد مناقبه وذكر صفاته الحميدة التي لم تكن موجودة فيه أصلاً .
· اللي بينخَطّ لازم ينحَطّ
أي أن كل ما يتم الإتفاق عليه يجب تنفيذه ، ودفع ما أتفق عليه بكامله ، دون تسويف أو مماطلة .
· اللي بينكر أصله ما له أصل
أي أنه لا ينكر أصله إلا الجبان ، أو من لا أصل له ، فذو الأصل الطيب يفتخر عادةً بأصله ، يقال ذلك لمن ينكر أصله ويدّعي أنه من عائلة أخرى .
· اللي بيوفّرها بتجي في راسه
أي أن من يترك أحدهم بعد أن يتعرض له بسوء إكتفاءً للشر ، أو إشفاقاً عليه ، ، فإن الأول لا يكفّ عن إيذائه وقد يتمادى في ذلك ، مما يضطره لردعه بكل قوة وإيقافه عند حدّه .
·اللي حَمَّلها بيسَيِّرها
يقال عندما ينوي أحدهم القيام بعمل ما ثم يتردّد هل يعمله أم لا ، فيشجّعه بعضهم بقوله هذا المثل أي إبدأ وتوكّل على الله وسترى أن هذا العمل سيكون أسهل مما تظن وتتصوّر .
· اللي سبق أكل الطبق
أو اللي سبق أكل النَّبَق ، أي أن من يسبق في العمل أو في الحضور فانه يحصل على القسم الأجود والأفضل ، كمن يسبق إلى شجرة النبق فيقطف ثمرها أو يأكله قبل وصول الغير إليها .
· اللي عقله في راسه بيعرف خلاصه
أي أن كل شخص يعرف ما يريد من أشياء أو أمور ، وعليه أن يدبّر أموره بنفسه ولا يتّكل على الغير في ذلك .
· اللي على راسه ريشه بيحسِّس عليها
أي أن من يعمل عملاً سيئاً كالسرقة وغيرها ، فإنه يخشى أن تكون بعض بقاياها عالقة به ، فتدلّ عليه الناس ليكتشفوا أمره ، فيبقى خائفاً متوجساً يتلفت يمنة ويسرة ، خشية أن يكشفه أحد ويفضح أمره .
·اللي عنده مجنون بيربطه
أي أن الذي لديه شخص غير مسؤول عن أفعاله وتصرفاته فهو أولى به ، وعليه الإهتمام به وعدم تركه ليؤذي الناس ويسيء إليهم .
· اللي في بطنه عظام ما بينام
أي أن الذي يعمل عملاً سيئاً ، كالقيام بجريمة ما ، أو الإعتداء على بعض الأشخاص ، أو يكون مديناً للناس في بعض الحالات ، فهو يظل يعيش في قلق دائم ، وتوجس مستمر خشية قدومهم في كل لحظة .
· اللي في بلاد الخير ما بيصدِّق اللي في بلاد الويل
أي أن الذي يكون في بلاد مليئة بالربيع والعشب والزروع المختلفة والأمطار الغزيرة ، يكاد لا يُصَدِّق نفسه عندما يصل إلى منطقة صحراوية قاحلة لا زرع فيها ولا نبات .

· اللي في القِدْر بتجيبه المسواطة
المِسْوَاطة تعني المغرفة التي يغرف بها الطعام ، أي أن هذا هو كل ما هو موجود لدينا ، ونحن نجود أو نعطي منه ، وليس لدينا غيره .
· اللي قبّع قبع واللي ربّع ربّع
يُقال لمن يأتي ليطلب شيئاً بعد فوات أوانه ، وكان قد عُرض عليه في السابق ورفضه ولم يرض به . أي أن صاحب النصيب قد أخذ ذلك الشيء ومضى به .
· اللي كسر القِرد بيجَبّره
أي أننا بعد هذه الأحداث التي يصعب السكوت عليها ، فاننا سنقوم بالرد عليها ولم تعد تهمنا النتائج ، وليحصل ما يحصل بعد ذلك من أمور .
· اللي له عمر ما بتهينه شِدّة
أي أنه ما دامت للإنسان بقية من العمر فانه يخرج سالماً معافى من الحوادث التي تُلمّ به ، ويخرج من كل مكروه دون أن يصيبه ضررٌ أو أذى .
· اللي ما بياكل بايده ما بيشبع
أي أن الذي يتّكل على غيره من الناس في عمل الأشياء التي تخصّه ، أو في قضاء بعض المصالح التي يريدها ، فانهم يبطئون في عملها ولا يقومون بها بالشكل الذي يرضيه ، فيما لو عملها هو بنفسه .
· اللي ما بيخاف من الله خاف منه وخاف عليه
أي أن الذي لا يخشى الله في أعماله وتصرفاته ، يُخشى جانبه فيما لو وقع أحد الأشخاص بين يديه لأن قلبه لا يعرف الرأفة والرحمة ، ويُخشى عليه أن ينزل به غضب الله وسخطه في أي لحظة ، نتيجة لأعماله السيئة وإيذائه للآخرين .
· اللي ما بيسمع منك أتركه عنك
أي أن الذي لا يسمع نصحك ولا يكترث لتوجيهاتك وارشادك له ، فدعك منه واتركه لحال سبيله حتى يتعلم من أخطائه .
· اللي ما بيطلع لأبوه بندوق
بندوق تعني لقيط ، إبن حرام ، أي أن الولد الذي لا يحمل بعض صفات أبيه إن كان في الشكل والهيئة أو في التصرفات والأخلاق فقد يكون بندوق ( أي إبن حرام ) ، وذلك لأن الرجل إذا رأى بعض صفاته تتجلى في إبنه فإنه يشعر بالغبطة والرضى .
· اللي ما بيعرف الصقر بيشويه
أي أن من لا يعرف الرجل الشهم الكريم فقد يخطيء في حقه ، ولا يقدّم له ما يستحق من واجبات الإحترام والتقدير ، أما بعد أن يعرفه على حقيقته ، ويظهر له كرمه وطيب محتده ، فانه لا يتوانى عن الإعتذار له وتقديم كل واجب واحترام له .
· اللي ما بيقدر ينط عالكاف بينط عالبرذعة
أو اللي ما بيقدر على ينط على الحمار بينط على البرذعة ، أي أن من لا يستطيع التغلب على القوي فإنه يلجأ للتحرش بالضعيف الذي لا حول له ولا قوة .
· اللي ما بيقِلّ عقله ما بيفرح
أي أن الإنسان يحتاج أحياناً لشيء من الراحة النفسية بعدما تكلّ نفسه من إرهاق العمل وتعبه ، فيقوم باللهو أو بعمل شيء يخفف عنه وصبه ، ويزيح عنه بعض همومه ، أو يقوم بشراء شيء لا يناسب جيله أو مقامه ، فإذا سأله أحدٌ عن ذلك يقول : اللي ما بيقِلّ عقله ما بيفرح .
· اللي ما فيه خير لأهله ما فيه خير للبراني
أي أن الذي ليس فيه خير لأهل بيته ، فلا يكون فيه خير للناس الآخرين .
· اللي ما له أول ما له تالي
أي أن الذي لم يكن فيه نفع أو خير منذ البداية ، فكيف ننتظر منه شيئاً من ذلك بعد أن عرفنا حقيقته وما تنطوي عليه نفسه تجاهنا من بغض وكراهية .
· اللي ما له بخت لا يتعب ولا يشقى
أي أن الذي لا حظ له فانه يتعثر في كل عمل يقوم به ، ويفشل في أكثر الأعمال التي يقوم بها ، وكل ذلك بسبب تعاسة حظه وسوء طالعه .
·اللي ما له كبير بيطيح في البير
أي أن الذي ليس له أب يرعاه ويسانده ويرشده إلى الطريق الصواب ويهديه إلى سواء السبيل فانه يضل ويتوه ، ولا يجد من ينصره أو يعينه .
· اللي ما هو في ايدك بيكيدك
أي أن ما لا يكون في حوزتك وفي متناول يدك من أشياء كالمال أو غيره ، فانه يصعب الحصول إليه عند احتياجه ، لأنه لم يكن في حوزتنا منذ البداية .
· اللي مش على البال عنايته صعبة
أي أن الشيء الذي لا يخصّ البعض فان أمره لا يعنيهم ، ولا يهتمّون به ، ولا يحافظون عليه ، ويتركونه دون عناية أو إهتمام ، أما إذا كان من الأشياء التي تخصّهم فهم يسهرون على رعايته وحفظه .
· اللي مطاوعها زلمتها بتدير القمر باصبعها
من الأمثال الخاصة بالنساء ويعني أن المرأة التي يطيعها زوجها ويميل إليها ، ويقف في صفّها وترجح كفته معها ، فانها تشعر بأنها تستطيع عمل المعجزات ، أو تستطيع التغلّب على ضرتها وقهرها في بعض الحالات .
· اللي معه قرش بيسوى قرش ، واللي ما معه ما بيسوى شي
أي أن من يملك المال فان الناس يجلّونه ويحترمونه حتى لو كان خسيساً حقيراً ، أما الفقير الذي لا يملك شيئاً فهو محتقر في نظرهم حتى لو كان شهماً كريماً . ولهم مثل آخر بهذا المعنى يقول : قَدر ما معك بتسْوَى .
· اللي مكتوب عالجبين لازم تشوفه العين
أي أن ما قُدِّر للإنسان من خير أو شرّ فهو ملاقيه في حياته ورحلة عمره ، لأنه قُدِّر له منذ خلقه وميلاده . ولا خيار له في ردّ قضاء الله وقدره .
· اللي من بلاش كَثِّر منه
أي ماكان بلا ثمن فلا ضرر من الإكثار منه ، ما دام يعود عليك بالفائدة والمنفعة .
· اللي من الصعايدة فايدة
أي أن ما نأخذه منهم مهما كانت قيمته قليلة ، فهو يعتبر كسباً وفائدة ، لأنهم لا يعطون عن طيبة خاطر ، ويصعب الحصول منهم على أي شيء .
· اللي منهم أحسن منهم
نفس معنى المثل السابق .
· اللي ناوي على الستر الله بيستره
أي أن من ينوي العيش بكرامة وبإستقامة ، دون أن يلجأ إلى الكسب الحرام ، فإن الله يستر حاله ويهيء له رزقه من حيث لا يحتسب .
· اللي ودّك تتصَدّق فيه تشَدّق فيه
أي أنه بدل أن تتصدّق بهذا الشيء وتعطيه للمحتاجين ، فأنت أولى به وأحوج إليه منهم ، يقوله بعض البخلاء كذريعة لبخلهم وعدم إعطائهم وتصدقّهم على المحتاجين .
· اللي ودّه الدحّ ما بيقول أحّ
أي أن من يريد الحصول على بعض الأشياء ، أو شراء بعض الأغراض فعليه تحمل المشاق والصعوبات ودفع الثمن ، لأنها لن تأتيه بتلك السهوله ولن يحصل عليها بلا ثمن .
· الأمانة بتسَوِّد الغراب
أي أن حمل الأمانة من الأمور الصعبة العظيمة ، ويجب على من يحملها أن يحافظ عليها حتى يسلّمها إلى أصحابها وبذلك يكون قد حفظ لنفسه بياض الوجه كما يقولون .
· إن اقبلت باض الحمام على الوتد
أي أنه إذا أقبل حظ الإنسان فإن الأشياء تأتيه منساقة ، وتسهل أموره أينما سار ، وتأتيه الأعمال والأرزاق حيثما توجّه ، وكأنها هي التي تبحث عنه وعن مكان وجوده ، وهذا من فضل الله سبحانه وتعالى على عباده .
· إن اقبلت جابها خيط السبيب ، وإن ادبرت قطعت جنازير الحديد
أي أنه إذا أقبل حظ الإنسان فإن الأشياء تأتيه منساقة كما قلنا في المثل السابق ، أما إذا أدبر حظه ، فلا يبقى شيئ عنده إلا يذهب ويزول ، مهما تشبث وتمسك به . السبيب هو شعر مَعْرَفَة الفرس وشعر أسفل ذيلها ، ومنه تصنع أوتار الربابة ، ويقصد به هنا الخيط الدقيق الرقيق



· إن طَوّل مرسالك أرجَى خيره
أي إذا بعثت رسولاً لقضاء مصلحة معينة ، وأبطأ عليك بعض الشيء ، فلا تتذمر وتتشاءم ، فقد يكون في تأخيره قضاءً لمصلحتك ، ولو رفضوا طلبه لجاءك مسرعاً ولم يطل غيابه .
· إن غاب القط العب يا فار
عندما يغيب المسؤول أو صاحب البيت ، فإن بعضهم يقوم بيتصرف غير عادي ، ويعمل ما يُمنع من القيام به في غياب المسؤول ، كأن يأخذ شيئاً مُنع من أخذه ، أو كأن يقوم بعمل ليس في مجال إختصاصه .فعندها يُضرب هذا المثل .
· إن غابت الخيل ما غاب وان غاب وصّى طنيبه
أي أنه يبقى دائماً في البيت ولا يغيب عنه ، ولا يخرج مع الرجال لكسب أو لضيافة أو لغزوة ، مما يجعل إمرأته تملّ منه وتكرهه وتضيق به ، وتقول هذا المثل ، وتعني بذلك أنه يضيق عليها الحصار بكثرة شكه وظنونه ، وهو حتى لو غاب فانه يوصي جاره بالانتباه الى بيته ، ومراقبته في غيابه . الطنيب هو الجار .
· إن غرق مركبك الحقه رجلك
راجع إذا غرقت سفينتك ألحقها رجلك .
·إن قَلَّتْ الأمانات خَلِّي مخزنك عِبَّك
أي إذا لم تعد تثق بأحد من الناس ، ولا تأمن جانب أحد منهم بعد فقدك الثقة بهم ، فدع أمورك لنفسك ، واحفظ أغراضك في بيتك ، فهو أكثر أماناً منهم ، وبذلك تريح نفسك من الخوف والقلق .
· إن كبر ولدك خاويه
أي إذا كبر أبنك فعامله معاملة حسنة كما لو كان أخاً لك ، لأنه أصبح رجلاً وله آراؤه وأفكاره الخاصة ، وله أيضاً رؤيته الخاصة ومشاريعه المختلفة ، وبذلك تكسب ثقته ومحبته .
· إن كثروا سواقينها بتغرق
أي أن كثرة المشتركين في الأمر الواحد يفسد عليهم أمورهم ، لتعدد الآراء وتشعبها ، وعدم إتفاقهم على الإلتقاء في نقطة معينة ، وذلك لرغبة كل واحد منهم في تنفيذ رأيه وفرض سيطرته ، فتتباين الآراء ويفسد الموضوع .
· إن هَبَّطتها في اللحية وان رَفَعْتها في الشارب
أي أن هذا الأمر لشدة حساسيته فهو يصيب على جميع الجهات ، ولذلك يجب إنهاؤه بسرعة وتغطية تفاصيله وعدم نشرها وذيوعها .
· أنجس من ذيل الكلب
أي أنه شديد اللؤم والدهاء ، عظيم المكر والخبث ، لا يتوانى عن عمل الشر وزرع بذور الفتنة والشقاق ، ونشر الخطيئة والفساد .
· الأنفس خوات
أي أن النفوس تتشابه في حبها للأشياء وإشتهائها لها ، وعلينا إذا دعونا أحد الأطفال للطعام أن لا نترك آخر ينتظر دون دعوة ، فلا فرق بين نفس هذا وذاك .
·اهتزي يا أرض ما عليك غيري
أي أنه على درجة عظيمة من الكبرياء والغطرسة ، وهو يتباهى بنفسه ، ويزهو بخيلائه مما يجعل البعض ينظرون إليه نظرة إزدراء وإشفاق .
·أهل السماح ملاح
يقال عندما يسامح أحدهم الآخر على فعلته ، متناسياً زلته ، وما اقترفه في حقه من الخطأ ، لكبر نفسه ، وطيبة قلبه .
· أول الرقص حجلان
حَجَلَ أي رقص على رجل واحدة ،والحجلان الرقص على رجل واحدة . أي أن الظواهر الأولية تدل على ما سيتبعها ، كما يبدأ من يتعلم الرقص بالحجل على رجل واحدة ، وكذلك الجنون يبدأ بشيء من الطيش ثم يتطور ويستفحل أمره ، ويبدو جلياً فيما بعد .
· أولاد الحرام ما خلوا لاولاد الحلال شي
أي أن ذوي الأعمال السيئة ، والتصرفات الغير رشيدة ، لم يتركوا شيئاً لصالحي الأعمال الصادقين في أقوالهم ومعاملاتهم بسبب كثرة شرور الأوائل ، حتى أصبح الناس كل يشك في صدق الآخر .
·الأيام أطول من أهلهن
أي أننا لن ننسى ذلك وسنعمله في وقت لاحق ، وسنحصل على حقّنا مهما طالت الأيام ، ولن يكون التأخير سبباً في نسيان حقوقنا ، أو في تحصيل ما نصبو إليه من أشياء .
· الايد الفاضيه نجسة
وهو يشبه المثل الذي يقول مقدارك من دارك ، ويعني أن من يكون سخياً ، أو من يأخذ معه هدايا وأغراض أخرى لمن يقوم بزيارتهم فانهم عادة يحترمونه ويخجلون منه ويلبون طلباته في بعض الأحيان .
·الأيد اللي ما بتقدر تعضها بوسها
أي قُم بجاملة القوي الذي لا تستطيع التغلب عليه حتى لو كان ذلك رياءً ، ما دمت عاجزاً عنه ، حتى تحصل على غرضك وتنال بغيتك منه .
· ايدك منك وبتدَّرِق فيها
أي أنك تعرف ظروفك المادية وتعمل وفقاً لها ، ووفقاً لما هو موجود معك من المال ، فلا تبذّر ولا تسرف في الإنفاق ما دامت حالتك المادية لا تسمح بذلك .
· ايد وفَرّغت في أختها
أي اني أعطيك ذلك الشيء عن طيبة خاطر ، وبنيّة صافية وضمير نقيّ ، ولا فرق في ذلك بيني وبينك ، كما لا يحدث فرق عندما تفرغ ما بداخل يدك الواحدة إلى يدك الأخرى .
· ايش اللي خيّرك عني وانت ابن عمي
ما الذي يجعلك أفضل مني ، وأنت إبن عمي لا تمتاز عني بشيء ، ولا فرق بيننا لا في الأصل ولا في الحسب والنسب ، وإن كنت تتعاظم وتغتر بنفسك لأنك أكثر مني مالاً فهذا لا يكفي ليجعلك أفضل مني ، وإنما شعورك هذا ناتج عن غرورك وكبريائك الزائفة .
·ايش اللي محرق رزَّك
ما الذي يعنيك من هذا الأمر ؟ يقال لمن يتدخل في شؤون الغير ، ويحشر أنفه فيما لا يعنيه.
· أيش بيريحك من الأقرع ، قال طلاق أمّه
أي أن ما يريحك من هذا الشخص هو قطع دابره بإعطائه حاجته التي يطالب بها ، وعدم التعامل معه مرةً أخرى ، وبذلك ترتاح منه بشكل نهائي .
· ايش بيلزَّك على المُرّ قال الأَمَرّ منه
أي أن ما يدفع المرء إلى مذاق الشيء المر ، هو الشيء الأمرّ والأصعب منه ، وما يوقعه في الشدائد إلا ما هو أشد من الشدائد نفسها .
· ايش عرّفك إنها كذبة قال عرضها وطولها

أي كيف عرفت انها كذبة قال: لطولها ولشدة المبالغة فيها ، مما يحمل على الشك ، ويؤدي إلى عدم التصديق .

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016