الاثنين، 2 سبتمبر 2013

شدوا الركايب

شدوا الركايب




شد الركايـب غابـت الشمـس غابـت
                       القـوم جــت والـنـوم مـالـه طــــلايب

مرباعكـم مـن تـرى النـفـس طــابـت
                        والراس راسي شلته ان صار شايب

ديــره بــدل ديــره والاكــرام نـابــــت
                       مالـي علـى العشـره كثيـر الطلايـب

والهقوه اللـي ساقهـا الوقـت خابـت
                       مـا عـاد فيـهـا مــن بعـيـد وقــــرايـب

يــا قومـنـا قمـنـا بــلا فـيـك عـــابــت
                       والعايب اللـي عايـب الوقـت عــايـب

والـرجـل يالـلـي فالمـواقـف تثــابـت
                       وش عاد لـو عشنـا علينـا عصـــايـب

يـا كنهـا مـن ضربـــة السيـف ذابــت
                       تلـوح بــه يمـنـاه مــا كــــــان جـايـب

ضربـه بسيفـه لاكـن العيـن صــابـت
                       واللي عرف عرف المراجيـل طــايـب

مودعكـم الله طابـت النـفـس طـابـت
                      واللي مشى برايه مع الوقت صـايـب

لي صاحـب يسـوى جميـــع المنابـت
                       اغليـه عنـدي عـن جميــــع الحبـايـب

لـيــا مــعــــــه عـامـيــن ولا قــرابــت
                      عشرين عام ان قلـت دق الحسـايـب

شــدو الركــــايـب للمـوالـيـف ذابـــت
                     نفسي واللـي مـن اول الوقـت ذايـب

انـا الاحيـــــوي مـن عـريـق المنـابـت
                     احبـهـــــا ولانــي عــن الـحـب تـايــب

اقولـهـــــا يــا صاحـبـي قـــول ثـابــت
                     ســـر وعـلانـيــــــه ولانــــي بـهـايــب

‏الشاعرمحمدبن غيث الأحيوي‏

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق