وصف البدو : "العرب يستهلكون القليل القليل من الخضراوات ، إذ إن أطباقهم أعدت من اللحم والأرز والدقيق والزبدة." /// بوركهارت

السبت، 12 أكتوبر 2013

"مقام الولي الحجاج"

"مقام الولي الحجاج"
"في عصرعمّ فيه الجهل التام إتخذت كثير من القبائل من قبور أجدادها وصالحيها مزارات يزورونها ويذبحون عندها الذبائح ويحتفلون الإحتفالات العظيمة وقد زال كثير من هذه الضلالات بفضل الله تعالى.وصح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((حق الله على العباد أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئا)) متفق علىه.."



الشيخ الحجاج فهو أحد أجداد السلامين الشوافين الأحيوات.ومقامه موجود في مدينة نخل بشمال سيناء .وبدو التيه يعتقدون أنه كان صاحب "سر وولاية".وقد كان معاصرا للشيخ أبو جرير جد الجريرات السواركة المدفون في مدينة العريش.وكان يقال بأن لكل منهم حزب وأنصار فأخلتف الحزبان في أي الشيخين أكثر ولاية من الآخر فأتى أبو جرير بحزمة من الحطب وأوقد فيها النار وأخذ يتقلب عليها فلم تمسه بضرر.ثم تقدم الحجاج وتربع في وسط النار وأخذ سكيناً من جنبهِ وعصر مقبضهُ بيدهِ فخرج منهُ ماء وحليب وأطقأ النار بهم.فأعترف لهُ الجميع بالتفوق في الولاية.!!!
وفي كل عيد تخرج نسآء المدينة الى المقبرة وينصبن الرايات على قبر الحجاج ويوزعن الصدقات على فقراء البدو.وأهل نخل ينيرون القبر ليلة الجمعة وليلة الاثنين من كل اسبوع على مدار السنة.وقد ينيرونهما وفاء لنذر ويقول الناذر:"العارف لايُعَرَّف والنايم لايتخرف".
ويزور الاحيوات والتياها هذا القبر كل سنة هم وجمالهم ويذبحون الذبائح.وفي العادة عندما يزفون العروس يذهبون بها إلى قبر النخلاوي وقبر الحجاج وينادون :
"ياسادة نحن زرناكم"

المصدر كتاب نعوم شقير




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق