»نشرت فى : الأربعاء، 16 أكتوبر، 2013»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

وذهبت وحدي

وذهبت وحدي




للشاعر المسعودي عصام الديك



لا وقــت فــي هـــذا الـزمــان لـراكــبشــوق المُعَـنّـى فــي أهـازيـج السـفـر
فلـتـرحـمـي صــبــا غـــــدا مـتـنـاوبــابــيــن الـمـفـاتـن لا يــبــادره الــقـــدر
حـمــل الـســلال وهـمــه فـــي نـظــرةأو هـمــســة أو قـبــلــة أو مـسـتــقــر
لا فـــرض مــــن مـتـســول مـتـحــولومـن الفتات-عـلـى الوصايا-المنتـظـر
دنــيــا .. تـبـيــع فـنــاءهــا بـزوالــنــاهيهـات مــن يـشـري الفـنـاء فيعتـمـر
والعمـر- لـو تدري-احتضـان شريـكـةتـلـقــاك عــاثـــرة وتـلـقـاهــا الـعــثــر
يـــا ويـــح نـفــس تستـبـيـك بـرحـلــةحـيـرى تباغتـهـا الهـمـوم وتصـطـبـر
لا الـلـيـل يهـديـهـا الـسـبـيـل بـطـولــهكــلا ولا يـسـدي النـهـار لـهـا الـخـبـر
فـارفــع شــعــارك لا يــحــدك مــدمــعأو مـرتـع يـلـهـي الـمــدارك والـنـظـر
سجـلـت عنـوانـي مَضـيـعـا لـــم أجـــدفـــي أي جـفــن قـــد أقـيــم وأقـتـصـر
ومـررت مـر العاصفـات عـن الـهـوىوسـهـرت منتـظـر الأواخــر أعـتـصـر
ذكــرى تـطـيـب بـمــن سـبـقـن وإنـنــاهمنـا بمـن فـي اليـد فـي شـأن الأخـر
كــم سـاءنــي الـعــذال ســـوء مـظـنـةمـنـهـم وفـــي أفعـالـهـم مـــا يـعـتــور
وجعـلـت هـمـي فــي الـنـسـاء درايـــةوأمــارة مـنـهـن هـيــت لـــك الـجَـمِـر
يــا أيـهــا الـقـلـب الـجـمـوح فـراســةلا شيء في الأرض كما شئت اختصر
أشـغـلـت نـفـسـي بـالـحـديـث وإنــنــينـاوأتـهــن بــمـــا يـــــردن وأعــتـــذر
وذهـبـت وحـــدي أمـــة أسـعــى لـهــاوتـركـتــهــن لـيـقـتـطـعـن وأبــتــصــر
فــاتــرك لـغــيــرك مـثـلـهــن تـرفــعــاواقـطـع رشــاءك يـــا وحـيــد يـقـتـدر
هــم يختـفـون وفــي الـلـبـاس تـنـكـراومـهـابــتــي بـتـرفــعــي لا بــالــوبــر
مــا كــل لـيـلـى مـثــل لـيـلـى عـشــرةكـــلا ولا الأسـمــاء حـــوى فـاعـتـبـر
ولـجـأت فــي ضـيـق الـسـؤال لـكـثـرةحــور مـلائـكـة أوانـــس مـــن بـشــر
انـظــر تـــرى مـنـهــن كــــل نـجـيـبـةتـسـديــك أمـنـيــة لـقــربــي تـخـتـمــر
ومـواســم شـتــى الأوانــــس ذقـتـهــابـالــروح مـعـنـى يمـتـزجـن وأدخــــر
ومِـن التـي فـي الـروح ترقـب حظـهـاوإلـى التـي فـي الدهـر تنتـظـر الـذكـر
عـنـدي لـهــن مـشـاعـر لـــو تـغـتـديمطـرا سقـيـت بــه الـبـداوة والحـضـر
لا وقــت فــي دنـيــا الـــزوال لـراحــلزمـــن أُقِـــرَّ .. فـــلا مـفــر ولا مـقــر
هـــــذا زمـــانـــك أدركـــيـــه بـلـيــلــةودعـي البـيـادر مــا تـغـذ مــن الثـمـر
وإذا عـدلــتِ فــكــم نــزلــتُ بـمـوســملــم أبـــق فـيــه وذات وعـــد لـــم أذر
قـــدري كـذلــك مـــا حـلـلــت بـمـنــزلإلا مُـــقــــل كــالــهــبــاءة لا مــــفــــر
هـــذي تـؤرجـحـنـي وتــلــك تقـيـلـنـيوتفوتـنـي الأخــرى وأخــرى تـزدجـر
لــيــلاي تـغـنــي لـهـفـتـي وتـرحــلــيوتـنـقـلـي مـنـفــي هــــذا الـمـحـتـضـر
ليلاي مـا ضـاق الزمـان علـى المـدىوإلـيـك حـبــي فـــي كـتــاب مخـتـصـر
وإذا الـلـغـات أتـتــك طـوعــا تنـحـنـيوإذا الشـعـور أتـــاك سَـحــا وانـهـمـر
عـفــوا لتـقـصـيـري أمــــام مـضـيـفـةبـالـحـب تـرفــل فـــي لــقــاء مـعـتـبـر
مـالـي عـلـى قـتــب الـزمــان ولا أرىشـعــرا يـوافــق جـهـرنـا والمـسـتـتـر
إذ مــا الغـوانـي والثـوانـي والـهــوىإلا كـمـائـن للـفـتـى مـــا قـــد حــصــر
شـاءت ومـا شئنـا ونحـن بنـي جـوىوهي الأمور وقـد أصابـت مـن حضـر
مـــا أكـثــر الأوقـــات حــيــن نـعـدهــاولـكــل وقـــت قـصــة شـتــى الـسـيـر
وأنــا الــذي فــي كــل صـبـح أفـتــديوجـهـا أقاسـمـه الـهـوى ثـغــرا ثـغــر
مـــا بـعــت فـيـهـا مـــن تبايـعـنـي ولاقصـرت يومـا فـي اصطـيـادي لـلـدرر
وأقـمـت فـــي كـــل الـمـفـارق خـيـمـةونصـبـت أطـنــاب الـقـوافـي والـوتــر
وضربـت تختـي فــي سـنـي مـداركـيونـظـرت حـولـي لا ظــلال ولا صــور
ورجـعـت أحـمـل فــي فــؤادي حـيــرةأن كـــل أنـثــى فـــي خـيـالـي لا أثـــر
أمـشــي مـــع الـدنـيـا حـيـاتـي كــذبــةهـل مــن تماشيـنـي صـدوقـا ذا غِـيَـر
همـي بمـن تهـوى كـمـا تـهـوى وقــدفـصـلـت قـلـبـا للهوى فـــي المخـتـبـر
وفـتـحــت بــابـــا كـالـكـتــاب مـنـغـمــاما شئن فيه ومـا اشتهيـن ومـا خطـر
يـا مـن أبــوح لـهـا بـمـا تـهـوى وقــدجزعت ودارت ظهرهـا هـل مـن خبـر
لا حِـــلَّ مـــا حَــرُمــت عـلـيـنـا زلــــةولـنـا إذا مــا شـئـت حِــلُّ فــي النـظـر
قــل لـلـتـي بـانــت وقـــد سَـــرَّت لـنــاسيري بروحي أو فسيـري فـي القمـر
ليـس المسافـر حيـث تحمـلـه الــرؤىمثـل المسـافـر حـيـث يحمـلـه السـفـر
والــحــب بــــاق والـقـلــوب مـكـامــنمـا اعـتـل ذا المكـنـون فيـنـا وانفـطـر

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016