الاثنين، 16 ديسمبر 2013

من قصص حماية الضيف وأكرامه

من قصص حماية الضيف وأكرامه 



اتى ضيفاً من تجار حايل ، كان في طريقه للمدينه من اجل التجاره وبات ليلته عند الشيخ دليم بن براك شيخ شمل بني رشيد، وعندما جاء وقت الصباح الباكر واصل الضيف مسيرته وصادفه وهو في طريقه ثلاثة أشخاص من قطاعين الطرق يرغبون قتله طمعاً في راحلته وماتحمله من طعام فضربوه حتى الموت. فوصل الخبر في حينه الى الشيخ دليم ابن براك ((راعي البويضاء)) فعند ذلك وضع الكمائن لقاتلي ضيفه حتى ظفر بهم وقتلهم. ويقول في ذلك الحدث شاعر يدعى فالح الجردي من حاضرة احدى القرى يهجو رجل لم يقم بالواجب في أخذ الثار لأبنه مثل ماقام به الشيخ دليم ابن براك ويذكره بفعل راعي البويضاء:


الضيف ضيف دليم ماهــــــــــو بضيفـك
((راعي البويضاء)) يوم الأريــاق يباس 

ليــــــــــــتـه حليـف دليـم ماهـو حليفــــك 
اللي قطـــــــــع ثـــلاث روس بـدل راس 

ولانـت ماتخـوف وكلـــــــــــن يخيـفــــك 
من الخــــــــوف والريبـة شفايـاك يبـاس

اليـوم ترفــــــــــــات الصبـايـا تعيـفـــــك
ماعـــــــــــاد لك بيـن الملابيـس مجـلاس 

ثم يقول شاعر اخر في فعل الشيخ الرشيدي

الضيف لــــــــــــــه عند المعازيب قيمـة 
واللي جهل ينشــــــــــــــد دليم بن بـراك 

عليت ياراع اليـديـن الكريمـــــــــــــــــة 
يامكرم الضيفــــــــان من فعــــــل يمناك 

أوفيت حق الضيف قدر وحشيمــــــــــة 
وذبحت في ســـــــــــــــده ثلاثة بيمنـاك 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق