الاثنين، 2 ديسمبر 2013

نقش أثري في نسب المساعيد

نقش أثري في نسب المساعيد



 قبيلة المساعيد قبيلة عدنانية هاجرت من ديارها الأصليّة في جنوبيّ الحجاز وقد توفّر نصّ دامغٌ في بيان نسب هذه القبيلة العريقة فقد جاء في نص أثري نفيس جدا يعود إلى الثامن من ذي الحجة سنة 777 هــ الموافق 29 / 4 / 1375م وجد مسطورا على حجر تم العثور عليه في أذرح في جنوبي الأردن سنة 1384هــ 1964م وهذا الحجر حجر مربع طول ضلعه 36 سم جاء ما نصه بحرفه : 
"بسم الله الرحمن الرحيم اللهم صلي على محمد عبدك ورسولك وشفيع المسلمين وخاتم النبيين وإمام المهتدين ورسول رب العالمين كما بلغ رسالتك وجاهد في سبيلك حق جهادك وكتبه جماعة رجب الزبيدي من المساعيد من عدنان في جبل بني هلال غفر الله له ولوالديه ذو الحجة الثامن من عام سبعماية وسبع وسبعين ."
( الآثار الإسلامية في فلسطين والأردن ، ص 271 ــ 272 ) 
وجماعة بن رجب الزبيدي المسعودي العدناني صاحب هذا النقش الجليل له نقوشٌ اثريّةٌ أخرى في غاية الأهميّة سنورد نصوصها في الطبعة الثانية من كتاب ( قبيلة المساعيد ، ديارها القديمة ، نسبها ، هجرتها ) بعون الله تعالى.

منقول
هنا المساعيد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق