وصف البدو : "العرب يستهلكون القليل القليل من الخضراوات ، إذ إن أطباقهم أعدت من اللحم والأرز والدقيق والزبدة." /// بوركهارت

الاثنين، 16 ديسمبر 2013

عادات وتقاليد قبيلة المساعيد


من عادات وتقاليد قبيلة المساعيد في الأردن




هذه بعض المعلومات التي أوردها المهندس عاطف الروسان في كتابه ( الحرّة الأردنيّة ... الصفاوي ) حيث قال في حديثه عن الطهور عند أهل الجبل : " سابقاً كان البعض من الناس يعمل ما يسمّى بالمنصوص وهو مكوّن من ثلاثة أعمدة من الأعمدة الإضافيّة لبيت الشعر بشكل مثلّث ( قاعدته مثلثّة الزوايا ) " قال : " ويلفّ ببساط أحمر على الغالب وعلى راس المثلّث يوضع إكليل من الريش ( ريش النعام ) دلالة على الفرحة وحتى يعلم الناس وجود الطهور .... " وقال : " وإذا وضع المنصوص وعلّقت أغراض الإبل على بيت الشعر وهو العلامة الدالّة على الطهور تبدا إجراءات الفرح .... " أ . هــ
ونقل عن السيّد خلف سالم اللّويبد المساعيد نبذة عن قبيلة المساعيد قال فيها : " عشيرة المساعيد من القبائل العربية الكبيرة التي تفرّقت بعد الإسلام وسكنت الجزيرة العربيّة والعراق والشّام وخاصّة فلسطين حيث امتدّت ديارهم من نابلس حتى غزّة ، كان لعشائر المساعيد رواتب من الولاة العثمانيّين وذلك للّحفاظ على طرق الحاج المصري والشّامي وكذلك على القوافل التّجارية الدّأخلة والخارجة من الجزيرة عبر طريق الحجاز والعقبة .
للمساعيد ميّزات ومناقب بين قبائل العرب منها :
1ــ القضاء : فيهم المنشد أو المنهى لجميع القضايا وهو بمثابة المحكمة العليا في قضاء قبائل العرب واحتفظ المساعيد بحقّ الشَّرف أو العرض وجقّ الوجه وجقّ العطوة أو الجيرة وكافّة قضايا المال
2ــ العناية الخاصّة والاهتمام بالإبل .
3ــ تمسّكهم بعادات البدو ولهجتهم التي لم تتغيّر كثيراً .
4ــ المحافظة على طباع الإسلام وإقامة المساجد والمصلّيات .
5ــ في أفراحهم قلّما تجد زغاريد للنساء على اعتبارها عورة للمرأة وفي أحزانهم لا يوجد عويل أو صراخ على الموتى .
6ــ يكرهون الظلم والاعتداء والخنوع . "

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق