»نشرت فى : الثلاثاء، 10 ديسمبر، 2013»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

يا بنت حطّي فوق شاهيك نعنـاع

"يا بنت حطّي فوق شاهيك نعنـاع"




"جوزاء" و أختها "سمراء"عشن حياتهن كنساء البادية يتنقلن مع أهلهن في ربوع الصحراء , حسب مايطيب لإبلهم وأغنامهم من مراعى مابين الجبال والأودية والمراعى الخضراء المزهرة في الصحراء .تقدم بطلب الزواج منهن رجلان يسكنان (المدينة) , وتزوجن وانتقلن مع أزواجهن إلى حياة المدن ، لكن جوزاء لم ترغب ولم تأنس بحياة الحضارة والمدن , وتفضل البداوة والبر ورؤية الأعشاب , وحنّت إلى حياة البادية وصفاتها , وتمنّت الخروج من المدينة بأسرع وقت .

وقالت
يابوي ياوجـــدي مع الصبح مطــــلاع 
وجد الظمــــايا اللي على الماء حيامي

داجن وراجن ثم راحن مع القــــــــاع 
مــــــــا قدمهن غير الدّرك والمظامـي


وعندما سمعتها أختها "سمراء" قالت أبياتاً ترد عليها , وتذكرها أن البداوة راحت , وأن مافيها إلاّ الشقاء والتعب , وتطلب منها أن تستمتع بالراحة بعد أن تخلصت من حياة البادية .
فقالت :


يا بنت حطّـــــــي فوق شاهيك نعنـاع 
وخلّي البداوة والبلش والجهامــــــــي

ترى البداوة ماتجــــــي لك بالأسنـاع 
عسرة ولا تبني لأهلهـــــــــا سنامـي

رحتى تجيبين الحطب والبهـــم ضاع 
واليا الغنـم امـلاوذة بالظلامـــــــــــي

وإلى رجعتى للعرب عقب مفـــــزاع
وليا ضيوفك مشتهيـن الطعامــــــــي

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016