»نشرت فى : الجمعة، 10 يناير، 2014»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

"صوره النقاض لقاضي المنشد المسعودي"
( النار الحمراء ) 


المنشد كما يقولون : ناره حمراء أو كما يلفظون " نار تحرق "
ومسيله يغرق ، وهذا دليل علي عظمة هذا القضاء وأهميته حيث تكون الغرامه الماليه كبيره جداً ، وقضاء المسعودي قضاء عظيم ، غير قابل للطعن ، وكل قضيه لها حقها ، ويكون في قضايا الكفيل المطعون في وجه عدة حقوق كما يقول الشيخ سليمان أبو عقيل القاضي المسعودي من الامراء المساعيد بجلبانه ، يقول : تكون قضايا الوجه حسب تفاصيل القضيه وهي أنواع : 
1- اذا كان كافل عنده حق 
2- واذا كان كافلاً ومستعداً للوفاء عنده حق 
3- واذا كان كافلاً ومستعداً للوفاء لكنه أعلن إفلاسه له حق 
4- واذا كان أبوه كافلاً له حق 
5- واذا كان كافلاً وليس عنده شاهد له حق 
وكل قضيه من ذلك ينظر فيها القاضي المسعودي ، بعين الاعتبار وبعين الانسانيه ، وبفكر حصيف ، ورأي سديد وتكون صورة التقاضي أو شكل القضوه بان يدعي لذلك أناس كثيرون كما يأتي أهل الخير المحترمين ليتولوا له في الحق اللي يطلع ، والحق كبيرهما يقول القاضي / سعيد سالم حسين عقيل اذا لا يقل الحق في الغالب من ثلثمائه ألف جنيها ، فيقولون / لعائلة فلان نصيب في الحق ، فيفوت لهم أهل الحق مبلغاً اكراماً لهم ( أي يخصمو منهم مبلغاً من المال لأهل الخير ، ثم لوجه المصطفي الكريم سيدنا محمد ( ص ) يتركو مبلغاً آخر ) ثم يصل المبلغ الي أربعين أو خمسين ألفاً ؛ أي يصلوا كما يذكر - الي مبلغ لا يستطيع دفعه ، وفي هذا تعذير للجاني ليرتدع ، فلا يفعل هذا الجرم أبداً ، وليرتدع الآخرون كذلك ، فان لم يكن يمتلك هذا المال يدفع عنه أهله ، أو عشيرته ، أو قبيلته لأنهم كما يقولون ( شركاء في الغنم والجرم ) أي شركاء في الغنيمه ، وفي أي غرامه تدفع لواحد من العشيره والخمس أولي في الدفع أولاً ( والخمس أقاربه من الدرجه الاولي من أخوته وأعمامه وأولادهم ) فان لم يستطيعوا تدفع العشيره معهم .ويبدأ شكل القضوه بعد جلوس هؤلاء الناس وشربهم القهوه العربيه أو الشاي ثم يبدأ صاحب الحق في مناشدة القاضي المسعودي ( قاضي المنشد ) قائلاً :وأيش قولك يا قاضي ، أنا جايلك بين جيره ومجير : وقاعد الرجل هذا ( ويشير عليه ) مبلم لا يتكلم ، لي أقدم رزقتي وصحبتي ،وأسمع حقي ، وآخذ الحق اللي ينقال وينتقل ، ويسمع به العريان يخط في الجربان ( جمع جراب ) ويتوزع علي العربان ، ثم يخرج له الحق حسب الجريمه ومن قضايا المنشد الطريفه يحكيها الشيخ / سعيد سالم حسين في حضور القاضي / سليمان أبو عقيل ( من قضاة قرية جلبانة ).

منقول
ملتقى قبائل المساعيد والأحيوات
http://allmsa3eed.com/showthread.php?t=2243

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016