»نشرت فى : الجمعة، 10 يناير 2014»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

"فراش المنشد"

"فراش المنشد"


ويطلق علي فراش المنشد إسم ( كرسي المنشد ) أيضاً ، وهي مسائل تخص قضايا والوجه المنكوره ، أي التي تنكرها صاحبها
، ويريد أن يتج لها ، أو لديه شهود علي ذلك ( وتسمي جيرة إنشاده ) أو ( جيرة النقاش ) وقد سبق أن عرضنا لها ، وفيها ينظر القاضي الضريبي في القضيه ، قبل أن يحولها الي القاضي المسعودي ، ويبدأ القاضي الضريبي بتحديد الكفلاء ، بأن تختار المدعي عليه ( كفيل وفا ) له ليفي بما قد يحكم عليه القاضي ، ويختار أو يحدد المدعي كفيل دفا ، ويتم تحديد يوم معين للجلسه ف‘ذا لم يحضر طرف دون ان يرسل ( رفاع ) أي من يبدوا العذر لعدم الحضور فإن القاالقاضي يعتبر الطرف المتغيب سقط حقه في طلب احالة القضيه للمنشد ، أما اذا كان المدعي عليه هو المتغيب فإن القاضي الضريبي يحيل القضيه للقاضي المسعودي ، قاضي المنشد مباشره ، ويلتزم الكفلاء بتنفيذ الاحكام ولو حضر الطرفان في الموعد المحدد فإن القاضي الضريبي ينظر القضيه 0 حيث يبدأ والد المدعي عليها أو وليها بدفع عشره لزرقه " ويسرد حجته قائلاً : " هيدي رزقتي عندك يا ضريبي فيما خلي نقاش إلا عند أبوها المنشد " ومعني ذلك أنه قدم ارزقه للضريبي ، وانه يرفض النقاش أو الحديث في القضيه ؛ إلا عند أبيها ؛ أي صاحب الولايه الحقيقيه في النظر في قضايا العرض ، وهو القاضي المسعودي ، قاضي المنشد حيث يعده مجتمع شمال سيناء هو والد المرأه وحاميها وممثل المجتمع القانوني ( 1 ) 
وعند ئذ يسأل القاضي الضربي ولي المرأه قائلاً له : 
هرجك مكفول ( أي هل حديثك وإدعاؤك له كفيل ) 
فيجب ولي المرأه بقوله 
- مكفول 
ثم يسأل القاضي الطرف الثاني قائلاً له :
- أنت يلي بودت مع الوليه ، هرجك مكفول ؟
فيرد المدعي عليه 
- مكفول 
ثم بعد ضلك يوجه القاضي حديثه الي كفيل المدعي عليه ويسأل ماذا ماذا كان حقاً كفيلاً للمدعي عليه ، فيجب الكفيل 
- أي نعم ، أنا كفيل حقك إللي تطلعه علي (فلان ) ويسمس إسمه ثم بعد أن يتأكد القاضي من وجود الكفيل وقبول الكفاله ، يبدأ في الاستماع الي حجة الطرف المدعي 0 ثم حجة الطرف المدعي عليه ودفاعه عن نفسه ، ثم بعد ذلك يقوم بسرد حجة كل طرف منهما - وعلي مسمع الحاضرين نصاً وحرفاً ، ثم يستمع الي شهادة شهود النفي والاثبات ، وعلي ضوء ما سمعه زمن خلال فراسته وحنكته ، وحصافة وسابق خبرته ، يصدر حكمه ، إما أن تلحق القضيه الي القاضي المسعودي ( قاضي المنشد ) و ( تلحق المنشد ) أي هل تستحق القضيه إحالتا الي المنشد أم لا ، وفي حالة عدم احالتها للمنشد يحكم هو فيها ، وبعد صدور الحكم يعد الزرقه لمن جاء الحكم لصالحه فإذا ثبت بأن الجاني ( دعي علي المرأه بادعاءات كاذبه تسمي شرفها وعفتها وثبت أنها غير ذلك ، أحيلت القضيه للمنشد ، أما إذا لم يثبت عليه أنه أدعي ذلك ، أو ثبت صحة إدعائاته فلا تحال الي المنشد ويحكم فيها الضربيب واذا حدث من الجاني اعتداء علي العرض ليلاً ولم ( تصيح المرأه ) صيحة الليل - أي إذا لم تسرع بإبلاغ أقرب بيت تقابله بما حدث ، بمعني لو انتظرت حتي الصباح - فلا ت

حال القضيه للمنشد ، ويكون حقها بسيطاً كذلك وفي ذلك يقال ( الحامل حقها هامل ) 
أما إذا حدث اعتداء بالقول الفاحش من فتام لفتاه أخري ، فلا تحال القضيه للمنشد ن ويقال عن ذلك : أن كلاً منهم ( حفر ودفن ) ، أما اذا حدثت مشاده بين صبي وآخر ، وسب أحدهما عرض الآخر بكلام فاحش وادعاءات تمس شرف نساء أسرته ، فإما أن يقوم المدعي باثبات هذه الادعاءات ن أو تحال القضيه للمنشد ، واذا عر أحد الأشخاص ( برقع أمرأه ) ليست من قريباته ، أحيلت للقضيه ، للمنشد ، أما اذا كانت المرأه من أسرته فلا تحال للمنشد . 
وإذا حكم كرسي المنشد ( أي القاضي الضريبي ) بإحالة القضيه المتطوره للمنشد ، فلا بد من تحديد حيثيات إحالة القضيه ، وغثبات الاخطاء علي الجاني ، وكذلك تحديد الوقائع ، بحيث ترفع القضيه الي المنشزد زقد ثبتت وتحددت كل الجرائم علي الجاني ولهذا سميت فراش المنشد أو كرسي المنشد ووصف بها القاضي الضريبي لأنه يحدد حيثيات الحكم ، اما النطق بالحكم زتفصيله فهو حق للقاضي المسعودي ( قاضي المنشد ) لا ينازعه فيه منازع ، ولا يحكم فيه أحد غيره ، اذ هو القاضي الاكبر ، واليه ترفع القضايا الكبري ، وحكمه الفصل هنا ، لا نقاش فيه مطلقاً ، فاذا وصلته القضيه لقاضي المنشد فان الجاني يجلس ( مبلم ما يتكلم ) أي أن المنشد لا يسمع سوي حجة الطرف المجني عليه فقط.

منقول
ملتقى قبائل المساعيد والأحيوات
http://allmsa3eed.com/showthread.php?t=2243

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات/ سالم بن فريج الأحيوي / 2016