الخميس، 30 يناير 2014

صورة اوميرا سنشيز حبيسة المياه والاسمنت

صورة اوميرا سنشيز حبيسة المياه والاسمنت



صورة حزينة لفتاة ال 13 اوميرا سنشيز التي ظلت حبيسة المياه والاسمنت لمدة 3 أيام اثر بركان نيفادو دلرويز في كولومبيا في
14 نوفمبر 1985 والذي راح ضحيته مايعادل ال 2500 انسان.توفت اوميرا بعد فترة قصيرة من انقاذها لتسبب الصورة الكثير من المشاكل للمصور الذي اتهم بعدم الانسانية واستغلال ماساة الفتاة للتصوير بدلا من محاولة انقاذها باسرع وقت. كذلك تسببت الصورة لمشاكل للمصور مع الحكومة الكولومبية التي ادركت بكون الصور تلك دلالة على فشلها وعدم كفائتها في التدخل لانقاذ الشعب في الكوارث.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق