»نشرت فى : الجمعة، 10 يناير، 2014»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

قضايا العار للمعتدي عليها

 قضايا العار للمعتدي عليها


وقضايا العار كما يقول القاضي المسعودي : محمد البريدي : العار من القضايا الصعبه جداً ، فلو- لاقدر الله - إعتدي رجل
علي عفى إمرأه أو فتاه فإنه إعتداء علي الكرامه الحاصه وله الحق ( التكييل ) أي أن يحكم القاضي بدايه بحق أول ، وخق ثاني ثم يفصل بعد ذلك الحقوق ( الجروح قصاص ) وفي النهايه تجمع كل هذه الحقوق ، ويلزم بها الجاني وفي هذا المضمار كما يقول القاضي / محمد البريدي " كل شنب له مقص ، إلي يعتدي علي العار يبقي عليه حق أول ، وهو أربعين من الابل ، أو لهم ذلول ( أي ركوبه ) وآخرهن ( دحور ) ( وهو الجمل اللبني المدحور عن أمه ) والحق الثاني (الزريقه ) وهي ناقه من الصافيات تلحق الطلب بسرعتها وتنذر العرب المفازيع ، بالاضافه الي جمل يشيل حمل ألغام ( أي الفلاح ) ولا يجعل من طبل العجام ( أي ليس ثقيلاً ) وأربعين من الضأن ، وأربعين درهم من الذهب ، وجمل أبيض لابد نزع براديع ولا ينسايق علي جمايع ( أي لايعيبوه أو يحفوه أي جمل قوي ) وبكزن تفصيل الحق بعد ذلك بأن : لابد اللي أغدت عليها تنمقطع أو خمسه من الابل أو قطعها ، والعيناللي فكرت فيها ( أي نظرت بدقه ) إما قلعها أو الفداء عن قلعها بعشره من الابل والرجل (الساق ) اللي خطت عليها ياقطعها يا فداها خمسه من الربعان أي الابل ، وكل الاعضاء التي تتحرك للاعتداء علي أعراض الناس لازم تتأدب ويكون لها عبد وخادم من ضمن حقها ( لقضايا العار المعتدي عليه ) وهناك الغلط وغيره له حساب أيضاً ، ولها ثلاث رايات بيض ، وهناك أشراط خاصه ( شروط ) للتي تصيح عند النيل من شرفها ، وهذا حقها وهناك حقوق أخري بسبب الاهمال والمواضعه والاعتداء بالكرامه لو المعتدي عليه استغاثت رافعه صوتها وهذا نوع . 

منقول
ملتقى قبائل المساعيد والأحيوات
http://allmsa3eed.com/showthread.php?t=2243

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016