»نشرت فى : الثلاثاء، 4 فبراير، 2014»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

ابو زيد الهلالي وابن اخته يحيى

"ابو زيد الهلالي وابن اخته يحيى"


والقصة كما يقول الرواة جرت في أثناء رحلة أبي زيد وابن اخته يحيى للبحث عن الأراضي الخصبة لأدباشهم ، وعندما خلص الماء الذي معهم في أثناء مسيرهم وردوا على ماء في ضواحي ( الأجفر ) ولما أناخو ركائبهم وجاءوا إلى البئر يريدون استخراج الماء وإذا البئر مهجور ولا عليه أثر وِرْد.
فقال يحيى : يا خالي هذا بئر مهجور وأخاف أن يكون فيه هوام . قال أبو زيد: الذي كاتبه الله سوف يحصل . قال يحى : اتكلنا على الله . ونزل بالبئر لتعبئة الماء، وأمسك أبو زيد ولما وصل عند الماء وبدأ يغرف في الدلو وخاله ابو زيد يجذبها إلى خارج البئر وإذا بأفعى تقترب من فوهة البئر فأهوى عليها
أبو زيد يريد قتلها ولكنه ما تمكن من ذلك حيث وقعت الأفعى بالبئر ولدغت يحى فصاح أبو زيد قائلاً : الحذر ما يفك من القدر، ثم سمع أنين ابن أخته بالبئر فقال :

سمعت مّنك يافتى الجود ونّـــــه
عساك منها يافتى الجــود سالم

قال يـحيى :

أنـــــــا سـالـم منـهـا ولا نـيــب سـالـــم
والــراس ماتـطْـوَى علـيـه الغمـايـــــم
أنا سالم لو ما ازرق النـاب صـــابنـي
ضربنـي بنـابـه واتـقَـى بـالـر دايـــــــم
وانـا خايـف يـا خــــــال هــذي منيَّـتـي
ومـن رافـقـك يـاخـال مــا رد سـالـــــم
وحلفت انا لا أرويك واروي ركـــايبك
واخلَّي الماء من على الحوض عايــم

قال أبو زيد :

يا وُلَيْد قم خم الرشا واحتزم بـه
خل اظْهرك عن بير فيه الصمايم

قال يحيى يوصي خاله على ابنه الصغير وعلى اخته وزوجته :

يـا خـال خـل الـدَّوح والنـوح خـلَّـــــــــه
واعمل بقبري يا عطيـب الضـــــــرايـب
خـل القبـر فـي راس عيطـا طويلــــــــة
وسيفي ورمحي حطَِّهن لي نصايب
غَـــدِي بـنــات الهـلالـيــــــــة يـجـنـنـي
يجذن على قبـري بـروس الذوايــــــب
وداعـتـك يـــا خـــال وِْرعٍ صْــــــغَـيّـر
يلعـب مـع الصبيـان وابـوه غـايـــــــب
احذرك انا ياخال عن ضربــــــة العصا
أو نــزرة تـــودع قلـيـبـه حـطـايـــــــب
وقولــــــوا لبنت امي تغطَّى وتستتحـي
لا جـو لهـا الـــــــورّاث فـوق النجايـب
وقولوا لبنت العم ترحل الـى اهلهــــــا
حرَّم عليهـا اليـوم شــــــوف الحبايـب

وعندما سمعه أبا زيد وهو يظهره من البئر وإذا هو ميت لأنه حازم نفسه بالحبل قبل يموت وهو يحفر له قبره ويدفنه في ضواحي ( الأجفر ) . وقال أبوزيد
في ذلك بعض الأبيات منها :-

دفقـت علـى قبـر الهلالـي قربـتـه
وخلَّيتها تسقي الرياض المجادب
وحطَّيت على قبر الهلالي جوخته
وتركتهـا تـذرَى عليـهـا الهبـايـب
وحطَّيت على قبر الهلالـي فتختـه
فـي ماقـعٍ يشوفهـا كــل صـاحـب
وعلقت على قبـر الهلالـي بكرتـه
وخليتهـا تعتـب حـوال النصـايـب

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016