»نشرت فى : السبت، 29 مارس 2014»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

العقيقة عند البدو

العقيقة عند البدو


يعق عن المولود بعد سبعة أيام من ولادته، وللبنت رأس واحدة من الغنم وللولد رأسان من الغنم، ويفضل أن يكون من الكباش 

ويدعى للعقيقة الأهل والأقارب والفقراء والمساكين، وهم يربطون هذه العادة بالشريعة الإسلامية، ويقولون إنها تظل دينا فى ذمة والد المولود ولابد أن يؤديها عاجلاً أو آجلاً، وفى اليوم السابع للمولود يتم تسميته، وإطلاق الاسم على المولود هو حق الأب، أو الجد فإذا كان المولود هو الولد الأول لأبيه فإن الغالب الأعم أن يحمل اسم الجد لأبيه وإذا وافقت الولادة مناسبة من المناسبات الدينية أو الاجتماعية فإنهم يطلقون اسم المناسبة على الطفل مثل "رمضان وعيد وعرفات أو فرح وفريج أو مبارك وبراك"... إلخ وأغلب أسماء الذكور هى اشتقاق من سلم؛ مثل "سليمان وسلامة وسلمى وسلمان وسويلم وسالم"... إلخ، أو اشتقاق من العود "عواد وعودة وعايد عيادة"... إلخ. وفيما عدا ذلك فإن إطلاق الاسم يعود إلى الحمد وعبد مثل "محمد وحامد وحمودة وأحمد"... إلخ أو "عبد الله وعبيد الله وعبد الرحمن"... إلخ ودائما ما يكون اسم الجد الأكبر للعشيرة أو العائلة أو أحد فرسانها أو شيوخها محل تكرار يطلقونه تيمنا وتبركا على مواليدهم أما أسماء البنات فتكون فى الغالب مصغرة مثل "أسليمة وسويلمة وهليلة وأجميعة, صبيحة"... إلخ.

من دراسة
للاستاذ عبد القادر مبارك
"المرأة السيناوية تراث بدوى وواقع أسير"

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات/ سالم بن فريج الأحيوي / 2016