»نشرت فى : الخميس، 20 مارس 2014»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

بعض من قصص الصالحين

الرشيد ورجل أراد وعظه



قال رجل للرشيد : يا أمير المؤمنين إنى أريد أن أعظك بِعظة فيها بعض الغلظة فاحتملها ، قال : كلا إن الله أمر من هو خير منك بإلانة القول لمن هو شر منى قال لنبيه موسى عليه السلام إذ أرسله إلى فرعون فقولا له قولا ليِّنا لعله يتذكر أو يخشى.

عِظة ابن السمَّاك للرشيد

دخل ابن السمَّاك على الرشيد فلما وقف بين يديه
قال له : عِظنى يا ابن السمَّاك وأوجز .
قال : كفى بالقرآن واعظاً يا أمير المؤمنين . قال الله تعالى
بسم الله الرحمن الرحيم
"
ويل للمطففين الذين إذا اكتالوا على الناس يستوفون إلى قوله ..لرب العالمين"
هذا يا أمير المؤمنين وعيد لمن طفف فى الكيل فما ظنك بمن أخذه كله. ؟

إن كنا على الطريق فما أسرع لحوقنا بالقوم

كان يجلس إلى سفيان فتى كثير الفكرة طويل الإطراق فأراد سفيان أن يُحرِّكه ليسمع كلامه ، فقال : يا فتى ، إن من كان قبلنا مرُّوا على خيل عتاق وبقينا على حمير دَبرَة . قال : يا أبا عبد الله إن كنا على الطريق فما أسرع لحوقنا بالقوم
.
.

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات/ سالم بن فريج الأحيوي / 2016