وصف البدو : "العرب يستهلكون القليل القليل من الخضراوات ، إذ إن أطباقهم أعدت من اللحم والأرز والدقيق والزبدة." /// بوركهارت

السبت، 8 مارس 2014

القاتل يقتل ولو بعد حين


القاتل يقتل ولو بعد حين
قصة من أدب البادية


كان رجلين في مكان في الصحراء بجانب غدير ماء.وحصل بينهم خلاف.فهم أحدهم بقتل الثاني.

فقال الرجل المقتول:لاتقتلني سوف يعرفوا بأنك أنت الذي قتلتني.
وتوسل أليه بألا يقتله.وأصر الرجل على قتله.فقال الرجل المقتول:
سيخبرهم هذا الضفدع بأنك أنت الذي قتلتني. "وكان بجوارهم ضفدع في الماء"
قال القاتل ضاحكاً ومتهكماً:سأقتلك ودع هذا الضفدع يخبرهم بأني قتلتك.
وقتل رفيقه وعاد ألى مضارب عشيرته.ومضت الأيام والسنين ولم يكتشفوا من القاتل.وفي أحد الأمسيات كان القاتل يهيئ نفسه للنوم وإذا بضفدع يصيح بصوته فضحك الرجل وكانت زوجتة واقفة.فسألته ماالذي يضحك."وقد حسبت بأنه يضحك عليها" وماالذي رأيته في حتى تضحك.
وجعل الرجل يراوغها ويماطل في الأجابة.ولكنها اصرت على أن يجيب عن سؤالها وإلا ستعتزله ولن تكلمه.
وعندها قال:أتعرفين فلان .
قالت: نعم اعرغه رحمه الله.
قال:أنا الذي قتلته ودفنته عند غدير الماء وقبل أن أقتله أخبرني بأن الضفدع سيخبر بأنني الذي قتلته.
فضحكت زوجته وعادت المياه الى مجاريها. ولكن بعد أشهر تشاجر مع زوجته فصاحت وأخبرت الجميع بأن زوجها يريد أن يقتلها كما قتل فلان.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق