»نشرت فى : الاثنين، 28 أبريل 2014»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

محاورة شعرية

"محاورة شعرية"


هذه قصيده وجهها الشاعر عبدلله الاحيوي المسعودي للشاعر طلال عواد الأحيوي     

               طــلال يانـجـم ً تـعـلا ضـيـــــه
            فوق النجـوم الـي تشـع بضيـه

            شاعر جنوبـي والبـدواه طبعـه
            جـزل المعانـي وزنــن وقافـيـه

            يعانـق نجـوم السمـا فـي فكـره
            ويصـور احروفـه عطـا منقـيـه

            لامن مدحته عارفً وش مدحـي
            امدح عزيز النفس راعي الهيــه

            وراد مع فكـري بطيـب المعنـى
            عـد ً قـراح ً منـهـا مسقـيــــــــه

            الـعـد عـــد ولا يـوقــف نـبـعــه
            ابكـار فكـري صــدرت مـرويـه

            ودي اغاير فكرتي وموضوعي
            وابـدا معـك قصـه حزينـه فـيـه

            العـام لـي خـلً واشوفـه قـدمـي
            افـرح ليـا شفتـه وطـارد غـيـه

            غروً من البـدوان طبعـه غـادي
            ولـع خفوقـي كيـت ً مـع كيـــــه

            ياليـت قـدر حالتـي ووضـاعـي
            قدر ضـروف ً داخلـي مخفيـــته

            كنت اتلهف شوفهـا فـي لحظـه
            كنـت اتخيـل كيـف ماهـي لـيـه

            الله يسـهـل كــل درب ً جـاتـــــه
            يجبر خفوق ً مـن بعدهـا بيـه

            الـشـوق ياكـبـره وليـلـي تــوه
            والهم يطوي طيت ً فـي طيــــه

            امـا تـلاقـي مــا بعـدهـا فـرقـى
            ولا فــراق ومــا بعـدهـا جـيــه


وكان رد الشاعر طلال الأحيوي

            يامرحـبـا بـلـي غشـانـي ضـيــــه
            شاعـر حروفـه نجمـةن مضويـه

            كنهـا القـراح اللـي سقينـا جمـــه
            ماهـي ثعـول المـزنـه الصيفـيــــه

            عبـدلله المسعـود شـاعـر معـنـى
            جزل المعاني فـي ضميـره حيـه

            يقضـب رسـن هـن ويطبـع هــن
            طبع العسيـف اللـي معـا راعيـه

            جاني على بحرٍ عريـضٍ واسـع
            وانـا علـى غـب البحـر لـي نيـه

            باغوص في غبه واجيب اعقوده
            وان قالهـا الله جبـت لــه لولـيــــه

            فيهـا عـلاج ل قلـبـه العـيـان ي
            تـريـاق مفعـولـه ل ســم الحـيـه

            يشفـي جـروح القلـب ويداويهـا
            مـن علـةن بـدري ماهـي مكويـه

            ذكـر الله المعـبـود والرحـمـن ي
            يشـفِ القلـوب اللـي بهـا سميـه

المصدر
http://www.nshama-shmr.net/vb/showthread.php?p=411422

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات/ سالم بن فريج الأحيوي / 2016