»نشرت فى : الثلاثاء، 15 أبريل، 2014»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

أنواع الجيرة

"أنواع الجيرة"


الجيرة إجراء يطلبه الجانى عن طريق الوسطاء لكى يأمن على نفسه وماله من انتقام المجنى عليه. وهذا الجانى وهو يطلب الجيرة إما أن يقر ويعترف بارتكابه للجريمة موضوع الوساطة، وإما ألا يقر بذلك ومن ثم يتم طلب الجيرة وتحديد نوعها وأنواع الجيرة هى: 
جيرة إقرار: وهى الجيرة التى يقر فيها الجانى بارتكابه للجريمة وتحمله قضاء لنتائجها.
جيرة براة: وهى الجيرة التى ينكر فيها الجانى ارتكابه للجريمة ويعلن أنه برئ منها وخلال مدة الجيرة هذه يتم التحقيق والتفتيش بين الطرفين أمام القاضى المختص "الضريبى" ويسوق المتهم أدلة براءته، ويقدم المجنى عليه أدلة الإدانة ضد المتهم ويفرض القاضى الضريبى حكمه بالبراءة أو الإدانة، وفى الأخيرة يحيل إلى القاضى المختص "مناقع الدم" أو "المنشد". 
قيمة الجيرة دائما لها قيمة مالية يحددها الطرف المجنى عليه وتخضع لتقديره دون تدخل الوسطاء أو الطرف الجانى بشرط واحد ألا تتجاوز قيمة الدية لأن قيمة الجيرة تخصم دائما من قيمة الدية عند نهاية تسوية النزاع. 
مدة الجيرة فى البداية ثلاثة أيام وثلث "فورة الدم"، ويتجدد بعد ذلك إلى مائة يوم من تاريخ نهاية فورة الدم. 
كفلاء الجيرة: للجيرة كفيلان يضمنان الالتزام بها وهما: 
كفيل دفا وكفيل وفا وينطبق عليهما ما ينطبق على كفلاء العطوة. 
سقوط الجيرة: لا تسقط الجيرة إلا بانتهاء القضية وحدوث الصلح وتقدير الدية عند قاضى منقع الدم والقاعدة تقول "الجيرة رسن الفكاك". 
الجيرة هنا فى قضايا العرض، وهى مبلغ من المال يدفعه ليثبت أنه برئ من هذه التهمة إما بحلف اليمين وإما عن طريق لحس "البشعة" بعد أن يقدم لقاضى المنشد كل طرق إثبات البراءة بخلاف جيرة النقاش وهى التى يقدم فيها المتهم جيرة الفتاش ويحدد لأهل الفتاة ثلاثة أنماط ضريبية، ومن عندهم يمكن الوصول إلى قاضى المنشد فإذا قبل أهل المرأة "المجنى عليها" هذه الجيرة تتم الإجراءات القضائية المتعارف عليها ويكون النقاش والتقاضى حول حق الفتاة فى الوصول إلى "المنشد" من عدمه؛ فولى أمر الفتاة يطالب بالمنشد والمدعى عليه يطالب بعدم الوصول إلى المنشد وأن يتم التقاضى عند الضريبى، ولكن ولى المجنى عليه يصر فى حجته على أن تحول القضية إلى المنشد. 
أما جيرة القرار: أى الإقرار والاعتراف بالجريمة وتعطى هذه الجيرة من الجانى إلى المجنى عليه من خلال وسطاء، ويتم تسمية كفيل الوفا وكفيل الدفا ويحدد الجانى ثلاثة مناشد وكل من الطرفين يحدد واحدا، ويتم التقاضى عند الثالث ويقوم ولى أمر المجنى عليها بتقديم حجته لقاضى المنشد، أما الجانى فليس له حجة، ولا يتكلم لأنه معترف بذنبه بموجب الجيرة التى قدمها وبناء على حجة المجنى عليه يصدر قاضى المنشد أحكامه التى تكون فى غاية الشدة والقسوة والذى لا يستطيع الجانى أن يتحمل تنفيذها مهما علا شأنه وسط القبائل ولهذا يسمى قاضى المنشد بـ "أبو البنات".
 تؤخذ الظروف المحيطة زمانا ومكانا بعين الاعتبار فى هذه القضايا؛ لأن غرمها كبير وجرمها يصم المعتدى بعار كبير وتدن لا يجبر كسره معنويا وأدبيا فلا تقبل شهادته ولا كفلة وهو عقاب معنوى، بالإضافة للعقاب المادى ويعالج قضايا النساء قاض خاص يسمى المنشد.
المنشد: هو من كبار القضاة العرفيين فى القضايا الجنائية ومتخصص فى النظر فى قضايا العِرض والكفل، وكل قضاة المنشد من أفراد قبيلة المساعيد هو(أبو البنات) نظرا لأنه يأتى بحقوق البنات ويعتبر فى منزلة الأب. 


"المرأة السيناوية 
تراث بدوى وواقع أسير"

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016