وصف البدو : "العرب يستهلكون القليل القليل من الخضراوات ، إذ إن أطباقهم أعدت من اللحم والأرز والدقيق والزبدة." /// بوركهارت

الأربعاء، 9 أبريل 2014

القصلة ومعناها

"القصلة ومعناها"


"القصلة" هى عود أخضر يعطيه ولى البنت إلى الخاطب أو وليه ويقول له: هذه قصلة بنتى فلانة على سنة الله ورسوله وخطيتها من رقبتيه لرقبتك من الجوع والعرى ومن كل شيء نفسها فيه بالحلال وأنت قادر عليه "أى انتقال مسئولية بنتى إلى مسئوليتك"، ويأخذ الخاطب القصلة ويقول "قبلتها زوجة لى بسنة الله ورسوله" ثم يقرأ الحاضرون الفاتحة وهذا إعلان صريح عن موافقة والد البنت واستلام الخطيب أو وليه القصلة هو إعلان بالموافقة على الزواج. 
والقصلة ما هى إلا عبارة عن إيجاب وقبول بين طرفى العلاقة الزوجية ومن تاريخ مد القصلة لا يجوز للعروس الرجوع عن الزواج إلا بموافقة العريس وإن كان لهذا الأخير الرجوع عنه بدون قيد أو شرط. 
ويترتب على مد القصلة تحديد قيمة "السياق" ودفعه وهو المهر وغالب مهورهم من الإبل ويتفاوت المهر بحسب درجة القرابة بين الزوجيين فكلما زادت درجة القرابة قل المهر والعكس صحيح والمهر يدفع لعائلة العروس تتصرف فيه كما تشاء. 
ويطلق أبناء بادية سيناء على أعواد القمح أو الشعير قبل تكوين السنابل "القصيل" وكلمة القصلة مفرد القصيل، ويرمز إلى أن الفتاة ستنجب بإذن الله، مثل القصيل الذى ينمو ويكون السنابل وما بها من حبوب وليس بالضرورة أن يكون عود "القصلة" من أعواد القمح أو الشعير.



"المرأة السيناوية 
تراث بدوى وواقع أسير"

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق