»نشرت فى : الاثنين، 5 مايو، 2014»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

بقايا قبائل العالم البدائية

"بالصور : ما تبقى من قبائل العالم البدائية"


يحاول المصور البريطاني جيمي نيلسون في مجموعة أعمال بعنوان "قبل زوالهم" توثيق عادات وتقاليد بعض القبائل البدائية القليلة التي لم تندثر بعد.
من هذه القبائل قبيلة من الكازاخ غربي منغوليا. في موسم الصيد الشتوي،تظهر إحدى الصور التقليدية الصياد على متن الحصان، مرتديا قبعة كبيرة من الفرو وبرفقتهم نسر ذهبي ضخم.



تحتل بابوا غينيا الجديدة الجزء الشرقي من ثاني أكبر جزيرة في العالم، وتقع فريسة للبراكين والزلازل وموجات المد والجزر. وهي موجودة في أكبر دولة من حيث التعدد اللغوي، حيث تضم 700 لغة.تعيش العديد من القبائل، مثل كالهالي وأسارو وكالام التي جاءت ضمن أعمال نيلسون، منعزلة عن العالم وعن باقي القبائل في المناطق الجبلية.






تعيش قبيلة تشوكوتكا في أقصى شمال شرقي روسيا، بمنطقة نائية متاخمة للقطب الشمالي.ويقيم هناك 68 ألف شخص، يواجهون شتاء قاسيا، حيث تصل درجات الحرارة إلى 40 درجة تحت الصفر.



ينقسم سكان نيوزيلندا إلى فئتين ثقافيتين رئيسيتين: النيوزيلنديين من أصول أوروبية، وأقلية الماوري التي وصل أسلافهم البولينزيين إلى الجزيرة منذ نحو ألف سنة.عندما وصل الأوروبيون لنيوزيلندا للمرة الأولى، أدهشهم ما رأوه من أشكال ورسومات على وجوه وأجساد السكان الأصليين. فوجوه الرجال تحمل رسوما من الجبهة وحتى الحلق للتأكيد على أن صاحبها محارب قوي.



جماعة الغاوتشو في الأرجنتين هي نظير رعاة البقر في الولايات المتحدة. فهم يجوبون المراعي، ويرعون الماشية ولا ينتمون لجهة بعينها.



يهدد التوسع الحضاري قبائل بدائية رحالة تعيش على اطراف القرن الأفريقي.من أمثال تلك القبائل قبيلة مورسي، وهم رعاة ماشية يعيشون في منطقة أومو الجنوبية في إثيوبيا.
قبيلة داسانيش

قبيلة بانا


من المجتمعات الأكثر تحفظا وعزلة في الهند مجتمع الراباري. يشتهر أفراد الراباري بالشدة والمهارة الرائعة في التطريز.ففي بعض الأحيان، تقضي النساء سنوات في تطريز هدايا زفاف واحد.



مجموعة جزر الفانواتو - التي تضم نحو 80 جزيرة - نالت الاستقلال عن فرنسا في عام 1980.ومعظم الجزر مأهولة بالسكان، ويوجد في بعضها براكين حية.وتمثل الأرض عاملا مهما في حياة السكان الأصليين هناك وتحتل جزءا كبيرا من ثقافتهم.


منذ أكثر من ألف عام، تعيش جماعة النينتس في شبه جزيرة يامال بالجزء الروسي من القطب الشمالي.وتقوم الجماعة على رعاية حيوانات الرنة (وهي نوع من الايائل). وتبدو الجماعة أحيانا بعيدة عن حضارة القرن الحادي والعشرين.لكن كثيرا منهم يملكون هواتف محمولة وكاسحات الجليد ومولدات. ويعارض الرعاة تطوير منطقتهم الذي يضر بمراعي حيوانات الرنة.




منقول للفائدة

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016