وصف البدو : [ يعتبر النظام السياسي عند البدو بمنتهى الغرابة !!! لأنه يعطي مثالا راقيا لأفضل أنواع الديمقراطية في العالم ، وربما ديمقراطية البدو هي الوحيدة التي تتحقق فيها الشعارات التالية : الحرية ، المساواة ، الأخوة .] /// آن بلنت

الأحد، 15 يونيو 2014

سكان مدينة العقبة من العشائرخلال الفترة ( 1864 - 1925 )

"سكان مدينة العقبة الأردنية من العشائر البدوية خلال الفترة ( 1864 - 1925 ) "



العشائر البدوية التي كانت تقطن العقبة خلال فترة الدراسة ، وتقيم في سكن الخيام (بيوت الشعر) والأكواخ المبنية من الحجر والطين ، وارتبطت بالسكن والأرض وزراعة النخل هي :
الحويطات والأحيوات والتياها والترابين ، بلغ تعدادها 12،900 نفراً، من مجموع القبائل البدوية في سيناء كلها ، والذي قدر ب 40،000 نفر . وهذه الأرقام ربما تكون غير دقيقة ، لغياب الإحصاءات الرسمية للدولة ، وللحركة الدائمة لهذه القبائل ، والتي يصعب معها ضبطها .
أ- الحويطات : من أكبر وأقدم القبائل البدوية في العقبة ، وقد آل إليهم درك العقبة منذ بداية العهد العثماني ، وكان لهم الصر لقاء حمايتهم قوافل الحج ، وقد اتجهوا في عملهم إلى الزراعة وتربية الماشية والإبل ، وكثيرا ما اصطدموا مع السلطة لممانعتهم دفع الضرائب والخدمة العسكرية. ومناطق نفوذهم شملت جنوب العقبة ثم توسعوا شمالا حتى القطرانة ومعان ، وتفرقت بطونهم ضمن الأنحاء الواسعة من جنوب شرقي الأردن ، ومصر، وشمال السعودية ، حيث نجد حويطات تهامة شرقي ساحل خليج العقبة ، وحويطات ابن شديد في مصر. أما حويطات الشمال فقد استقر منهم العلاوين في العقبة وما حولها، وعرفوا بعشائر النجادات والمحلف. وكان ابن جاد شیخ الحويطات ، إلى جانب عربان الشيخ الخليفي ، في المنطقة التركية عند ترسيم الحدود عام ۱۸۹۲م . وقد قدر عددهم لیتمن Littmann في سنة ۱۲۹۲ھ/۱۸۷۵ م ب ۵۰۰۰ نسمة .
ب- الأحيوان المساعيد : قبيلة سعودية ، هاجرت من جنوب الحجاز ، وبلاد اليمن ، وقد أشار إليها فالين في رحلته عام ۱۲۹۶ه / ۱۸۶۸م. وتنتشر المساعيد بفروعها المختلفة ، في أنحاء شتی من بلاد الحجاز ونجد والشام ومصر. وذكرت المصادر أن قسما منهم يقطن الشوبك جنوب الأردن في الفترة بين عامي 932ه / 1525 م وعام 1005ه / 1596م . كما استوطنوا ناحية الغور من منطقة الكرك ، والقدس والخليل . وفروعهم: مساعيد الليث، وآل مسعود ، ومساعيد عتيبة ، والهذليون ، البدع والجبل والفارعة، ومساعيد غزه ، ومساعيد مصر، ومساعيد الأحيوات الذين يقطنون العقبة ووادي عربة . وكان قسم من قبائل الأحيوات الذين يتبعون شيخهم مسماح كثيرا ما يدعون إلى الثورة على الأتراك ، ويوجهون ولائهم إلى الحكومة المصرية ، مقابل المنح والأعطيات التي تقدم لهم ، قبیل ترسيم الحدود بين مصر والحجاز . فقد كانت الحكومة المصرية ترسل جنودة من الأحيوات ، يستطلعون الأمر على الحدود، وأوضاع الناس ، ومدى ولائهم للحكومة المصرية .
ج- عشائر العمارين : سكنوا ساحل خليج العقبة. وهاجر قسم منهم إلى مصر، قرب القاهرة. وقسم إلى فلسطين ، باسم عمارين بئر السبع . وذكر الجزيري أنهم خفراء منطقة نخل في سيناء، ونسبهم إلى قبائل بني عطية ، التي ظهرت في السالنامات العثمانية، بأنها تتبع إدارية إلى قضاء معان .
د- الترابين : انتشروا في أطراف العقبة ، وسكن قسم منهم النويبع جنوب سيناء ، وبئر السبع ، وعرف أن وجودهم أصلا في تربة ، جنوب الحجاز .


الشيخ "مسماح" هو الشيخ "مسمح الكبيش" من عشيرة الكبيش الأحيوات.



المصدر
الحياة الأقتصادية والأجتماعية في العقبة
( 1864 - 1925 )
د.مأمون عبدالله أصلان بني يونس

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق