»نشرت فى : الخميس، 19 يونيو 2014»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

السامر

"السامر"



الكلمة من سمر يسمر الفصحى.لكنهم أستعملوها لسهرة تسبق العرس.فيها رقص وغناء يشترك فيها الرجال والنساء.وتكون الراقصة فيه سيدة من أبرع السيدات جمالاً وأرشقهن حركة تدعى "الحاشي" وسميت كذلك لأنها في وسط حلقة الراقصين.بيدها سيف مصلت تدافع به عن نفسها.لأنه يحق لكل رجل في حلقة الرقص أن يلمسها.وتظهر براعتها وقيمتها في مقدار حمايتها نفسها من أيدي اللامسين.فأذا لمست عيرت بذلك وصاروا يسمونها الملموسة.وعلى الرغم من كون كلمة الملموسة تطورت الى معنى المجنونة.ألا أن الاصل فيها هو هذا.وسمعنا من غير رجل بقوله "يا أبن الملموسة" لهذا السبب.ويظل الراقصون يضيقون على "الحاشي" الحلقة وهى تدافع عن نفسها بالسيف.وهى غير مسؤولة أذا جرحت من مد يده اليها ولو قطعتها.
وتسمى الرقصة التي تسبق الزواج في "مادبا" "السجحة" و "السامر" وفي "السلط" "الصجحة" وقلب السين صاداً معروف في اللغة الفصحى.وفي "عجلون" يسمونها "الدحية" . ويسمون الذي يغني في السامر "القوال" أو "البداع" ومن ذلك قولهم :

يا ولد دن لي الذلول
بداك الريم ولكنه فز

فيرد عليه جمهور الراقصين :

يا هلا بك يا هلا
يا خيفي يا ولد

وهذه اللازمة يرددها أهالي "مادبا" والبدو وأهل لواء "البلقاء" بعد كل بيت يقوله البداع . أما أهالي الكرك وضواحيها وأهالي "بئر السبع" فيقولون أثر كل بيت يقوله البداع : "راحت تقول الرداح" وبعضهم يقول : "راحت تقول نريده" أي نحبه . أما أهل "عجلون" وضواحيها فاللازمة عندهم بعد كل بيت يقول القوال " يو ملحه "


المصدر
من مقال تقاليد أردنية
روكس بن زائد العزيزي
مجلة الأقلام
يناير - 1965

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات/ سالم بن فريج الأحيوي / 2016