الاثنين، 11 أغسطس 2014

الرحول عند البدو

"الرحول عند البدو"



الرحول هي الناقه من الابل وتسمى رحول وعادة ماتكون كبيرة في السن وتكون مزهبه ولها لون خاص خلاف باقي الابل ويطبعها صاحب الابل وذلك لتتبع مراعي الابل ويتنقل بها في كل مكان مع ابله وتساعده في ادارة شئون الرعي وغالبا ما تطبّع الابل لتتبع الرحول ويقوم الراعي بالركوب على الرحول ويصيح لها ويعطيها طعام خلاف الابل ويسحبها مسافات ويعقبها ويتتبع الابل خطوه بخطوه وايضاً يسري بها ليلاً وعادة ما تكون مطيعه واليفه وتعتبر الرحول من كماليات الابل لتعطي لهن طابع يظهر اهتمام صاحبها بها وقد أشتهرت كثيراً الرحول عند البدو عامه ومن الامثال ( الابل ماتجي الا بالاحمرين )
والأحمرين هم ( الدم ، والذهب )وكلاهما غالي نفيس وهذا للدلالة على عظم قيمة الإبل وصعوبة الحصول عليها في السابق وهو أيضاً لوجوب الحفاظ عليها وبذل الغالي والنفيس من أجل حمايتها من الأعداء ، قال إبراهيم بن العباس :


لنــــا إبل كوم يضيق بها الفضاء
ويفتر عنها أرضها وسمائهــــــا

فمن دونهـــــا أن تستباح دماءنا
ومن دوننا أن تستدم دماؤهــــــا

حمى وقرى فالموت دون مرامـه
وأهون خطب في الحقوق فناؤها

وتعريف آخرللرحول : الناقة أو الجمل الذي يشد عليه ويرحل من مكان لأخر .
قلت ويشبه الرحول "المرياع" وهو الذي يقود الغنم وستجدونه على هذا الرابط :
http://alahaywat.blogspot.com/2014/04/blog-post_8990.html

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق