»نشرت فى : الأحد، 21 سبتمبر، 2014»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

قصة بيت النتاش ما يعلاش

"قصة بيت النتاش ما يعلاش"
وهى قصة حقيقية وقعت عند عشيرة الطوال الأحيوات.


تعرضت قافلة متجهة الى الحج لغارة من البدو . وكانت في القافلة إمرأة على ناقتها ، ويقال بأنها أبنة أمير الحج ، وقد وقعت هذه المرأة أسيرة في يد أحدهم . واقتاد الرجل المرأة والناقة ألى مضاربهم ، وتوسلت المرأة الرجل بأن يطلق سراحها ، فقال لها :
إذا عرفتِ أين بيتي فأسطلق سراحك .
فنظرت في مضارب القوم فوجدت بيتاً مهلهلاً في ناحية من البيوت . فقالت :
هذا بيتك .
قال : كيف عرفتي .
قالت : بيت النتاش ما يغلاش .
فحملها و أعادها الى القافلة . فسألته عن أسمه فقال : اسمي "الخليفي"
وفي السنة التالية جاء المرسال من الحكومة المصرية يسأل عن "الخليفي" فدلوه عليه وأعطاه صرة فيها مبلغ من المال . واستمرت الحكومة المصرية بأعطاء الصرة للخليفي. وهذا الرجل أسمه سليمان الخليفي .وقصة الخليفي هذا هي قصة الطويل من الحمدات الأحيوات.ومن المعلوم ان من فروع الأحيوات القديمة فرع الخليفي وهم غير الخليفي الموجود في وادي العربة الأن.
والله أعلم




    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016