وصف البدو : "العرب يستهلكون القليل القليل من الخضراوات ، إذ إن أطباقهم أعدت من اللحم والأرز والدقيق والزبدة." /// بوركهارت

الجمعة، 17 أكتوبر 2014

قالوا عن الأحيوات

قالوا عن الأحيوات :



قال مري في أبناء إسماعيل :
الأحيوات فرع انبثق عن المساعيد ويشكلون الآن قبيلة قائمة بذاتها مشهورة بغزواتها وضراوتها في القتال .

قال عباس مصطفى عمار في المدخل الشرقي :
حق طريق الحج من نخل إلى العقبة وهو حق ظل للأحيوات يتمسكون به،ويعتبرون أنفسهم لهذا سادة نخل في قلب سيناء في عهد محمد علي باشا،وكان الباشا يدفع تلك الضريبة حتى لايتخذون امتناعه عن دفعها حجة يعتدون من أجلها على القوافل الصغيرة التي كانت تقطع وسط سيناء.

قال الجزيري في مخطوط الدرر المنظمة :
الأحيوات ومنهم أولاد أبي سنينة أصحاب درك الدلالة على المياه والأحطاب من عقبة إيلة إلى شرفة بني عطية ولهم مقرر قديم من الخزائن السلطانية عشرة دنانير.
أبو سنينة : هم من الأحيوات ولايجد لهم ذكر الآن وذلك أما أنقطعت ذريتهم أو تغير الأسم والله أعلم.
شرفة بني عطية : عى نحو 80 كيلو إلى الجنوب الشرقي من العقبة وعلى نحو 50 كيلو إلى الجنوب الشرقي من حقل وعلى نحو 62 كيلو إلى الشمال الشرقي من البدع.


قال الدرعي المغربي الذي حج عام 1211ه :
ثم من المويلح فممرنا في مضيق طويل بين جبلين وعقبات صغار وبه وقع بالليل بنو سعد على رجل نائم على ظهر بغلته . ثم لايدرى مافعل به ولا بمركوبه .

وفي ديار الأزلم قال :
وقد وقع بنو سعد على طائفة تأخرت عن الركب فأخذوا الإبل وماعليها وقتلوهم أو جرحوهم .

وبنو سعد يطلق على الأحيوات قديما.



ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق