»نشرت فى : الاثنين، 20 أبريل، 2015»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

ملحوظات عن البدو والوهابيين..الجزء الثالث

"ملحوظات عن البدو والوهابيين..الجزء الثالث"
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خير خلق الله سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة واتم التسليم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ملحوظات عن البدو والوهابيين
المستشرق جون لويس بيركهارت
(1810-1817)
ترجمة وتعليق : الدكتور أحمد عويدي العبادي
مطير : قبيلة قوية، قوامها ألف ومائتا خيّال، ومن ستّ إلى ثماني آلاف بندقية، ويعيشون في نجد، وبصفة رئيسة في القصيم، ومن هناك باتجاه المدينة وهم يتفرّعون إلى أربع قبائل رئيسة هي : (1) العلوا  وشيخهم الدويش، وكان حليفاً لطوسون باشا في حروبه مع الوهابيّين  (2) البري ، وشيخهم يدعى مريخي • (3) الحرابيش  • (4) البرسان / البرصان ،
 إن بعضاً من قبيلة مطير يعيشون أيضاً في ميسوبوتاميا (بلاد الرافدين) وعداؤهم لعنزة متأصل الجذور • من القصيم باتجاه المدينة المنوّرة ومكّة المكرّمة :  باستثناء المساحة التي تحتلها مطير، وبعض المضارب العائدة لهتيم، فإن المنطقة كلها على مداها مأهولة بالقبيلة القوية حرب، والتي تأتي بالدرجة الثانية بعد عنزة من حيث العدد، والاتحاد المرعب، لدى بدو جزيرة العرب • بني حرب   من الممكن تشكيل جماعة، من المجموع الكلي لهذه القبيلة قوامه ثلاثين إلى أربعين ألف رجل مسلّحين بالبنادق، كما أن قبائلهم ذات قوة كبيرة، إلى الدرجة التي يمكن أن تعتبر كل منها هيئة مستقلّة، ومع هذا فإن الروابط التي تربط كافة المجموعات معاً تبقى أكثر متانة منها لدى قبائل عنزة• وعلى وجه التقريب فإن كل قبيلة قد تبنّت نمطي الحياة كليهما• فهم (بنو حرب) يجنون فائدة ذات اعتبار من قوافل الحجاج المصريّة والسورية، ويمكن أن يوصفوا بأنهم سادة الحجاز • كانت بنو حرب آخر قبيلة استسلمت للوهابيين وهم يمتلكون قليلاً من الخيول جنوب المدينة المنوّرة، ولكن كل ولد منهم مسلّح ببندقية• ويقوم عربان حرب غالباً بحملات غزو للسلب ضد عنزة في مضارب الأخيرة، إلى سهول حوران قرب دمشق • عشائر حرب شرقي المدينة المنوّرة وهم البطون التالية :  المزينة  بمقدورهم حشد أربعمائة إلى خمسمائة خيّال وحوالي الفي بندقية، وقد اعتنقوا الوهابيّة قبل قبائل حرب الأخرى، وجميعهم بدو.
 الوهوب والغربان، الجناين وبعضهم مستقرون وزرّاع للحقول بين التلال الواقعة شرق المدينة المنوّرة إلى مسافة مسير ما بين يومين إلى ثلاثة أيام ؛ وربما يشتقون اسمهم من ذلك • بني علي : وهم شيعة واتباع لسيدنا علي ( كرّم الله وجهه )  ويبلغ عددهم حوالي خمسمائة مسلّح، وقليل منهم مستقرون، ويمتلكون بعض منابع المياه الواقعة في الأماكن الخصبة حيث يزرعون الحنطة والشعير، لكنهم يعيشون في الخيام• ويمضون غالبية الوقت من السنة في الصحراء • عشائر حرب قرب المدينة المنوّرة باتجاه الشرق والجنوب بني صفر، بني عَمّـر ، وهي قبيلة قوامها من الفين إلى ثلاثة آلاف مسلّح، وثلاثمائة فارس خيّال، ويعيشون شرقي وجنوب المدينة المنوّرة، وموصوفون بطباعهم بالجبن، وضعف الإيمان ، ويعمل الكثير منهم زُراعاً• وهم يمتلكون منطقة الفرا  والتي يتم تصدير تمرها إلى كافة مناطق الحجاز، والتي يقال أنها خصبة جدّاً، وقد انضم شيخهم ضويني  إلى الجيش التركي، وعندما وصل القصيم عاد إلى الوهابيين • ألحميدي  وهم يعيشون شرق وجنوب المدينة، وهم مساوون لبني صفر المذكورين أعلاه، بالقوّة، والقليل منهم زرّاع، ويعتبر محمد بن مُطلب في الوقت الحاضر شيخ بني حرب جميعهم، وقد خلف الشيخ جزا  الذي لقي حتفه غدراً في المدينة المنوّرة عام 1814 على يد الحاكم التركي • ويتقاضى بنو حرب فيما بين المدينة المنوّرة، ومكة المكرمة، جزية كبيرة أي صرّة من قوافل الحجاج السوريين والمصريين، ويقال أن الصرّة التي يدفعها المصريون تبلغ ثمانية آلاف دولار حيث يقتسمها الشيوخ فيما بينهم، ويشاركهم بعض الأفراد في ذلك • 

والى اللقاء في الجزء الرابع

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016