»نشرت فى : الجمعة، 1 مايو 2015»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

ملحوظات عن البدو والوهابيين..الجزء الخامس

"ملحوظات عن البدو والوهابيين..الجزء الخامس"
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خير خلق الله سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة واتم التسليم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ملحوظات عن البدو والوهابيين
المستشرق جون لويس بيركهارت
(1810-1817)
ترجمة وتعليق : الدكتور أحمد عويدي العبادي
بدو مكّـة المكرمّـة يعيش فيما بين مكّة المكرّمة وجدّة بدو يُدعون اللحيان ، وهم أقرباء لهذيل والمتاريف ، ويشغلون المحطتين الرئيستين على تلك الطريق وهما : هدّا، وبهزا ، حيث يقيم بعض اللحيان في أكواخ، وهي محطات لتوقف المسافرين• وهناك أقسام منهم يرعون قطعانهم في الجبال المجاورة• ويمكن لهم جميعاً أن يحشدوا حوالي مائتين وخمسين بندقية؛ إن البدو حول مكّة المكرمة فقراء جميعهم، وذلك بسبب قحولة الأرض التي يسكتونها، والثمن العالي للمؤن والحاجيات في تلك المنطقة، أما بدو الطائف فهم أكثر يُسراً في الحال والمعيشة• من مكة المكرمة باتجاه الجنوب، في تهامة أو المنطقة المنخفضة: يقيم بني فاهم في هذه المناطق، ويزوّدون مكة المكرّمة بالفحم والشياه، وهم معروفون باستبقاء لغتهم العربية على نقائها، وبمقدورهم جمع ثلاثمائة رجل مسلح بالبنادق • ويحتل بنو جهادل المنطقة الواقعة جنوب الفاحم باتجاه وادي لملم، وفي أوقات السلم يرشدون القوافل من مكّة المكرّمة إلى الساحل اليمني • من مكّة المكرمة نحو الشرق باتجاه سلسلة الجبال الكبيرة : يقيم في وادي فاطمة، ووادي زيمي  أو وادي ليمون، يقيم بعض الأشراف من عائلات اشراف مكّة ويتبعون إلى قبيلة ذوي بركات، وهم يزرعون هذه الأودية الخصبة، ويخيّمون أيضاً في الصحاري المجاورة قريش : لم يبق من هذه القبيلة المشهورة سوى ثلاثة مائة رجل مسلّح، ويقيمون حول جبل عرفات، وعلى الرغم من عظمة اسمهم، وشهرتهم القديمة، فإنهم لا يُحظون إلا بقليل من الاحترام لدى البدو (هذا كلام عار عن الصحة لأن قريش تمتاز على سواها من القبائل بأنها موضع الاحترام والتبجيل لصلتها برسول الله صلى الله عليه وسلم  - المترجم) وهم يزودون مكّة المكرمة بالحليب والزبدة • الريشي : وهي قبيلة صغيرة، ولا يزيد عدد مسلحيها عن ثمانين بندقية، وتمارس هذه القبلية عملية النقل التجاري ما بين مكة وجدّة، وهم ذوو أصل حديث ، وسمعتهم ضعيفة، وهم ينصبون مخيماتهم الصغيرة في وادي نومان على الطريق من عرفات باتجاه الطائف، وهم يزرعون بعض الحقول في ذلك الوادي • الكباكبي : وهم يقيمون بجوار شدّاد وهي محطة خلف عرفات من جهة الشرق، ويبلغ عددهم حوالي مائة وخمسون مسلحاً • العدوان : لقد كان هؤلاء يشكّلون قبل أربعين عاماً (1775م) قبيلة كبيرة بما يصل إلى ألف مسلّح، ولكن حروبهم المستمرة مع جيرانهم قد أنقصت أعدادهم إلى أقل من مائة عائلة، وقد أبيد هؤلاء مؤخراً على أيدي محمد علي باشا• لقد كانوا قبيلة قديمة نبيلة، لا تساويها قبيلة أخرى في الحجاز من حيث الشجاعة والكرم، وقد احتلّوا بذلك الدرجة الأولى من التقدير الشعبي العام• وكانوا كذلك الأصدقاء الحميميون لأشراف مكة المكرّمة• لقد اعتاد الأشراف الحاكمون الآن، وبقية عائلات الأشراف، إرسال أبنائهم بعد بلوغهم اليوم الثامن من أعمارهم (لعله يقصد العام الثامن - المترجم) ليتربوا لدى البدو، وبصفة رئيسية عند قبيلة العدوان، حيث يبقون إلى أن يتعلموا قيادة الخيول ببراعة ومهارة، ومن المعروف أن سيدّنا محمد ( صلى الله عليه وسلم ) كان قد رُبّي بأسلوب مماثل لدى قبيلة بني سعد • إن أسلوبهم السياسي الحالي قد جعلهم أعداء لمكّة المكرّمة، فشيخهم السابق (الذي توفي) عثمان ألمضيفي، صهر الشريف غالب (الذي أخذه أسيراً، وقطع رأسه (رأس عثمان) في استانبول)• كان قد عينه الوهابيون كشيخ بدو مكّة المكرمة والطائف كافة؛ وبعد موته انحلّت القبيلة وتشتت ، بينما اتخذت العائلات القليلة المتبقيّة منهم ملجأ لدى قبيلة عتيبة • لم يكن للعدوان سابقاً أية أماكن مراعي ثابتة ولكنهم كانوا يخيمون فوق المنطقة كلها من جدة إلى الطائف، لقد كانت سمعتهم عالية للغاية حتى أن رجلاً من قبيلة بني هذيل قال لي ذات يوم : "أين نجد اليوم قدوة للكرم والشجاعة ما دام العدوان قد انتهوا؟"• ويوجد في نجد أيضاً بعض فروع من العدوان، لكنهم ليسوا كثر / اي انهم قليل ، وإنما يحملون نفس الاسم
 وهناك فرع صغير من قريش في الحجاز بوادي فاطمة وما حوله  يدعى الحرَّث وكلهم أشراف وهم من بني هاشم•(( والحرث / الحارثي حسنيون وهم ابنا محمد الحارث ( واليه ينسبون )  بن الحسن بن محمد ابي نمي الثاني بن الشريف بركات المشار إليه أعلاه من المؤلف  / المترجم ))   •

والى اللقاء في الجزء السادس.

    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات/ سالم بن فريج الأحيوي / 2016