»نشرت فى : الأربعاء، 6 مايو، 2015»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

ملحوظات عن البدو والوهابيين..بدو الطائف

"ملحوظات عن البدو والوهابيين..الجزء السادس"
بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خير خلق الله سيدنا محمد عليه أفضل الصلاة واتم التسليم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ملحوظات عن البدو والوهابيين
المستشرق جون لويس بيركهارت
(1810-1817)
ترجمة وتعليق : الدكتور أحمد عويدي العبادي
بدو الطائف   ويقع هؤلاء ضمن سيطرة ثقيف، وتعتبر هذيل أحياناً جزءاً منهم، ولكن هذيل بصفة عامة ليست ضمن بدو الطائف • تحتل هذيل سفوح المنطقة الجبلية على الطريق من مكّة المكرمة إلى الطائف، وبخاصّة حول جبل قورا• ويستطيعون تجميع ألف بندقية، ومشهورون أنهم أدق الرجال في المنطقة إصابة للأهداف؛ إنهم قبيلة مشهورة، متفوقون لشجاعتهم• وقد قتل الوهابيون ما يزيد على ثلاثمائة من خيرة رجالهم قبل أن تستسلم هذه القبيلة• وليس لديهم إلا القليل من الخيول والإبل؛ بينما تكثر لديهم قطعان الأغنام والماعز، كما أنهم مقسّمون إلى ثلاث بطون صغيرة هي : العلاوين، والندويين وبني خالد • الطويرق : وهم يعيشون جنوب هذيل في نفس الجبال، وبأعداد يقولون أنها تصل إلى خمسمائة مسلح ويمتازون بأنهم لصوص خبراء، وهي التهمة (اللصوصية) التي لا تتسم بها هذيل رغم أنهم (هذيل) قطاع طرق جريئين • قبيلة ثقيف : وهي قبيلة قويّة، تمتلك المنطقة المنتجة حول الطائف، وحدائقها، وبقعاً خصبة أخرى على منحدرات سلسلة جبال الحجاز الكبرى، والكثير منهم مستقرون، كما أن نصف سكان الطائف من هذه القبيلة، بينما لا زال البعض الآخر (من ثقيف) يعيش في الخيام• وهم كسائر سكان الجبال ليس لديهم إلا القليل من الجمال والخيول، ولكنهم أغنياء بقطعان الأغنام والماعز • أما القبائل الرئيسية لثقيف فهي بني سفيان، الذين يعيشون سويّة كبدو، وبمقدورهم جمع من ست إلي سبعمائة بندقية، وتقيم قبيلتان فرعيتان أخريان• وهما : مضر وربيعة، تقيمان مع ثقيف وتشاركان في اهتماماتها، رغم إنني أشك في أنهما تنتميان إلى هذه القبيلة• إن المهاجرين من بني ربيعة هم الذين سكنوا جزءاً من النوبة بأعداد كبيرة، والذين لا يزال أحفادهم وهم القنوص (ويسمّون في مصر بالبرابرة) يسكنون فوق الشلال الأول (في النوبة) وتستطيع ثقيف جمع الفي بندقية، وهم يحمون الطائف ضد الوهابيّين • القبائل من الطائف باتجاه صنعاء في اليمن : استطيع التحدث عن هؤلاء فقط من خلال التقارير التي تلقيتها وسأقتصر هنا على ذكر القبائل التي وضعت مناطقها في رحلاتي العربيّـة• من الطائف على طول الساحل الجنوبي الشرقي باتجاه الشمال نحو الجنوب بالتقدم شرقاً من الطائف، نجد قبيلة عتيبة في عصومة ونجد قبيلة البيحوم القوية في ترابة، ومن هناك باتجاه الجنوب، خلف السلسلة الجبلية الكبرى نجد بني أقلب • وهناك بني سبيع  في راني وبني سليم حول وادي بيشة والذين يبلغ عددهم حوالي خمسة آلاف مسلح• وباتجاه الجنوب من هؤلاء نجد بني قحطان وهم قبيلة كبيرة، وهي أقوى القبائل وأكثرها اعتباراً فيما بين عينية، وحضرموت، وهم (بني قحطان) يملكون سلالات ممتازة من الخيول، كما أن جمَّـالهم (راكبي الجمال) هم أحسن الجنود في السهول الجنوبية• وينقسم بنو قحطان إلى قبيلتين هما : السّحاما، وشيخهم قرمولا، وكان صديقاً حميماً لسعود، وقبيلة العيسي، وشيخهم حشر ، وهو أشهر محارب في المنطقة • بني الدواسر، وهم قبيلة في القفار (متوحشة) وذات اتصالات قليلة مع المستقرين، وهم صيّادون مهرة للنعام • وأما القبائل المذكورة أعلاه، البيغوم، والسبيع، وبني سليم، فمنهم من يمارس الزراعة، أما القحطان والدواسر، فهم بدو بشكل شامل، حيث أن قحطان هي أغنى القبائل بالجمال أكثر من أية  قبيلة أخرى من بدو الصحراء الشرقية، فالشخص منهم من الفئة المتوسطة يملك أحياناً ما يقارب المائة وخمسين جملاً، ويعتبر الرجل فقيراً إذا امتلك أربعين جملاً فقط، وتمتاز جمالهم أنها جميعاً سوداء اللون • أما بني يام : فهم زرّاع في وادي نجران، وهم قبيلة محبّة للحرب، حيث عجز الوهابيون عن إخضاعها، ويتبع بعض أفرادهم المذهب الشيعي، وينقسم السنيّون منهم إلى فرعين صغيرين هما : العقمان، وآل مرّة . بني خولان وهم في المنطقة المتاخمة لمنطقة إمام صنعاء من الطائف على طول الجبال باتجاه الجنوب :  بني سعد : يقول المسعودي في كتابه مروح الذهب عن بني سعد وقحطان (واللذين ذكرتهما معاً، حيث يحاذون بعضهم بعضاً، باتجاه جنوبي) يقول : "إنهم البقية الباقية الوحيدة من القبائل العربية البدائية"• إن غالبية القبائل حول مكّة المكرمّة والطائف والمدينة المنورة، معروفون في التاريخ العربي منذ بدء وانتشار الإسلام، أما القبائل الأخرى مثل هذيل، وقريش، ثقيف، فاحم، مزينة، حرب فمعروفون قبل بدء الرسالة الإسلامية السمحاء • أما قبيلتا بني سعد وقحطان فهما مشهورتان في التاريخ الموغل في القدم، عندما كان التاريخ العربي مغطى بالظلام الدامس • أما قبائل ناصيرا، وبني مالك، وغامد، وزهران، فتستطيع كل منها حشد خمسمائة إلى ألف مسلّح، بل إن الزهران تستطيع جمع حوالي ألف وخمسمائة مسلّح • الشورمان : وهي قبيلة قوية تمتد في السهول الشرقية والغربية• وهناك قبائل العسبلي، وابن الأحمر، وابن الأسمر، وبني شفرا • تشكل قبيلة عسير أكثر قبائل جبال عسير عدداً، وميلاً نحو الحرب، وهم يمارسون تأثيراً قوياً على كافة جيرانهم، ويستطيعون حشد ألف وخمسمائة رجل مسلحين بالبنادق • وهناك قبائل العبيدي، وسخان، والودع (وهي قبيلة قوية) وشهر، وباغم، وهنا تبدأ منطقة إمام صنعاء، كما أن الطريق إلى صنعاء تعبر مناطق قبائل سفيان ، وحاشد، وعمران، وهمدان • إن قبائل هذه المنطقة جميعاً زراعاً، وقليل منهم يعيش في الخيام، وفي الربيع ينحدرون إلى السهول المجاورة ليرعوا قطعانهم، وهم يملكون قليلاً من الخيول والابل، ولكن ناتج أراضيهم وفير ويبيعونه في الساحل اليمني • 

والى اللقاء في الجزء السابع ان شاءالله


    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016