وصف البدو : "العرب يستهلكون القليل القليل من الخضراوات ، إذ إن أطباقهم أعدت من اللحم والأرز والدقيق والزبدة." /// بوركهارت

الأحد، 7 يونيو 2015

أفْقَرُ مِنْ أَدِيْب

قصة مثل .. أفْقَرُ مِنْ أَدِيْب.

وهوَ مَثَلٌ يُقَالُ فِيْمَنْ أَرْبَى بِهِ الفَقْرُ عَنْ حَدِّه، فبَاعَ بالبَخْسِ ثَوْبَ أَبِيْهِ وجَدِّه، والأَدِيْبُ رَجُلٌ مُنْشَغِلٌ بِما يَنْفَعُ النَّاس، ولا يَـحْظَى بِغَيْرِ الـهَوَانِ والإفْلاس.




وأَصْلُ المَثَلِ أنَّ رَجُلاً انْصَرَفَ إلى الأَدَب، وجَدَّ في تَـحْصِيْلِ فُنُوْنِهِ وطَلَب، فلَـمَّا فَاقَ وبَـرَع، وابْتَـكَرَ واخْتَـرَع، رَأَى أَقْرَانَهُ يَتَـبَوَّؤوْنَ المَـنَاصِب، وهوَ وَحْدَهُ في الـهَمِّ نَاصِب، هُوَ يَـجْمَعُ النُّخَب، وهُمْ يَـجْمَعُوْنَ الذَّهَب، ويَنْظِمُ القَصَائد، ويُنَظِّمُوْنَ المَوَائد، ويُبْدِعُ الرِّوَايات، ويَبْتَدِعُوْنَ الـهِوَايات، ويَنْقُدُ الأَعْمَال، ويَنْتَقِدُوْنَ المَال. فلَـمَّا رَأَى ضَيْعَةَ حَالِه، وفَقْرَه وسُوْءَ مَآلِه، مَزَّقَ كُتُـبَهُ وأَوْرَاقَه، وأَقْسَمَ أنْ يُوَدِّعَ الفَاقَة، فاقْتَـرَضَ مِنْ ذَوِيْهِ دُرَيْـهِمَات، ووَضَعَها في المُسَاهَمَات، فمَا إنْ فَـتَحَ طَرْفَهُ وأَغْمَض، إلاّ وقَدْ أُكِلَ كالثَّوْرِ الأَبْيَض، وما كَرَّ عَلَيْهِ يَوْمَان، إلاّ وهوَ أَفْقَرُ مِـمَّا كَان، فأَدْرَكَ أنَّهُ مَنْحُوْس، لا تَنْفَعُهُ الدُّرُوْس، فعَادَ إلى حِرْفَتِه، وأَنْشَدَ مِنْ حُرْقَتِه:

لَقَـــدْ جَرَّبْتُ هَذَا العَيْشَ دَهْـــــــراً
فَلَمْ أَرَ قَـــــــــــــــطُّ أَفْقَرَ مِنْ أَدِيْبِ

نَشَــــــــــأْتُ عَلَى التَّأَدُّبِ مِنْ قَدِيْمٍ
وَهَـــــــــــا قَدْ لاحَ لِلرَّائي مَشِيْبي

سِنُوْنَ مَضَتْ أَصُوْغُ بِـهَــا اللآلِي
وَأَنْثُرُ مِنْ فُنُوْنِي كُــــــــــــلَّ طِيْبِ

أُسَـــــــامِرُ لَيْلَتِي بِصَدَى القَوَافِي
وأَصْحُــــــــــو مِثْلَ مُبْتَئسٍ كَئيْبِ

أَجُوْعُ فَـــــــآكُلُ النُّخَبَ السَّوامِي
وإنْ أَظْمَـــــــــأْ فَمِحْبَـرَتِي قَلِيْبي

وَيَبْلَى الثَّوْبُ ذُو التِّسْعِيْنَ فَتْقــــاً
فَيَـبْدُو مِنْ نَوَافِــــــــــــذِه مَعِيْبي

وَلِي كُوْخٌ تَفِرُّ الـجِنُّ مِنْــــــــــــهُ
وَلا يَدْنُو إلَيْـــــــــــــــــهِ أَيُّ ذِيْبِ

وَغَيْرِي هَــانِئٌ في خَفْضِ عَيْشٍ
يُطِلُّ عَلَـــــــــيَّ مِنْ قَصْرٍ مَهِيْبِ

وَيَرْمُقُنِي بِنَظْرَتِهِ احْتِقَــــــــــاراً
وَإنْ سَلَّمْتُ لَــــــــمْ أَرَهُ مُـجِيْبي

وَمَــــــــــــا في رَأْسِهِ إلا هَبَــاءٌ
وَلَكِنْ لا اعْتِرَاضَ عَلَى النَّصِيْبِ

فَيَــــــــــــا دُنْيَا رَجَوْتُكِ عَذِّبِيْنِي
وَيَـــــــــــا آلامُ وَيْـحَكِ لا تَغِيْبي

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق