»نشرت فى : الأربعاء، 10 فبراير، 2016»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

قصة وقصيدة خلف الدعجة وسعدى

قصة وقصيدة
خلف وسعدى 
استغفري يابنت يام العشاشيق
عن قولك اني من عبيد الموالي


هذه قصة جرت بين فتاه اسمها سعدى والفارس والكريم المشهور خلف بن دعجة , من شيوخ قبيلة الشرارات . وسعدى تسمع عن غزوات خلف وبطولاته , فأحبته من صيته , والأذن تعشق قبل العين احيانا . وتمكنت من شوفه وعرفته واعجبتها هيئته وشكله زياده على فروسيته رغم كثرة الغزواته , لكنه لم يراها ولايعلم عن غلاها له . وغزى خلف بن دعيجا يوماً على قبيلة سعدي , و أسر خلف ابن دعيجا في هذه الغزوة . والأسر بدون منع يحق للآسر في هذه الحاله اما القتل او العفو .. او طلب فديه , وكان خلف دائم الغزو عليهم ويغنم منهم , ويريدون الخلاص منه .
لـكنهم عندما أسروه , لم يعرفوا شكله . وقد عزموا على قتله أن وقع في ايديهم . وشكوا انه خلف لأنهم رأوا منه فعل عظيم قبل الأسر , لكنه أنكر انه خلف بعد ماتمكنوا منه. واحتاروا بأمره , ويعرفون ان سعدى تعرف شكله , ولكنهم لايدرون انها تحبه .
وقالوا نسأل سعدى لأنها هي الوحيده التي رأته؟!
وعندما جائتهم سألوها : هذا خلف؟
وقد عرفت انهم سيذبحونه ان عرفوا انه خلف.. والرجال حوله يريدون ان يأخذوا راسه وقد اصبح وجهه اسمر من كثر المغازي .
فضحكت وقالت : تحسبون هذا خلف! . لا هذا عبد من عبيده ؟!
قالوا : خلوا هالعبد يولي ...
قال خلف على هونكم مانى عبد وقال هذه االابيات :-

سنٍ بــــدالي ذوق سكـر ولاذيـــق 
وعينٍ قزت من عقب مـاهي قبالي 

وابدت علي بريطمٍ بـــــه زواريـق
وبمفرق القذلـــــه سـواة الهلالـي 

استغفري يـــــابنت يام العشاشيق
عن قـــولك اني من عبيد الموالي 

حنــــــا عبيد الرب سيد المخاليق
ومما جرى يـــــابنت هذي فعـالي 

انـــا خلف زبن العيــال المشافيق 
ليا حل في تال الركـــــايب جفالي 

يابنت حماي النضا ساعة الضيق
شيخ تخضع لـــــه سباع الرجالي 

حمايهن في ساعـة ييـبس الريق 
ومن دورن يلقــان عند التوالى؟!

انتم خزايزكم طوال السمــــاحيق
وخزايزي شمط اللحى والعيالي!! 


فلما سمعوا قصيدته عرفوا بانه (خلف) واعجبتهم شجاعته واطلقوا ســراحه .




    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016