»نشرت فى : الاثنين، 7 مارس، 2016»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

يـا راكـب اللـي ينجبونـه مـن التـيـه ,,قصة

 يـا راكـب اللـي ينجبونـه مـن التـيـه ,,قصة


كان عقيل الجنفاوي له أبناء عم وهم فرحان الجنفاوي و فريح الجنفاوي . وفي يوم من الأيام حصل خلاف بين عقيل الجنفاوي وأبناء عمه . فقتل أبن عمه فريح الجنفاوي . وجلى عقيل يم خواله الغيثه ويسكن عندهم خايف من فرحان لأن فرحان معروف بالشجاعه ,, والقوه والفروسية ويجلس عقيل عند خواله قالوا خواله يا عقيل حنا ودنا نغير اسمك نخاف يمر فرحان ويسمعنا ونحن نناديك باسمك ويعرفك ويذبحك وياخذ بثار أخوه فريح . وافق عقيل وغيروا اسمه لـ ( عبيد ) و جلس عندهم قرابة الثلاث سنوات وهم ينادونه باسمه ( عبيد ) و في أحد السنين قال عقيل اريد أن احج واسقط فرضي . واخاف يجيني فرحان ويذبحني وانا ما اسقطت فرضي .حاولوا أن يثنوه عن رغبته ولكنه صمم على الحج . ورافقه عدد من خواله حجيج مع عقيل منها لحمايته واسقاط فرضهم , سمع فرحان ان ولد عمه عقيل أتجه للحج فبيت النيه على الذهاب الى الديار المقدسة للأخذ بثأره من أبن عمه عقيل . وفي أثناء الحج ومناسكه كان خوال عقيل يرون فرحان ويبلغونه بذلك : "انا لمحت فرحان بمنى" أو "انا لمحت فرحان في عرفة" الخ , انهى الحج  والقافله اللتي كان يرافقها فرحان الجنفاوي رجعت وفي طريق العودة  مرض فرحان وذهبوا به عند أحد عربان لعلاجه ووجدوا عنده مرض الجدري . وأعلموه بأن مرضه لاعلاج له وأنه ميت لامحاله . فقال لهم : اتركوني في هذا الشعيب يقال له "شعيب القرشيين" وضعوني تحت شجره حتى استظل بها وعنو علي بعنه ( يضعون حوله شجر كي يحميه من الحيوانات ) .وأعطى ذلوله وبارودته لرجل منهم وقال له : هذي امانه معك اذا قابلت أي شمري أعطهم . فمشى الرجل حتى وصل ديار الغيثه . ورأت الغيثه ذلول فرحان فأجتمعوا عليه حتى يعرفوا القصه  . وسألوه  عن فرحان الجنفاوي وقالوا له : أين فرحان ما نشوفه عليه . قال الرجل : فرحان مرض وتركناه بشعيب يقال له شعيب القرشيين أصابه مرض الجدري ووصانا اذا قابلنا أي شمري نعطيه ذلوله وبارودته وهاكوا أياهن . ورجع يم ربعه .ونادى احد خوال عقيل يصوت عالي : يا عقيل يا عقيل يا عقيل وهم يستغربون ربعه الغيثه شلون يناديه باسمه الحقيقي وهم متفقين ماينادونه الا ( عبيد ) جاهم وعلمهم السالفه ان فرحان مريض بمرض الجدري قال عقيل : افا تعلموني ان ولد عمي مريض وطايح بالصحراء مايقدر يحمي نفسه ,, واخذ ذلوله . قالوا خواله : أين تذهب . قال :أذهب لاساعد ولد عمي وهو الأن بحاجتي "طايح ما عنده من يراعيه" , وصل عقيل لشعيب القرشيين ووجد ابن عمه فرحان طايح من المرض وساعده وذبح ذلوله له وكان يشوي له الشوايا ويعطيه وشب النار ويقوم يدمثه "وضع الرماد الساخن على الدمامل" وجلس على هذهالحاله لمده 45 يوم الى كتب الله له الشفاء من المرض , ورجعوا الى ديرتهم وقابلهم عمه  ابو فرحان وقال : يا عقيل انت ذبحت ولدي ( فريح ) وانقذت ولدي ,, الثاني لكن والله انت الحين ولدي ًبداله , وقال عقيل الجنفاوي قصيده يحكي به حالته هو ابن عمه :-

يـا راكـب اللـي ينجبونـه مـن التـيــــــــــه
يرعـى زهـر نـوار عـشـب السحـابــــــــه

فـوقـه غــلام ً يــدي العـلـم راعـيــــــــــه
سريـع يوصـل حاجـت اللـي عنابــــــــــه

قـولـوا قـعـد مــا هـنـاك حــيً حوالـيـــــه
بدون ً من البيداء تطـارد سرابـــــــــــــه

في سهلى ً ما عندنا من نحاكيـــــــــــــه
كــــود الـطـيــور الـطـايــره والـذيــابــه

اتناء ولد عمـي عسـى الله يعافيــــــــــه
ولا يـصـيـر بـحـفــرة ً مــــن تــرابـــــه

والله والله يـابـن عـمــي مـــا اخـلـيـــــه
اخاف من هرج ً على بـه عيابـــــــــــه

أخـاف مـن رجـلا ً يجيـبـه ويـديــــــــه
نـقـالـه الـقـالـه عــلــى غــيــر جــابــه

هـــذاك حـقــه عـنــد حـيــي واهـالـيـه
امــا عـتـق او جــور وقـتـه غـدابـــــه 



    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016