»نشرت فى : الاثنين، 8 أغسطس 2016»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

أخوي يبيّن عزوتي بـــــالمحاضير

أخوي يبيّن عزوتي بـــــالمحاضير


ناصر السبيعي كان فارسا شجاعا وشهما كريما وبعد وفاة والده أخذ أخته للعيش عنده فشملها برعايته وعنايته طوال حياتها وكان لها كالأب يحنو ويعطف عليها فعاشت في ظله معززة ومكرمة، وبعد وفة أخيها ناصر انتقلت للعيش عند أخيها الآخر الذي لم يكن مثل ناصر والفرق بينهما كبير، وفي أحد الأيام ضربها بعصا غليظة (باكورة) فأحزنها ذلك وأثر فيها تأثيرا بالغا فقالت هذه الأبيات متذكرة ناصر ورعايته حيث قالت:

أخوي ناصر يـــــــا محني البواكير
باكور ناصر خبة في خباهـــــــــــا

إن لحقت الفزعة سواة المظـــاهير
يرمي لعكفان المخالب عشاهــــــا

أخوي وإن تـــــاه الدليلة عن البير 
يوّرد الركب لجهاجيل مـــــاهـــــا

أخوي يبيّن عزوتي بـــــالمحاضير
والبيض غيري خافيات اضواهـــا






    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات/ سالم بن فريج الأحيوي / 2016