»نشرت فى : الاثنين، 24 أكتوبر، 2016»بواسطة : »ليست هناك تعليقات

سلامات ياغليونيه

سلامات ياغليونيه


في إحدى الأيام نسيَ احد الافراد من قبيلة الترابين غليونه في احدى المقاعد ووجده شخص من قبيلة الأحيوات.وبدأ في استخدامه.وفي احدى المناسبات تعرف الترباني على غليونه.فطلبه من الأحيوي حيث قال له ان هذا غليونه فأعطاه اياه.فقال الشاعر مخاطباً غليونه :

سلامات ياغليونيه يللي زمان لك غايب
دخان إبن  جرمي غدى عقبك صلايــب

فأجاب نفسه على لسان الغليون قائلاً :

خذوني اولاد الأحيوات وحطوني في خروج الركايب
ودوني لبلاد العجمة وكووني بــــــــــالجمـر الذايــب
مرة يرضعني شب ومــــرة يرضعني شــــــــــــــايب
ومرة في يد الصبيان ومرة في يد لاطشات العصايب
وأنــا يا صباح عقب هالروحة غديت تــــــــــــــــايب




    اضف تعليقاً عبر:

  • blogger
  • disqus

الابتسامات

0102030405060708091011121314151617181920212223242526272829303132333435363738394041424344

كافة الحقوق محفوظة لمدونة واحــة الأحيـــــــــــــــــــــوات 2016