وصف البدو : "إن البدو يعتبرون المبشع من الصالحين الأتقياء ويؤمنون بصحة أقواله وصدق تنبؤاته."//أبو حسان

السبت، 16 ديسمبر 2017

طبيعة البدو في البادية

طبيعة البدو في البادية



«بدو الصحراء كانوا يعيشون عالمهم الخاص , الذي توارثوه عن الآباء والأجداد حقباً طويلة من الزمن تمتد الى مبدأ قيام الحياة في الصحراء . عالم كله انطلاق وحرية , وعزة وكرامة , وخشونة وقناعة , قد يكون هذا العالم متخلفاً في كثير من نواحيه , عن ركب المدنية الحاضر , ولكن هذا التخلف لا يعيبه , فهو قائم على أسس خلقية , ومثل روحية لها قداستها في الصحراء , حيث نشأت هذه الأسس والمثل وترعرعت بعيدة عن مظاهر حضارة خداعة التي تخفي وراءها شروراً وآثاماً , لاتتقبلها روح البدوي وطبيعته التي فطر عليها.»
ويضيف
«وليس معنى هذا أن أهل الصحراء كانوا متوحشين او جهلاء على العكس كانوا ورثة , شديدي التعصب , لحضارة موغلة في القدم وجدوا داخل إطار مجتمعهم الحرية الشخصية والتهذيب النفسي الذي يريدون.»

ويلفرد ثيسجر




ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق